الأخبار |
مجلس الشعب يوافق على تعديلات لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بما يخص قانون مجلس الدولة  وزير الدفاع في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية: ممارسات بعض المتظاهرين خلال الاحتجاجات تذكر بالحرب الأهلية  المفوضية الأوروبية: قرار محكمة العدل بشأن وسم سلع المستوطنات ليس تمييزا  بيونغ يانغ ترفض عرضاً قدمته واشنطن لإجراء محادثات  قادة بريكس يدعون للالتزام بوقف إطلاق النار في إدلب وهو ما لا ينطبق على الجماعات والمنظمات الإرهابية.. ويدعمون إنشاء اللجنة الدستورية السورية  انطلاق احتجاجات في باكستان تطالب بالإطاحة برئيس الوزراء عمران خان  أمريكا ترفض طلبا إسرائيليا يشترط نزع سلاح حزب الله لتقديم مساعدات للبنان  الأمية تضاعف بنحو الثلث خطر الإصابة بالخرف  في كتابها الجديد... هايلي: خلافات داخلية نشبت بشأن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس  بومبيو: نعمل مع السعودية على مواجهة سلوك إيران المزعزع للاستقرار  مصر تحذر من خطط تركيا لتغيير التركيبة السكانية بشمال سوريا  الجيش يستكمل انتشاره على الحدود مع تركيا بطول 200 كم  اتصال هاتفي ينهي أزمة كريستيانو وساري  ريال مدريد ينافس برشلونة على جوهرة آرسنال أوباميانج  استقالة الإيطالي ليبي مدرب المنتخب الصيني إثر خسارته أمام منتخب سورية  موتورولا تحيي RAZR الأسطوري بحلة جديدة كليا (فيديو)  الولايات المتحدة تدعو دول التحالف لاستعادة عناصر "داعش" وتكثيف التمويل في العراق وشمال شرق سورية  ستولتنبرغ: الخلافات بشأن شمال سورية بين أعضاء الناتو لا تزال قائمة  بوتين: زيارة ترامب إلى روسيا أمر صحيح حتى في إطار حملته الانتخابية  سورية وروسيا: الولايات المتحدة تنهب وتسرق الثروات الوطنية لسورية وتواصل احتجاز آلاف المهجرين في مخيم الركبان     

اكسسوارات

2016-01-06 16:20:44  |  الأرشيف

اليكم ما لا تعرفونه عن الانترنت!

يمكن تقسيم الإنترنت إلى 3 أقسام رئيسية، الجزء السطحي الذي نستخدمه بشكل يومي، والجزء العميق الذي لا يمكن الوصول إليه بالطرق التقليدية، والقسم المظلم الذي يأتي داخل الجزء العميق. يمكن اعتبار الإنترنت عصب التكنولوجيا، فجميع الأجهزة التي نستخدمها تحتاج للإتصال بالإنترنت للاستفادة من الميّزات التي يقدّمها. فقد تخطّى عدد مواقع الإنترنت عام 2015 حاجز المليار موقع. لكن الأرقام تؤكّد أننا نقوم باستخدام أقلّ من 50 في المئة من هذه المواقع، أي أن هنالك ما يزيد عن 500 مليون موقع لا تُستخدَم أبداً أو تستخدم مرة واحدة شهرياً.

فما يظهر عند البحث في موقع «غوغل»، أو غيره من متصفّحات البحث، يُعرف بالمحتوى القابل للفهرسة وهذا ما يطلق عليه إسم "Surface Web" وهو يشكّل جزءاً بسيطاً من مجموع المواقع. بينما تتخفّى باقي المواقع ضمن ما يعرف بالويب العميق "Deep Web" والويب المظلم "Dark Web".

الويب العميق

هناك جزء كبير من المحتوى الإلكتروني الذي لا نعرف عنه شيئاً ولا يمكننا الوصول إليه بالطرق التقليدية، أي عبر استخدام متصفّح تقليدي، وهذا المحتوى يُعرف بإسم "Deep Web" أو المحتوى العميق غير القابل للفهرسة.

ومحتوى الويب العميق يتضمّن قواعد بيانات كبيرة من مكتبات وأعضاء من المواقع التي لا تكون متاحة للجمهور العام. ومعظم صفحات "الويب العميق" تتكوّن من الموارد الأكاديمية التي تحتفظ بها الجامعات والكثير من الملفّات وقواعد البيانات التي لا يمكن لمتسخدمي الانترنت العاديين الوصول اليها.

وقواعد البيانات هذه لا يمكن لمحرّكات البحث فهرستها ونشرها، ويجب أن يمتلك المستخدم صلاحيات خاصة للإطلاع على محتواها. وبحسب الخبراء، "الويب العميق" هو أكبر بمئات المرّات من الشبكة السطحية التي نستخدمها، ومحتوياته لا يمكن الوصول إليها إلّا عن طريق محرّكات بحث خاصة.

الويب المظلم

يندرج الويب المظلم الذي يعرف بالـ"Dark Web"، ضمن مواقع الويب العميق، ويُستَخدَم من قبل المدوّنين الذين يعيشون في البلدان التي تكون فيها الرقابة قوية جدّاً وتشكّل خطراً على المستخدم في حال اكتشاف هويته.

وللوصول إلى المحتوى المظلم، يجب استخدام بعض الأدوات والبرامج الخاصة التي تقوم بإخفاء هوية المستخدم، لأنّ الشرط الأساسي لاستخدام الإنترنت المظلم هو تشفير الهوية وعدم معرفة الشخص الذي يتصفّح الإنترنت. كذلك، يحتاج المستخدم الى دعوة من أحد مستخدمي الويب المظلم للوصول إلى المحتوى وتصفّح المواقع التي يحتويها.

يستخدم الإنترنت المظلم نطاقات مثل "onion" بدل "com"، ما يعني أنّ الويب المظلم مبني على شبكات تهدف إلى ضمان تشفير الهوية بشكل كامل ومنع أي جهة من الوصول إليه من دون صلاحيات.

ومن المعروف أنّ الإنترنت المظلم هو مكان مخصّص لبيع جميع أنواع الممنوعات، مثل أقراص «دي في دي» ممنوعة من العرض، وكتب محظورة من النشر وغيرها من المنتجات المزوّرة وغير الشرعية.

ويتمّ دفع ثمن المنتجات بالمقايضة عبر العملة الإلكترونية الإفتراضية "Bitcoin"، التي تُعتبر الخيار الأول والأمثل لروّاد هذا الجزء من الإنترنت، لأنها تسمح بإخفاء الهوية وعدم معرفة مصدر التحويل، وبالتالي إبقاء الهوية مجهولة في عالم تراقبه الكثير من الهيئات.
عدد القراءات : 9312

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3502
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019