الأخبار |
بومبيو يحشد أوروبياً: لِنتّحدْ بوجه «القرن الصيني»!  ليلة صفراء .. بقلم: صفوان الهندي  حرب التكنولوجيا.. بقلم: د.يوسف الشريف  كلمة تمام الساعة السادسة والنصف مساء اليوم للسيد الرئيس بشار الأسد أمام أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث  الصحة: اعتباراً من الغد إجراء المسحات الخاصة بفيروس كورونا للراغبين بالسفر في مدينة الجلاء بدمشق  الحلول لا تأتي على طبق من ذهب وإنما بالبحث العلمي الجاد  غارات جوية وقصف مدفعي إسرائيلي على قطاع غزة  روسيا: سنبدأ بإنتاج لقاح كورونا في غضون أسبوعين والمنافسة وراء المواقف الأجنبية المتشككة  اللوبيات الاقتصادية في سورية: أثرياء الحرب يعزّزون سطوتهم  أنقرة تتهم تتهم أثينا بإغلاق مدارس الأقلية التركية في منطقة تراقيا الغربية  تمديد حظر الأسلحة على طهران.. بين النجاح والفشل  مروى وشير: وجود المرأة في الإعلام الرياضي بات كالملح في الطعام  إصابات فيروس كورونا حول العالم تتجاوز 20 مليونا  يارا عاصي: لإعلام.. مهنة من لا مهنة له والشكل والواسطة أهم من المضمون..!  ترامب: الخطر الأكبر على انتخاباتنا يأتي من الديمقراطيين وليس من روسيا  صحيفة: ترامب قد يحظر على مواطنيه العودة إلى البلاد  الصحة العالمية: نبحث مع الجانب الروسي فاعلية وآلية اعتماد اللقاح الروسي المكتشف ضد فيروس كورونا  قوّة المعرفة.. بقلم: سامر يحيى  ميليشيا (قسد) المدعومة أمريكياً تختطف 9 مدنيين من بلدة سويدان جزيرة بريف دير الزور  بوتين يعلن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم     

حوادث وكوارث طبيعية

2020-05-26 05:28:19  |  الأرشيف

ببغاء يدلي بشهادته في قضية اغتصاب وضرب امرأة حتى الموت!

في واقعة طريفة نادرًا ما نشهدها، سيدلي ببغاء بشهادته في قضية قتل صاحبته، وسيتم اتخاذ أقواله كدليل ضد المتهمين، حيث يعد هو الشاهد الوحيد على الواقعة.
وترجع القضية إلى عام 2018، حيث تم اغتصاب سيدة تدعى إليزابيث توليدو (46 عامًا) وضربها حتى الموت على يد رجلين اسمهما ميغيل ساتورنينو رولون (51 عامًا) وخورخي راؤول ألفاريز (62 عامًا)، في مدينة بوينس آيرس.
بينما من المقرر خضوع المتهمين إلى المحاكمة في وقت لاحق من هذا العام، ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، توصلت الشرطة إلى أدلة جديدة تتعلق بالقضية في الأسبوع الماضي أبرزها بيان من ضابط شرطة قال إنه سمع ببغاء الضحية يصرخ "لا، من فضلك، دعني أذهب" باللغة الإسبانية بعد وقت قليل من وقوع الجريمة.
هذا وقال الضابط إنه في البداية ظن أن هناك سيدة تصرخ في الداخل، أثناء وجوده خارج مسرح الجريمة، بينما كانت المفاجأة هي أنه وجد ببغاء أخضر يردد ما يبدو أنه آخر كلمات لفظت بها الضحية.
وشملت التقارير أن الضحية عُثر على جثتها عارية مغطاة بالكدمات وعلى فراش في الأرض، بينما كان الببغاء في قفص في نفس مسرح الجريمة.
بالإضافة إلى ذلك، قال أحد الشهود إنه سمع الببغاء يردد أيضًا: "لماذا ضربتني"، كما أدلى شاهد آخر أنه قبل وصول الشرطة، كان يسمع الببغاء يردد مقولته في مناسبات مختلفة.
وتتضمن الأدلة الجديدة وجود علامة عضة على ساعد الضحية وكشفت التقارير أنها تتطابق مع عضة أسنان ميغيل، هذا وتعد عضة الأسنان مثل بصمة الإصبع، كما يزعم المسؤولون أن أدلة الحمض النووي الموجودة على جثة الضحية من شأنها أن تؤكد مشاركة خوروخي في جريمة الاغتصاب والقتل.
يذكر أن إليزابيث كانت تعيش مع خورخي وميغيل ورجل آخر تم إطلاق سراحه في وقت سابق من سير القضية، واستأجرت لهم غرفة، كما كانت هناك مزاعم سابقة عن تعرض إليزابيث لعنف منزلي.
وحتى الآن، لم يتم الكشف عن الموعد المحدد للمحاكمة، حيث ستكون أقوال الببغاء ضد أقوال المتهمين.
ولا تعد هذه الواقعة الطريفة والغريبة الوحيدة التي يتم فيها اتخاذ شهادة ببغاء كدليل مقبول في المحكمة، ففي عام 2017 سبق وساهم ببغاء في اعتقال قاتلة صاحبه، والتي اتضح أنها زوجة الضحية وتمكنت من مخادعة القضاء والهروب من فعلتها، بينما ساهم الببغاء في اعتقالها بفضل ترديده المشادة بينها والضحية مع تقليد أصواتهما، بما في ذلك آخر كلمات الضحية.
 
عدد القراءات : 4727

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020