الأخبار العاجلة
  الأخبار |
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر السعيد في رحاب الجامع الأموي الكبير بدمشق  المقاومة تكشف حدود قوّة العدوّ: استمرار العدوان يُعمِّق هزيمته  في فلسطين 48: أصحاب الأرض يستردّونها!  حول العالم... هكذا تبدو التظاهرات الداعمة لفلسطين  وزير الاقتصاد ينزع الأختام من الرئيس السابق لـ”المصدرين والمستوردين العرب” ويمنعه من الظهور الإعلامي  بايدن لنتنياهو: نأمل في إنهاء الصراع عاجلا وليس آجلا  100 ألف فلسطيني يؤدون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى  الرئيس المؤسس للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية عبد المحسن محمد الحسيني: المصالح الشخصية هي من تحكم عمل اتحادات الإعلام الرياضي  نقد وهدم.. بقلم: فاطمة المزروعي  مجلس الوزراء يحدد عطلة عيد الفطر أربعة أيام من الخميس للأحد  أسعار الفروج تستمر بالاشتعال… لجنة مربي الدواجن: نمر بوضع كارثي  بعد حادثة الصاروخ الشارد.. هل يؤدي التنافس الفضائي الصيني الأميركي إلى فوضى تهدد البشرية؟  إسرائيل هُزمت... كيف المخرج؟.. بقلم: يحيى دبوق  الجمال بالحشمة لا بالتبرج.. بقلم: د.يوسف الشريف  فلسطين.. استهداف مبنى ملاصق لمقر السفير القطري وتدميره بالكامل  الروح والجسد     

حوادث وكوارث طبيعية

2020-01-12 03:48:58  |  الأرشيف

سيدة تشعل مبارزة بين عشيقها وطليقها.. والنتيجة: فوز الأول وموت الثاني!

تواجه أم بريطانية عقوبة السجن مدى الحياة بعد أن رتبت مبارزة على غرار حروب القرون الوسطى بين عشيقها وطليقها لمعرفة من سيفوز بها في النهاية.
وشجعت وساعدت آستا جوسكاين 35 عاما، القتال الذي حدث في ستراتفورد شرق لندن، وفقا لصحيفة "ميرور" البريطانية.
وانتهت المبارزة الفتاكة بطعن طليقها جيدروا يوسكاوسكاس، 42 عاما، حتى الموت على يد عشيقها مانتاس كفيداراس، 25 عاما.
ونفت جوسكاين الحادثة، لكنها أدينت بالتآمر لقتل وتحريف مجرى العدالة بعد محاكمة استمرت خمسة أسابيع، في حين اعترف كفيداراس بالقتل.
وبعد انفصال جوسكاين وجيدروا، بدأت في مواعدة كفيداراس بعد أن قابلته على الإنترنت عقب إطلاق سراحه من السجن في ليتوانيا.
ومع ذلك، كان طليقها السابق يتردد على زيارتها بانتظام لرؤية أبنائه وكان لديه علاقة جنسية معها، كما كان يقدم الدعم المالي لهم، فشعر كل منهما بأحقية الفوز بها.
وتم ترتيب اللقاء بينهما في مقبرة في كرايفورد بالقرب من منزلها، وتشاجر الثنائي وقال طليقها إنه سيزورها وقتما شاء ولن يمنعه أحد، إلا أنها أرادت أن يتقاتل الرجلان سويا ومن يربح سيبقى معها، إلا أنها أرادت ضمنيا أن يفوز عشيقها.
وتم العثور على جثة طليقها وهو ينزف بعد أن طعن 35 مرة في الجسم والعنق، وعقب مقتله، ساعدت جوسكاين مانتاس في إزالة مستنداته المهمة من منزلها، وقامت بإيوائه وحذفت الرسائل من هواتفها النقالة بشكل انتقائي قبل أن يتم القبض عليها من قبل الشرطة.
وأفادت التحقيقات أنها كانت تعرف أن عشيقها كان ينوي استخدام العنف الشديد لترك طليقها في إصابة خطيرة، وشجعته على ذلك ولم تمانع من اللقاء، وتمت إدانة جوسكاين، بالتآمر بالقتل وتضليل مجرى العدالة، وإدانة عشيقها بارتكاب جريمة القتل العمد.
ومن المقرر أن يُحكم على جوسكاين وكفيداراس في الـ 7 من فبراير في محكمة في كينغستون.
 
عدد القراءات : 6420

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021