الأخبار |
أسرار التقدم والرقي  كييف تهدّد بفصل روسيا عن شبه جزيرة القرم  موسكو: واشنطن تطارد الروس في الخارج  تصعيد غير مسبوق يطول عين العرب ومنبج وعفرين وعين عيسى وتل تمر والدرباسية وعامودا وحتى مناطق «خفض التصعيد»  لماذا أحجم الفلاحون عن زراعة القطن؟  الفرق بين اللؤلؤ والمرجان.. كنوز البحار الثمينة!  لماذا لا نعزف لحناً واحداً..؟!.. بقلم: صفوان الهندي  بولندا تندد بتصرفات ألمانيا وفرنسا في «الاتحاد الأوروبي»  عودة الحياة إلى المفاوضات النووية.. إسرائيل تترقّب: أميركا خدعتْنا  جدل الصواريخ «النظيفة»: «خطأ» المقاومة لا يُجرّمها  فلول «القاعدة» تترقّب الخليفة: همُّ ما بعد الظواهري يشْغل الجولاني  بعد يوم من مهاجمة التنف … سقوط قذائف على قاعدة الاحتلال الأميركي في حقل العمر  رئيس كوريا الجنوبية: لا رغبة لدينا في تغيير نظام كوريا الشمالية باستخدام القوة  موسكو تكشف عن مخطط أمريكي خطير في سورية  باكستان: مقتل 20 شخصاً في حادث تصادم صهريج نفط وحافلة ركاب  الولايات المتّحدة تجري اختباراً لصاروخ باليستي عابر للقارات  العدو الإسرائيلي يعلن مقتل أحد جنوده «عن طريق الخطأ»  ترامب: أميركا تركت أسلحة في أفغانستان تقدر بـ 85 مليار دولار  "هآرتس": تحقيق يكشف أن 5 أطفال من غزة قتلوا بقصف إسرائيلي بالحرب الأخيرة  ميريلا أبو شنب: الجمال يدعم المذيعة ويساهم في نجاحها وانتشارها     

حوادث وكوارث طبيعية

2019-06-30 05:58:44  |  الأرشيف

منعوا ترحيله ليكتشفوا أنه متهم باغتصاب جماعي

حتى نكتشف الحقيقة الكاملة، علينا أن نرى جميع جوانبها، وألا نكتفي بالنظر من عين واحدة فقط. هذا ما لم يدركه عدد من المسافرين الذين قاموا باحتجاجات تمنع ترحيل رجل على متن طائرة، دون علمهم أنه متهم بـ«اغتصاب جماعي» لفتاة قاصر لم تتجاوز من العمر الـ16 عاماً، حيث منع الركاب إقلاع الطائرة حتى لا يتم ترحيله من بريطانيا، إلا أن السلطات قامت بطرده أخيراً من البلاد.
 تفاصيل الحادثة
تفاصيل هذه الواقعة التي تنقلها لكم «سيدتي» عن صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، حدثت في شهر- (تشرين الأول) من العام الماضي 2018، عندما أقدم عدد من ركاب طائرة على الاحتجاج لمنع ترحيل رجل صومالي يدعى «يعقوب أحمد» إلى بلاده، ظناً منهم أنه لاجئ أو مهاجر غير شرعي، وأنه جاء إلى بريطانياً هرباً من خطر ما في بلاده، دون أن يعلموا خلفية الأسباب التي استدعت السلطات لترحيله، وهي أنه متهم بجريمة «اغتصاب جماعي» برفقة 3 أشخاص آخرين، لفتاة بريطانية تبلغ من العمر 16 عاماً فقط.
وتابعت الـ«ديلي ميل»، أن أحمد البالغ من العمر 30 عاماً، كان قد تم إطلاق سراحه بعد أن تمكن المحتجون من إيقاف ترحيله، من خلال دفع كفالة مالية وتركيب «قيد إلكتروني» له، وذلك بقرار من محكمة الهجرة في 14 آذار/مارس الماضي. وأكدت الصحيفة البريطانية، أن المجرم الصومالي لم يلبث طويلاً خارج السجن، حيث أعيد اعتقاله بعد ذلك واحتجزته السلطات بانتظار ترحيله إلى الصومال مرة أخرى.
تبعات الجريمة 
حكاية «يعقوب أحمد»، كانت قد بدأت قبل 12 عاماً، عندما أقدم برفقة 3 شركاء آخرين على اغتصاب فتاة بريطانية بعمر الـ16 عاماً، وكانت هذه الجريمة البشعة قد حدثت خلال العام 2007. وتم سجن المتهمين في هذه القضية، من بينهم يعقوب، لـ9 سنوات قبل أن يتم إطلاق سراحهم نهاية العام الجاري. وكان الحكم يتضمن ترحيلهم إلى بلدانهم بعد قضاء فترة محكوميتهم.
على الرغم مما فعله المحتجون على متن الطائرة، إلا أن قرار ترحيل «يعقوب أحمد» لا يزال قائماً، حيث أشارت السلطات البريطانية أنه سوف يتم تنفيذه في «المستقبل القريب». وتابعت الصحيفة بأن «أحمد» محتجز في الوقت الحاضر، إما في مركز ترحيل «كولنبروك» للهجرة القريب من مطار «هيثرو» الواقع غرب العاصمة البريطانية لندن، أو في مركز «وود» في منطقة «يارل» بالقرب من «بيدفورد».
احتجاجات الركاب على متن الطائرة
وخلال الاحتجاجات التي حدثت لمنع ترحيل الرجل الصومالي المتهم بـ«اغتصاب جماعي»، تم التقاط مقطع فيديو مصور من ركاب آخرين على متن الطائرة. حيث كانت الأصوات تتعالى بحالة من الفوضى، مطالبة بإنزاله وعدم ترحيله. ويظهر أيضاً عناصر فريق «مكتب الداخلية» الذين كانوا يرافقون أحمد، وهم ينهون المهمة وينزلونه عن متن الطائرة بالفعل
تصريحات عائلة الضحية
وكانت والدة الضحية التي اغتصبها أحمد ورفاقه، قد صرحت لوسائل الإعلام مؤخراً، أنها كانت تنتظر ترحيله حتى تتمكن ابنتها من الشعور بالأمان من جديد، مشيرة إلى أن «طفولة ابنتها سُلبت منها منذ ذلك الحين»، كما طالبت جميع المسافرين الذين احتجوا على ترحيله دون أن يعرفوا سبب ذلك، أن يقدموا اعتذاراً لها ولابنتها، وقالت: «فعلياً، الجميع ساعد بالسماح لمغتصب ابنتي بأن يعود إلى البلاد بما فعلوه».
مصير مرتكبي الجريمة
وكشفت الـ«ديلي ميل»، عن شركاء «يعقوب أحمد» الذي ينتظر الترحيل قريباً، وهم كل من «عدنان محمود»، اللاجئ الصومالي الذي جاء إلى بريطانيا منذ العام 2002. وهو كحال «أحمد» محتجز بمركز ترحيل وينتظر بدوره العودة إلى الصومال. وأيضاً «عدنان بارود»، وهو صومالي يحمل الجنسية البريطانية، وأيضاً بانتظار ترحيله بعد سحب الجنسية منه، والمجرم الرابع يدعى «أوندوغو أحمد»، هرب من المملكة المتحدة بعد قضائه 8 أعوام في السجن، وتعتقد السلطات بأنه تسلل إلى سوريا وقُتل هناك.
 
عدد القراءات : 8960

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3567
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022