الأخبار |
حركة فتح تدعو إلى مواجهة مخططات الاحتلال المتواصلة لتهويد الأقصى  مجلس الوزراء يحدد توجهات الإنفاق في الموازنة للعام 2020.. تعزيز صمود قواتنا المسلحة ودعم ذوي الشهداء والجرحى وتوفير المتطلبات الأساسية للمواطنين  الجبهة الثورية والحكومة السودانية يوقعان على الاتفاق السياسي غدا في جوبا  ترامب عن الوضع في سورية: قمنا بتأمين النفط وسنعيد الجنود إلى أرض الوطن  مسؤولون لبنانيون: سعد الحريري اتفق مع شركائه في الحكومة على عدة قرارات إصلاحية  إيران: لا نسعى لتصنيع القنبلة النووية  جنبلاط يرفض "ورقة" الحريري ويهاجم جبران باسيل  إصابات واعتقالات خلال صدامات بين محتجين والشرطة الإسبانية بمدريد  وكالة: قوات أمريكية تدمر قاعدة القليب في منطقة تل بيدر السورية  المدن اللبنانية تغصّ بالمتظاهرين المطالبين بمعالجة المشاكل الاقتصادية  "قسد" تنسحب من كامل مدينة رأس العين وقوات الاحتلال التركي ومرتزقتها تحتلها  شنار: سياسات أردوغان حيال سورية تصب في خدمة الصهيونية العالمية  بغداد: العراق غير معني بتسلم عناصر "داعش"... وعلى بلدانهم التكفل بهم  القوات الأمريكية تغادر أكبر قواعدها شمال سورية  مقتل أحد جنود النظام التركي جنوب شرق تركيا  روحاني: المقاومة هي السبيل الوحيد للتخلص من المؤامرات  الدفاع الروسية: الجيش الأمريكي مهتم بالحفاظ على معاهدة الأجواء المفتوحة  الخارجية الأمريكية: ندعم حق الشعب اللبناني في التظاهر السلمي  البرلمان المصري يستقبل سفير سورية لدى القاهرة بالتصفيق  الإمارات تفرج عن 700 مليون دولار من أرصدة إيرانية     

حوادث وكوارث طبيعية

2019-05-17 04:32:23  |  الأرشيف

انتحار مراهقة بعدما استفتت متابعيها على انستغرام «هل أنتحر؟».. فأيدوها

هل يكفي استفتاء على مواقع التواصل الاجتماعي لدفع مراهقة للإنتحار وقتل نفسها؟ الأمر حقيقي وهذا يبرر كيف باتت الصحة العقلية الهشة مثار اهتمام العلماء والأطباء، بعد إقدام عدد كبير من المراهقين حول العالم على الانتحار لأسباب غريبة وواهية، وكان لمواقع التواصل الاجتماعي تأثير كبير على اتخاذ الكثيرين منهم قرار الانتحار.
كشفت وسائل إعلام ماليزية أن فتاة تبلغ من العمر 16 عامًا أقدمت على الانتحار بعدما نشرت استطلاعا للرأي في حسابها على موقع الـ«إنستغرام» سألت فيه متابعيها: هل ينبغي أن أموت أو اعيش؟
وقالت الشرطة في ولاية ساراواك، شرق ماليزيا، إن الفتاة، التي لم يُذكر اسمها، نشرت استطلاعًا على تطبيق إنستغرام وأرفقته برسالة تقول: «هام جدًا، ساعدوني في اختيار «دي - D» أو «إل - L»، وهما أول حرفين من كلمتي حياة وموت Life and Death.
69 % مع فكرة الموت
وبعد أن صوت 69% من متابيعها على خيار «الموت» أقدمت الفتاة على قتل نفسها. ودفعت الحادثة المحامي والنائب في ولاية بينانغ الشمالية الغربية، رامكاربال سينغ، للإشارة إلى أن أولئك الذين صوتوا لصالح «الموت» يمكن أن يكونوا مذنبين بالتحريض على الانتحار.
وتابع: «هل أثر تشجيع مستخدمي الإنترنت فعليًا على قرارها بإنهاء حياتها؟»، وقال: «نظرًا لأن محاولة الانتحار تعتبر جريمة في هذا البلد، فإن التحريض عليه قد يكون كذلك أيضًا».
الصحة العقلية خطر يهدد الشباب
وقال وزير الشباب والرياضة في ماليزيا، سيد صادق سيد عبدالرحمن، إن هذه المأساة أبرزت الحاجة إلى إجراء مناقشات على المستوى الوطني حول الصحة العقلية في البلاد، وصرح بأنه «قلق حقًا بشأن الحالة العقلانية للشباب، فتلك قضية وطنية يجب أخذها على محمل الجد»، حسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، وموقع «روسيا اليوم».
بيان من الإنستغرام
وقال مدير الاتصالات في إنستغرام، تشينغ يي وونج: «صلواتنا ودعاؤنا لعائلة هذه الفتاة الشابة، لدينا مسؤولية كبيرة للتأكد من أن الأشخاص الذين يستخدمون إنستغرام يشعرون بالأمان والدعم. وكجزء من جهودنا الخاصة، نحث الجميع على استخدام أدوات الإبلاغ لدينا، والاتصال بخدمات الطوارئ إذا رأوا أي سلوك يعرض سلامة الأشخاص للخطر».
 
عدد القراءات : 4856

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019