الأخبار |
إسرائيل ممتنّة للإمارة الصغيرة: شكراً قطر!  روسيا تنفي مزاعم بتوجيهها ضربات على سوق في معرة النعمان  بومبيو: الولايات المتحدة تعمل على بناء تحالف دولي لحراسة مضيق هرمز  ماذا يُحاك ضد مصر؟!  وكالة الطاقة العالمية: نتابع باهتمام تطورات الأحداث في مضيق هرمز  رسول: لم يحدث أي انسحاب للقوات الأمريكية من الأنبار  ظريف: سنيئس الأمريكيين 40 عاما أخرى  الخارجية الروسية: انتخابات الرادا الأوكرانية الأخيرة بمثابة "تصويت أمل"  ترامب: تبادلنا رسائل إيجابية مع كوريا الشمالية في الآونة الأخيرة  «الاتصالات» تحذر المواطنين:أشخاص صمموا برامج خبيثة تنتهك خصوصية الأفراد والأسرار الشخصية  ترامب يعلم ماذا يقول ومن يُخاطب.. بقلم: د.صبحي غندور  تراجع ثقة الأميركيين بحكومة ترامب والقادة السياسيين  كردستان العراق: اللجنة المشتركة ستبدأ قريبا في حل الخلافات بين أربيل وبغداد  وزير الخارجية البريطاني يهدد إيران بوجود عسكري ضخم في الخليج  عبد المهدي وروحاني يبحثان تطور الأوضاع وسبل حل الأزمة في المنطقة  مسؤولون أمميون: هدم منازل الفلسطينيين يتنافى مع القانون الدولي  الدفاع التركية: اتفقنا مع واشنطن على بذل جهود لإقامة منطقة آمنة بسورية  المعارضة السودانية: مشاورات أديس أبابا ليست لتقسيم المقاعد  ترامب: نريد مساعدة باكستان للخروج من أفغانستان     

حوادث وكوارث طبيعية

2019-04-04 07:47:37  |  الأرشيف

"رفضت الرقص" لأصدقاء زوجها.. فعرّاها وضربها بالسوط!

مثل رجل أمام المحكمة بتهمة مهاجمة زوجته وتعريتها وضربها بالسوط قبل أن يحلق شعر رأسها ويحرقه، والسبب أنها نشرت فيديو سيلفي لها وهي تبكي على الإنترنت.
وزعمت أسماء عزيز، البالغة من العمر 22 عاما، أنها تعرضت للضرب والإذلال على يد زوجها وأصدقائه لأنها رفضت أن ترقص لهم، بحسب ما ذكرت صحيفة "مترو" البريطانية.
ووقف الزوج، ميان فيصل، وأحد موظفيه أمام القاضي في محكمة "مودل تاون" بمدينة لاهور في باكستان يوم الاثنين بعد إيقافهما 4 أيام في الحبس الاحترازي.
وكانت أسماء، وهي أم لثلاثة أطفال، ظهرت في فيديو الأسبوع الماضي، وتبدو آثار الضرب على وجهها، كما كانت صلعاء، واستجدت في شريط الفيديو مساعدة الناس لها.
وتطورت القضية، ووصلت إلى وزارة حقوق الإنسان الباكستانية، التي أمرت باعتقال الزوج وأصدقائه وتقديمهم للمحاكمة.
وفي المحكمة، أمر القاضي شهيد ضياء بحبس الزوج بانتظار التقرير الطبي بشأن إصابات الزوجة أسماء، بينما طالب الزوج بفرصة لإيضاح الأحداث وسرد الحكاية من جانبه.
وكانت أسماء حضرت بصحبة عدد من المحامين للدفاع عنها، وحثت المحكمة على تقديم زوجها للعدالة، موضحة أن زوجها اعتاد أن يجبرها على الرقص أمام أصدقائه، لكنها رفضت هذه المرة.
وفي الفيديو الذي نشر على الإنترنت الأسبوع الماضي، تحدثت أسماء عن كيفية قيام زوجها وأصدقائه بتمزيق ملابسها قبل أن يجبروها على الجلوس وحلق شعر رأسها وإحراقه.
وقالت: "لقد قاموا (الزوج وأصدقائه) بتعريتي وضربي بالسوط" مشيرة إلى أنه هددها بشنقها وهي عارية.
وأصر فيصل على أنه لا يمانع في الخضوع للمحاكمة والحكم عليه، لكنه يريد أن يروي جانبه من الحكاية، وأضاف أن وسائل الإعلام واصلت طوال الأسبوع الماضي الدفاع عن أسماء، وقال "امنحوني ساعة لتسمعوا حكايتي.. وسأتقبل العقوبة".
وقالت أسماء إن زوجها كان محبا وطيبا في السنوات الأربع الأولى على زواجهما، لكن بعد 6 شهور على تلك السنوات الأربع، لاحظت أن سلوك زوجها بدأ يتغير، وأنه صار يضربها بعد أن يتناول الكحول، وأنه غالبا ما كان يدعو أصدقائه لمنزلهما.
وزعمت أسماء أنها بعد تعذيبها توجهت مع صديقة لها إلى مركز الشرطة وطالبت بالخضوع لفحص طبي غير أن الضباط رفضوا تسجيل شكوى بحق الزوج لأنها لم تتمكن من دفع رشوة بقيمة 5000 روبية، ولذلك فقد توجهت إلى الناس بواسطة الفيديو.
وبعد عرضها على الأطباء وإجراء فحص طبي لها تبين أنها مصابة بجروح متعددة على ذراعها اليسرى وكدمات على وجنتيها وجرح قطعي على يدها وكدمة على عينها اليسرى.
وقالت المتحدثة باسم شرطة البنجاب، نبيلة غضنفر، لقناة آري التلفزيونية إنه تم فتح تحقيق رفيع المستوى بخصوص حادثة أسماء، وأنها أصبحت الآن في حماية الشرطة.
 

عدد القراءات : 5285

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019