الأخبار |
بين واشنطن وموسكو وبكين.. لقاح كورونا “على خط النزاع”  القطاع الصحّي بمواجهة «كورونا»: تراخٍ وإهمال... فوق الحصار  نحو انكماش بمقدار الثُّلُث: أكبر انهيار اقتصاديّ في تاريخ أميركا  رفضٌ جمهوري - ديموقراطي لاقتراح ترامب تأجيل الانتخابات  روسيا تستعد لحملة تلقيح كبرى  للإيمان ألف باب  مانشستر تستنفر بعد زيادة إصابات كورونا  إجراءات أمريكية ضد شركات البرمجيات الصينية بتهمة التجسس  عيد الأضحى.. حلويات “شم ولا تذوق” وطائرة ورقية بأجنحة متكسرة!  بينها مصر وسورية... الكويت تضع شرطا لاستقبال مواطني الدول "عالية الخطورة الوبائية"  اتّساع الهوّة لا يعني الحرب الأهلية: مبالغات الصراع السياسيّ في إسرائيل  لحظة أمريكية حرجة.. بقلم: مفتاح شعيب  الولايات المتحدة تعول على اتفاق مع روسيا والصين للحد من جميع الأسلحة النووية  الهند تطالب الصين بانسحاب كامل للقوات من لاداخ  أفغانستان.. أكثر من 20 قتيلا وفرار جماعي من سجن إثر هجوم لـ"داعش"  أول حالة وفاة بفيروس (كورونا) لطبيب في مشفى التوليد الجامعي وأمراض النساء في دمشق  باريس تدعو لفرض عقوبات مالية على الدول الأوروبية التي تنتهك حقوق الإنسان  روحاني: واشنطن بعثت برسالة خاطئة عبر محاولتها مضايقة الطائرة الإيرانية  غياب سوري غير مبرر عن اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للصحافة الرياضية     

حوادث وكوارث طبيعية

2018-07-29 07:23:36  |  الأرشيف

حبس أم أمريكية لقتلها ابنتها الرضيعة بتلك الطريقة البشعة!

حُكِم مؤخراً على أم أمريكية بالسجن المشدد لمدة30 عاماً بسبب قتلها طفلتها الرضيعة بإطعامها ملحا حتى التخمة، وذكرت بخصوص تلك الواقعة المشينة صحيفة ذا صن البريطانية أن هذه الأم تدعى كيمبرلي مارتينز، 25 عاماً، من كارولينا الجنوبية، وأنها اعترفت بتسميمها طفلتها التي تبلغ من العمر 17 شهراً لكي تكسب ود زوجها الذي يعيش بعيداً عنها وتنجح في إرجاعه مرة أخرى إلى حياتها.
وكشفت مارتينز، وهي أم لـ 3 أطفال، في بداية التحقيقات أن تلك الطفلة التي قتلت وتدعى بيتون كانت تلهوا برفقة شقيقتها التوأم في حقيبة تركتها في المنزل عن طريق الخطأ، غير أن شقيق الطفلة الأكبر ( الذي يبلغ من العمر 4 أعوام ) أكد أنه شاهد والدته وهي تطعم بيتون ملء ملعقة من الملح.
وعثرت السلطات لاحقاً على الحقيبة، التي وصفها الطفل بالتفصيل، موضوعة أسفل وسادة أريكة بإحدى غرف المنزل.
وألقي القبض على مارتينز بعد نقل الطفلة بيتون إلى مركز سبارتانبيرغ الطبي الإقليمي في 2016، وقد تسببت حينها جرعة الملح الزائدة التي تناولتها في إيقاف عمل دماغها، وبعد إدخالها الإنعاش لبعض الوقت، خرج بعدها الأطباء ليعلنوا وفاتها.
وبعد محاولتها الكذب وإخفاء ما حصل، اضطرت مارتينز في الأخير أن تعترف للشرطة بأنها حاولت بذلك أن تكسب ود زوجها الذي انفصل عنها، وان اختيارها لبيتون تحديداً كان لأنها كانت الطفلة الأقرب لها في تلك اللحظة التي أخذت فيها هذا القرار.
وفي المقابل، عبَّرت أسرة مارتينز في بيان لها عن أسفها لما حدث، موضحة أن بيتون كانت طفلة جميلة وبشوشة على الدوام، وأنها لم تكن تبكي، وكان يَسعد كل من يراها.
 

عدد القراءات : 3245
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020