الأخبار |
ألمانيا.. عسكري سابق موال لليمين يحاول تشكيل "قوات كوماندوز" غير رسمية  شبح سوء التغذية يطارد أطفال اليمن.. هل سيستيقظ الضمير العالمي قريباً ويوقف العدوان على هذا البلد الفقير؟  Qualcomm تكشف عن جيلها الثاني من نظارات الواقع الافتراضي والمعزز  "واتس آب" تعتزم محاسبة مرسلي الرسائل الجماعية والتلقائية  إيران والولايات المتحدة تتبادلان عالمين معتقلين  تحركات في مبنى السفارة السعودية بدمشق  منتخب سورية الأولمبي يلتقي نظيره المالي غداً في دورة الصين الدولية  الحوثي:على السعودية والإمارات وقف العدوان ورفع الحصار وإلا فإن الشعب اليمني يملك القدرة على إيلامهم  ترامب و مون يؤكدان ضرورة مواصلة المحادثات مع كوريا الديمقراطية  برلماني روسي: روسيا ترفض التدخل في شؤون فنزويلا  بومبيو: واشنطن لن تهدأ حتى تعيد كل معتقل أمريكي في إيران إلى البلاد  فيسك: مزيد من الأدلة تكشف تورط النظام السعودي في وصول الأسلحة إلى التنظيمات الإرهابية في سورية  أعلى دبلوماسي صيني يطالب بومبيو بالكف عن التدخل في شؤون بلاده  نائب الأمين العام لحزب الله: أمريكا والغرب رأس الإرهاب في العالم  السلطات الانقلابية في بوليفيا تطلب مساعدة "إسرائيل" لقمع الاحتجاجات  الدولار يواصل انخفاضه... والحكومة تفرض "طوقا جمركيا من العيار الثقيل"  الجيش الإيراني يزيح الستار عن طائرة مسيرة قتالية ستنفذ مهاما عسكرية في الخليج وهرمز وبحر عمان  النقابات العمالية الفرنسية تدعو إلى التعبئة تمهيداً لاحتجاجات أوسع  برشلونة ويوفنتوس يبحثان صفقة تبادلية  الأوروبيون يؤجلون التلويح بالعقوبات في محادثات نووية مع إيران     

حوادث وكوارث طبيعية

2018-05-27 04:15:20  |  الأرشيف

بعد 6 سنوات من العمل الجراحي اكتشاف قطعة شاش كبيرة بين أحشائه

تبدأ الحكاية الغريبة أنه بتاريخ 2 أيار من العام الحالي أي بعد مرور 6 سنوات على إصابة منهل الأحمد وإجراء عمل جراحي له في مستشفى في حلب، أصيب منهل بحرارة داخلية مرتفعة وضيق تنفس حاد, ما أدى إلى غيابه عن الوعي بشكل كامل وكانت المفاجأة: أنه عند إسعافه لمشفى خاص, تبين أن في بطنه قطعة شاش ما زالت منذ آخر عمل جراحي خضع له بعد إصاباته المتعددة.
تواصل أهل منهل مع شركة جريح –وطن التي لبت بسرعة وقدمت العون والمساعدة، حيث أجريت له الفحوص اللازمة على الفور ومن خلالها تبين وجود جسم غريب تحت الرئتين، وإذا  بقطعة شاش كبيرة موجودة منذ إجراء أول عمل جراحي له أثناء أصابته في مشفى حلب الجامعي عام 2012 التي أدت مع مرور الزمن إلى إصابة الجسم بإنتانات والتهابات وجراثيم في جميع أنحاء الجسم، وتم سحب كمية ماء كبيرة من الرئتين تسببت بآلام حادة وضيق تنفس حاد كادت أن تودي بحياته.
يروي منهل الأحمد قصته.. فالبداية كانت من إدلب –خان شيخون عندما تعرض لإصابة بليغة  تاريخ 15/ 2/ 2012 وهي طلق ناري في الفقرات الثانية والثالثة ورصاصة في الرقبة حيث تم إسعافه على إثرها إلى مشفى حلب الجامعي ودخوله العناية المشددة بحالة حرجة جداً، مضيفاً أنه بعد تجاوزه مرحلة الخطر أجري له عمل جراحي، لكن إصابته كانت قد أدت إلى شلل رباعي واستئصال جزء من الرئة والحجاب الحاجز، إلا أن نتيجة المعالجة الفيزيائية بدأ بتحريك أطرافه العلوية بشكل جزئي وبسيط، لتسجل فيما بعد نسبة عجز وصلت إلى100% من المجلس الطبي العسكري في دمشق.
وختم منهل بالقول: إنه خضع بعد الإصابة لعدة عمليات جراحية أخرى ورغم ذلك لم يتم اكتشاف  الجسم الغريب الموجود في أحشائه.
عدد القراءات : 6445

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019