الأخبار |
إزالة الأحجار المخالفة في برج صافيتا وإعفاء مدير آثار طرطوس  تعزيزت عسكرية روسية الى حميميم … هل إقترب موعد الحسم في ادلب؟  كتيبة تابعة لـ"الوفاق" تعلن انشقاقها وتنضم إلى قوات حفتر  «وكيل» جديد على رأس «البنتاغون»  توقيف بلاتيني احتياطياً بتهم فساد  تركيا تعيد إحياء «جند الأقصى» المحظور أميركياً وتزجه في معارك حماة! … الجيش يتصدى لمحاولات خرق «الخريطة الميدانية» ويردي عشرات الإرهابيين  مقبرة جماعية لسجناء لدى التنظيم في أحد المنازل.. والميليشيا و«التحالف» اعتقلوا 11 مواطناً بدير الزور … داعش يواصل استهدافه لمسلحي «قسد» عبر خلايا نائمة  لافرنتييف يصل إلى لبنان وجولته تشمل سورية … الرئيس العراقي: ضرورة حل الأزمة السورية بشكل سياسي ومواجهة الإرهاب  دعت إلى المزيد من التدخل الدولي في البلاد! … «هيئة التفاوض» تكشف عن رفض روسيا إيقاف عملية الجيش في إدلب  بناء الوطن  المرحلة الثانية من تفاهمات التهدئة تدخل حيّز التنفيذ  نيبينزيا: إدلب يجب أن تعود لسيطرة الحكومة السورية والاتفاق الروسي التركي لا يمنع مكافحة الإرهاب  4 أندية تفتح خزائنها لضم ديبالا من يوفنتوس  ليون لا يمانع رحيل فقير وندومبيلي  دي ليخت يضع كلمة النهاية لمسلسل رحيله إلى برشلونة  بولتون: بتوجيهات الرئيس... سنواصل دعم الفنزويليين  «تشرنوبل» يحيي مخاوف الإسرائيليين من «ديمونا»  «فايسبوك» تدخل عالم الأموال من جيوبنا  تكتيكات واشنطن الناعمة في الجغرافية الشمالية من سورية.. بقلم: محمد نادر العمري  دفن محمد مرسي: كأنها جنازة عار!     

حوادث وكوارث طبيعية

2017-03-01 19:20:23  |  الأرشيف

منهم من دفن حيا وآخر توفي بجرعة زائدة.. نجوم قتلوا بخطأ طبي!

يذهب الفنان للطبيب بحثاً عن علاج لأمراضه وأوجاعه، ولكن في الفترة الأخيرة باتت هذه الزيارة ممتلئة بالمخاطر، فبعضهم يعود بعاهات مستدامة، مثلما حدث مع الفنانة ميسرة على يد طبيب تجميل، والبعض الاخر يعود جثة هامدة، مثلما حدث مع الفنان الشاب أحمد راسم الذي توفي مؤخراً، وسط اتهامات مؤكدة لطبيبه بحقنه بعلاج خاطىء أدى الى وفاته، لينضم لقائمة من النجوم قُتلوا على يد الأطباء.

الوفاة الغامض للفنان الشاب أحمد راسم أثار جدلا واسعا، بعدما أكد عدد كبير من أصدقائه، أنّ راسم دفع حياتَه ثمنا لخطأ طبّي، حيث تم اعطاؤه حقنة خاطئة في إحدى الصيدليات، ليصاب بتسمّمِ الدم، ويتم نقله إلى إحدى المستشفيات، بعد شعوره بإعياء شديد، ودخل غرفة العناية المركّزة، نظرا لسوء حالته الصحية ثم توفي بعد ساعات عدة، وجاءت هذه الرواية تعديلاً لقصّة أخرى أكدت أنه أخذ الحقنة داخل المستشفى، وفشلوا في تدارك عواقبها الطبيّة، ولكنّ إدارة المستشفى الشهيرة أصدرت بياناً لتكذيب الواقعة، وأكّدت أنّ الفنان الشاب أُدخل المستشفى بحالة سيّئة.

قبل أحمد راسم كانت الضجّة نفسها حاضرة مع الوفاة المفاجئ للفنان أحمد راتب، فالرجل كان يشعل خشبةَ المسرح بعرض "بلد السلطان" ، وفي الوقت نفسه، يصوّر دوره في مسلسل "الأب الروحي"، وأكد زميله المخرج محمد حسن، أنّ راتب توفّي نتيجة جرعة زائدة من عقار طبي، كتبها طبيب لعلاج تجمع مائي على الرئة، من دون أن يدوّن الجرعة الآمنة ما تسبّب في جفاف حاد تطوّر لهبوط بالدورة الدموية، وفشل كلوي، وهشاشةِ عظام، وانتهى الأمر بوفاة سريع للنجم القدير.

والمفاجأة كانت في النجم الكبير الساحر محمود عبد العزيز، بعدما كشف رفيق عمره الاعلامي عماد الدين أديب أسباب وفاته الحقيقيّة، مؤكدا أنّ النجم الراحل كان يعاني آلاماً في الفك، وأجرى عملية جراحيّة ، لكن حدث خطأ في اجراءات تعقيمِ أدوات الجراحة، ما أدّى إلى دخول فيروسات إلى أعلى الفك ومنها إلى مؤخّرة الرأس، وبعد فترة تفشى السرطان في أماكن أخرى، منها خلايا المخ والكبد والرئة، وفشلت جهود العلاج في فرنسا ومصر بعد انتشار المرض ومعاناة الراحل من انهيار جهازه المَناعي.

النجمة الضاحكة سعاد نصر صاحبة اشهر حالة وفاة بسبب خطأ طبي، فقد دخلت المستشفى للخضوع لجراحة تجميل لشفط الدهون، فشلت وتحولت لمأساة، بعدما تعرّضت النجمة لغيبوبة من جرّاء جرعة زائدة من البنج، تسببت في موت جذع المخ، وانتقلت لمثواها الأخير مع مطلع العام 2007.

ووفاة النجم القدير صلاح قابيل كان وسيظل قصّة رعب، لا يمكن التأكد من حقيقتها، فقد سرت شائعة تؤكد، أنه دُفنَ بالخطأ وكان لا يزال على قيد الحياة نتيجة تشخيص خاطىء، لاصابته بنزيف في المخ وغيبوبة، وتردد بعدها على لسان حارس مدفنه، أنه ظلّ يصرخ طوال الليل ووجد بعدها بحالة مزرية، ممزقا كفنه ومتوفيا من جراء الاختناق والرعب أسفل مدخل المقبرة، ولكنّ أسرته عدّلت القصة وقالت: إنّ الطبيب كتب شهادة الوفاة بالخطأ، وإنّ الفقيد توفي داخل ثلاجة المشرحة بعد 48 ساعة من إيداعه داخلَها.

والسيناريست الشهيرة نادين شمس، لم تكن تعلم أنّ إصابتها بورم في المبيض، قد يكلّفها حياتها فعندما ذهبت لاستئصاله، تهوّر الطبيب وثقب القولون بالخطأ، ما تسبّب في عمل مضاعفات لنادين، وأصيبت بعدها بهبوط حاد أدى الى وفاتها، وبعدها قامت المستشفى بكتابة تقرير، قالت فيه: إنّ سبب الوفاة هو اصابتها بهبوط حاد، وليس بسبب خطأ طبي.

الأخطاء الطبّية ليست حديثة العهد في سجلات قتل النجوم، فأسطورة الكوميديا نجيب الريحاني كان الضحيّة الأولى علي يد ممرّضته، فأثناء تصوير مشاهده في فيلمه الأخير "غزل البنات"، أُصيب بمرض التيفويد، الأمر الذي ادّى الى احتجازه بالمستشفى، وكاد أن يتماثل للشفاء، ولكنّ ممرضته الخاصة، اعطته بالخطأ جرعة زائدة من عقار "الأكرومايسيين"، ليلفظ الريحاني أنفاسه الأخيرة بعدها بثوان معدودات.

أخطاء الأطباء واردة، ولكن معدّل وفيات النجوم بسبب أخطاء الأطباء باتت ظاهرة لا يمكن انكارها، فلو اضفنا الأسماء المصابة بعاهات مستدامة، سنضم 50 بالمئة من نجوم الفن.

عدد القراءات : 3927

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019