الأخبار |
مسقط: يجب أن تكون إسرائيل دولة صديقة للفلسطينيين وشريكة وليست دولة مغتصبة  سورية و"صفقة القرن".. بقلم: د.خلود أديب  ماي متمسّكة بمنصبها... رغم الخيبة  غليان جبهات «جيب إدلب» يحيي سيناريوات «ما قبل سوتشي»  «الإدارة الذاتية» تخطب ودّ العشائر: إخراج محتجزين من الهول  طهران تجدّد رفضها التفاوض.... وترامب لا يرى حاجة لإرسال قوات  «غلاف غزة» يشتعل: الحرائق مقابل مساحة الصيد  الفلسطينيون يستعدون للمشاركة في جمعة (التكافل والتراحم)  بومبيو: الصين تشكل خطرا حقيقيا على أمننا  الرئيس الجزائري المؤقت: قلقنا "عميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا  مجلس الشيوخ الأمريكي يقر ميزانية الدفاع لعام 2020  واشنطن: لدينا تقارير تشير إلى استخدام أسلحة كيماوية في هجوم سورية  ترامب: لا أعتقد أن هناك حاجة لإرسال قوات إضافية إلى المنطقة بسبب إيران  السورية للاتصالات: خدمة “FTTH” قريباً في مركزي المزة والمهاجرين  رئيس الوزراء الهندي يتعهد بتوحيد البلاد عقب فوزه الكبير  هزيمة واشنطن على أبواب إدلب.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  ترامب: "هواوي" شيء خطير للغاية ويمكن حل مشكلتها كجزء من اتفاقية تجارية مع الصين  الجيش السوري يجابه عشر قوى في تحرير إدلب! .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  في موسم الامتحانات ..استعدادات عائلية مكثفة لتوفير الأجواء الدراسية     

حوادث وكوارث طبيعية

2016-07-29 05:33:30  |  الأرشيف

وثّقت اغتصابها مباشرة على “إنستغرام”: أدخلها الحمّام قبل أن..

أثارت امراة أميركية، العديد من التساؤلات والمشاعر المختلطة، بعدما نشرت صورًا لها خلال وبعد اغتصابها من قبل رجل في أفريقيا الجنوبية أثناء زيارة لها للتوعية ضد الاغتصاب. ونشرت الفتاة المدعوة آمبر أمور، صورًا وتعليقات مرعبة للاعتداء المزعوم عليها، من داخل الحمام حيث تم اغتصابها في فندق مخصص للشباب.

ورفعت الشابة التي تبلغ من العمر 27 عامًا، أول صورة لنفسها، وهي تبكي جالسة على أرض الحمام مع شرح تفصيلي لما حدث لها.

وأوضحت آمبر انها وافقت على أن تستحم مع شاب بعد يومين من تعرضها للمرض، قائلة إنها كانت ترغب فقط بحمام ساخن، وعند دخول الحمام أجبرها الرجل على الركوع على ركبتيها عندما طلبت منه التوقف فعنّفها إلى أن فقدت الوعي.

وزعمت آمبر أنه بدأ في اغتصابها أثناء فقدانها الوعي لتستفيق بعد عدة دقائق قبل أن يكمل عليها في أرض الحمام.

وبعدها نشرت صورة لرجليها وهي جالسة في عيادة طبيب، وقالت:”لا يهم إن قبلته أو كنت ثملة أو وافقت على أن استحم معه، لم أوافق على أن يغتصبني أو يجعلني أنزف أو يعنفني”.

وأضافت موضحة، إنها وافقت على الاستحمام معه؛ لأنها كانت تعاني من تسمم في معدتها لمدة يومين، وكانت غرفتها تخلو من المياه الساخنة فعرض الشاب مساعدته وأقدم على فعلته. وأضافت إن السفارة الأميركية، أبدت دعمها وهي في مهمة البحث عنه وإلقاء القبض عليه.

ووجهت رسالة الشكر للداعمين ورسالة حب لكل من لامها على أنها وضعت نفسها إراديا في هذا الموقف.

والأمر المثير للغرابة هو أن الآنسة آمور كانت متواجدة في أفريقيا الجنوبية على هامش حملة ناشطة لنشر الوعي حول الاغتصاب تحت عنوان “Stop Rape. Educate”.

وشرحت مشاعرها بالعار والاشمئزاز والمعاناة، كما أوضحت أنها باتت تتفهم مشاعر قلة الحيلة التي تختبرها ضحايا الاغتصاب.

ونشرت صورة ثانية وهي تجلس على كرسي عيادة مخصص للنساء، بأنها لوحدها ودون أي آثار للحمض النووي للفاعل نتيجة انجرافه بالمياه في الحمام.

ورغم محنتها، إلا أنها شجعت الضحايا على أن يصرخوا بأعلى صوتهم ويطالبوا بمحاسبة المعتدي.

وعن نشرها الحدث مباشرة على “إنستغرام”، قالت إنها كانت تعرف أن الأمر لن يظل سرا، لذا دفعها إحساسها لتطبع ما حدث لها وتخبر العالم.
عدد القراءات : 5548
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019