الأخبار |
روحاني: العدو يركز على الضغط الاقتصادي ومنع إيران من أن تكون قوية  طهران: قبولنا الوساطة لا يعني التفاوض  دفعة جديدة من المهجرين السوريين تعود إلى الوطن قادمة من مخيم الأزرق في الأردن  العراق يتخذ إجراءات احترازية في ظل تأزم الوضع بين إيران وأمريكا  أمريكا تدعو روسيا للانضمام إلى جهود مواجهة إيران  الخارجية الفلسطينية: نطالب بتوفير الحماية الدولية لشعبنا  الحرس الثوري: السفن الحربية الأمريكية بالمنطقة تحت السيطرة الكاملة للجيش الإيراني  رئيسة مجلس النواب الأمريكي: تجاوزات ترامب قد تصل إلى إعلان العزل  بكين تتهم السلطات الأمريكية بممارسة "البلطجة الاقتصادية"  واشنطن.. لا نعمل مع "قسد" على أي مشروع حول المستقبل السياسي للأكراد السوريين ونعدها شريكا عسكريا فقط  فيفا تقرر عدم زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم 2022 إلى 48 منتخبًا  الاقتصاد تسمح لغرف الصناعة والتجارة المشتركة إستيراد مادة " الكاز" لمدة 3 أشهر  الدفاع الروسية: السلطات السورية أعدت نقطتي عبور لخروج المدنيين من إدلب  طائرات مسيّرة مذخرة بالقنابل استهدفت محطة كهرباء الزارة بريف حماة  مادورو يآمر قواته الاستعداد لصد أي اعتداءات أمريكية ضد البلاد  المعارضة البريطانية تدعو لإجراء انتخابات مبكرة بعد استقالة زعيمة مجلس العموم  رغم الضغوط الأمريكية.. "هونر" تتحدى وتكشف عن أحدث هواتفها!  منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا!  ريال مدريد يتحرك خطوة جادة نحو مبابي  مورينيو يرفض خيانة إنتر ميلان     

حوادث وكوارث طبيعية

2018-05-27 04:15:20  |  الأرشيف

بعد 6 سنوات من العمل الجراحي اكتشاف قطعة شاش كبيرة بين أحشائه

تبدأ الحكاية الغريبة أنه بتاريخ 2 أيار من العام الحالي أي بعد مرور 6 سنوات على إصابة منهل الأحمد وإجراء عمل جراحي له في مستشفى في حلب، أصيب منهل بحرارة داخلية مرتفعة وضيق تنفس حاد, ما أدى إلى غيابه عن الوعي بشكل كامل وكانت المفاجأة: أنه عند إسعافه لمشفى خاص, تبين أن في بطنه قطعة شاش ما زالت منذ آخر عمل جراحي خضع له بعد إصاباته المتعددة.
تواصل أهل منهل مع شركة جريح –وطن التي لبت بسرعة وقدمت العون والمساعدة، حيث أجريت له الفحوص اللازمة على الفور ومن خلالها تبين وجود جسم غريب تحت الرئتين، وإذا  بقطعة شاش كبيرة موجودة منذ إجراء أول عمل جراحي له أثناء أصابته في مشفى حلب الجامعي عام 2012 التي أدت مع مرور الزمن إلى إصابة الجسم بإنتانات والتهابات وجراثيم في جميع أنحاء الجسم، وتم سحب كمية ماء كبيرة من الرئتين تسببت بآلام حادة وضيق تنفس حاد كادت أن تودي بحياته.
يروي منهل الأحمد قصته.. فالبداية كانت من إدلب –خان شيخون عندما تعرض لإصابة بليغة  تاريخ 15/ 2/ 2012 وهي طلق ناري في الفقرات الثانية والثالثة ورصاصة في الرقبة حيث تم إسعافه على إثرها إلى مشفى حلب الجامعي ودخوله العناية المشددة بحالة حرجة جداً، مضيفاً أنه بعد تجاوزه مرحلة الخطر أجري له عمل جراحي، لكن إصابته كانت قد أدت إلى شلل رباعي واستئصال جزء من الرئة والحجاب الحاجز، إلا أن نتيجة المعالجة الفيزيائية بدأ بتحريك أطرافه العلوية بشكل جزئي وبسيط، لتسجل فيما بعد نسبة عجز وصلت إلى100% من المجلس الطبي العسكري في دمشق.
وختم منهل بالقول: إنه خضع بعد الإصابة لعدة عمليات جراحية أخرى ورغم ذلك لم يتم اكتشاف  الجسم الغريب الموجود في أحشائه.
عدد القراءات : 5345

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019