الأخبار |
قصص قصيرة  60 عاماً من «الحكمة النووية».. بقلم: د. أيمن سمير  بمشاركة الأمانة السورية للتنمية وفعاليات أهلية واقتصادية.. فتح طريق عام داريا المعضمية  انحسار الاحتجاجات الإيرانية: الغرب يشدّد عقوباته  الاحتلال التركي يشعل خطوط التماس في حلب والرقة والحسكة.. ومقتل جنديين له  الوجبات السريعة.. تهديد مباشر للصحة واستنزاف للجيوب وزيادة في معدلات البدانة  د.منال بزادوغ: الإعلام الرياضي العربي يفتقد للتخطيط وإن وجد فهو آني  مرتزقة أردوغان يعشيون حالة من «البذخ» و«الترف» والأهالي غارقون في الفقر  رواتب موظّفي اليمن: قصّةُ «ابتزاز» متقادم  إسرائيل تُسلّح الخليج: نحن مظلّتكم  بعد «الطمأنة»... غروسي يتوجّه إلى كييف وموسكو هذا الأسبوع  ماذا بعد تحذيرات «الأطلسي» حول «النووي الروسي»؟  اشتباك متنقّل على امتداد الضفة: لا أمان للمستوطنين  مجلس الأمن القومي الياباني يعقد اجتماعا طارئا بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا حلق فوق اليابان  بريطانيا: سنواصل مساعدة أوكرانيا حتى "انتصارها"  خسارة الكوادر الطبية.. والتعويض بالخريجين الجدد  انقطاع التيار الكهربائي في بنغلادش... والسبب «قيد التحقيق»     

آدم وحواء

2022-07-09 03:29:58  |  الأرشيف

5 طرق تساعدكِ في علاج آثار الانفصال

يعد الانفصال تجربة مؤلمة شائعة في حياة البشر، وعلى الرغم من ذلك يميل الناس إلى تقليل مدى الضرر الذي يمكن أن يسببه الانفصال، إذا كنتِ تبحثين عن كيفية التغلب على الانفصال بسهولة، فدعينا نساعدكِ على الشفاء.
 
  إليك النصائح السبع، التي يوصى بها وستساعدكِ على التعافي من الانفصال في وقت أقرب.
  1    . توقفي عن إخبار نفسك بأن هذا خطأك:
  أسوأ شيء نميل إلى القيام به بعد الانفصال، هو الشعور بأنه خطأنا بالكامل، في حين أنه من الطبيعي تماماً أن ترغبي في معرفة ما حدث بالفعل، فمن غير المجدي أن تستمتعي بكل ما يحدث، بدلاً من محاولة إعادة كتابة القصة في رأسكِ، ركزي على ما تعلمته، وكيف يمكنكِ الاستفادة من التجربة.
  2    . خذي الوقت الكافي:
  الحزن ليس له تقويم، لكن حتى قبل أن تتمكني من الحزن، عليكِ أن تقبلي أن العلاقة قد انتهت، خذي كل الوقت الذي تحتاجينه للحزن، خذي إجازة إذا لزم الأمر، ليس عليكِ أن تكون لديكِ "طريقة موصوفة" للحزن، إنها مشاعركِ، وتختارين معالجتها على طريقتك.
  3    . بناء نظام دعم لنفسك:
  تواصلي مع الأصدقاء والعائلة للمشاركة معهم، تحدثي معهم عما تشعرين به وكيف تشعرين، الشيء المهم الذي يجب تذكره هو أن لديهم حدودهم أيضاً، لا تثقلي كاهلهم بحزنك.
  إذا شعرتِ بأن التحدث إليهم لا يساعدكِ، فتحدثي إلى مدرب علاقات أو معالج، لن يكونوا قادرين فقط على مساعدتكِ في تجاوز الانفصال، لكنهم أيضاً سوف يتعرفون على أنماطكِ السلوكية التي تحتاج إلى عمل، حتى تكون علاقاتكِ  المستقبلية أكثر سعادة وصحة.
  4    . مارسي هواية:
  تستغرق العلاقات معظم وقتنا لأننا نريد قضاء أقصى وقت مع شركائنا، إضافة إلى متطلبات الحياة اليومية، في أغلب الأحيان نتخلى عن شغفنا أو هوايتنا. اختاري هذا الشغف أو الهواية، وامنحي وقتاً لنفسكِ لممارسة ما تحبين.
  لن يمنحك هذا إحساساً متزايداً بتقدير الذات والإنجاز فحسب، بل إنه يطلق أيضاً الأوكسيتوسين، وهو هرمون الشعور بالرضا.
  5    . حب الذات هو أفضل حب:
  الانفصال هو الوقت المناسب للقيام بجميع طقوس الرعاية الذاتية التي لطالما أردتها، الأشياء التي فكرتِ فيها سابقاً، افعليها الآن.
عدد القراءات : 4282

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022