الأخبار |
ماذا بعد تحذيرات «الأطلسي» حول «النووي الروسي»؟  اشتباك متنقّل على امتداد الضفة: لا أمان للمستوطنين  مجلس الأمن القومي الياباني يعقد اجتماعا طارئا بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا حلق فوق اليابان  قلوبهم مع كييف وسيوفهم على رقبة زيلنسكي.. بقلم: هديل علي  حملة على الأراكيل منذ الأسبوع القادم … 10 آلاف محل ومطعم بدمشق فقط خمسة خالفت بتقديم الخضراوات الورقية  بريطانيا: سنواصل مساعدة أوكرانيا حتى "انتصارها"  خسارة الكوادر الطبية.. والتعويض بالخريجين الجدد  التنظيم سيسلم مخيمات شمال إدلب لمسلحي «الأوزبك»! … روسيا تقبض على أشخاص أرسلوا أموالاً لـ«النصرة» في سورية  مدافىء “البليت”.. الكيلو بـ 2250 لكل ساعة تدفئة وفوارق التكلفة بسيطة مقارنة بالمازوت!!  التضخم في تركيا يبلغ أعلى مستوياته في 24 عاماً  البرازيل.. جولة ثانية في انتخابات الرئاسة لعدم حصول أي من المرشحين على أكثر من 50% في التصويت  «الطاقة الذرية»: على أوروبا ترشيد استهلاك الغاز بحسم حتى تتجاوز الشتاء  فشل التمديد الثالث: أميركا تُخاطر بالهدنة  الفساد على أشده لدى «قسد».. تعيينات وهميّة وموازنات لمشروعات مُنفذة  «أوبك+» تبحث خفض إنتاج النفط بأكثر من مليون برميل يومياً  أوكيناوا اليابانية... «كيس رمل» في حروب واشنطن  أستراليا وهولندا تعملان على إعادة العشرات من نساء وأطفال الدواعش من «الهول» و«الربيع»     

آدم وحواء

2020-12-16 02:28:41  |  الأرشيف

إجراءات ضرورية لتكوين علاقات أفضل؟

إن قدرتنا على تطوير العلاقات مع الآخرين تحدد مدى نجاحنا في حياتنا؛ فلا يولد الناس بقدرات طبيعية على تطوير وبناء علاقات عظيمة مع الآخرين. هذه مهارات مثل أي مهارات أخرى يمكن تعلمها وإتقانها إذا أدرك المرء الحاجة إليها واستغرق الوقت والجهد لتطويرها...بحسب الدكتورة سناء الجمل خبيرة التنمية البشرية؛ يمكننا جميعاً أن نصبح بناة علاقات أفضل من خلال تصفية أذهاننا وممارسة بعض الإجراءات الأساسية الضرورية
العلاقات بالآخرين تحدد نجاحك
 كن مستمعاً رائعاً
كل شخص لديه الرغبة الأساسية في أن يُسمع ويُفهم. يا للأسف! القليل منا يتعلم كيف يكون مستمعاً رائعاً. معظم الناس مشغول جداً بالتفكير فيما يريد قوله بعد ذلك للاستماع حقاً إلى ما يقوله الشخص الآخر.
عندما تلاحظ أنك تفعل هذا، خذ نفساً وصحح نمطك بالاستماع جيدا ، نحن نترابط بشكل طبيعي مع الأشخاص الذين يستمعون إلينا ونرغب في قضاء الوقت معهم
اطرح الأسئلة الصحيحة
أفضل طريقة لإعلام الناس بأننا نسمعهم هي التأكد من أننا نفهم أولاً ما يقولونه. للقيام بذلك نطرح الأسئلة؛ نكرر لهم ما قالوه بكلماتنا الخاصة للتأكد من أن ما سمعناه منطقي بالنسبة لنا.
عندما يشعر الآخرون أننا نبذل محاولة صادقة لفهمهم، فإنهم يميلون إلى الانفتاح ومشاركة المزيد معنا. هذا يعمق العلاقة، ويضعنا في فئة الأشخاص الذين يريدون البحث والتحدث معهم.
الانتباه الكامل
نميل إلى تذكر وتقدير الأشخاص الذين يسألوننا عما إذا كان كل شيء على ما يُرام، حتى لو لم نخبرهم بوجود خطأ ما. هذا يخبرنا أنهم يهتمون بنا، وكلنا نريد ذلك.
عندما يتحدث شخص ما، لا تركز فقط على نبرة كلماته، ولكن أيضاً على تعبيرات وجهه ولغة جسده. لاحظ عندما لا تتطابق كلمات شخص ما مع تعبيرات وجهه أو لغة جسده. سيؤدي هذا إلى فتح الأبواب لإجراء محادثات أعمق وأكثر جدوى من شأنها أن تؤدي إلى تنمية الثقة وتعزيز العلاقات.
 تذكر الأشياء المهمة للآخرين
.لا يوجد صوت أجمل لآذاننا من صوت اسمنا. تذكر أسماء الأشخاص هو الخطوة الأولى لبناء العلاقات، وتذكر الجوانب المهمة الأخرى المتعلقة بهم يستمر في عملية البناء. سيخبروننا ما هو مهم في حياتهم، كل ما علينا فعله هو الاستماع والاهتمام.
عندما يتحدثون عن أحد أفراد الأسرة، أو حدث، أو هواية وتضيء وجوههم، تذكر هذه الحقيقة؛ لأنها مهمة بالنسبة لهم. لا يتعين علينا أن نتذكر كل شيء عنهم، فقط ركز على أسمائهم ومعلومة واحدة مهمة.
يحتفظ بعض الأشخاص المعروفين ببناء العلاقات بمحفظة صغيرة من المعلومات المهمة حول الأشخاص المهمين في حياتهم؛ حتى يكون لديهم سجل مكتوب للإشارة إليه من أجل الحفاظ على دقة الحقائق.
 كن متسقاً وقم بإدارة المشاعر
يواجه الأشخاص الذين يتأرجح مزاجهم صعوبة في تكوين علاقات جدية. بغض النظر عما نشعر به، يجب أن نكون قادرين على تنحية هذه المشاعر جانباً مؤقتاً للاستماع الكامل وإشراك الآخرين المهمين في حياتنا.
إذا كنا نمر بفترة نشهد فيها عواطف قوية تمنعنا من الوجود بشكل كامل مع الشخص الآخر؛ فمن الأفضل أن نجعل هذا الشخص يعرف ما يحدث لنا بدلاً من التظاهر بالاستماع. سوف يقدرون صدقنا وانفتاحنا.
 كن مفتوحاً وشارك عندما يحين الوقت المناسب..لبناء علاقات قوية؛ نحتاج إلى أن نكون قادرين على إيقاع أنفسنا والمشاركة عندما يكون ذلك مناسباً، وعلى مستوى يتوافق مع عمق العلاقة.
يُظهر بناة العلاقات الجيدة أنهم يشاركون مشاعر الآخر من خلال عكس مشاعر الشخص المتحدث. تساعد مشاركة الإثارة والفرح والحزن والإحباط وخيبة الأمل على ربطنا بالآخرين.
 
 
 
 
 
 
 
عدد القراءات : 4824

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022