الأخبار |
بريطانيا.. أوّل اختبار للقيادة «العمّالية» الجديدة: هزيمة مدوّية في الانتخابات البلدية  هل تخطّط “إسرائيل” للحرب فعلاً؟.. بقلم: جوني منير  مقصلة مكافحة الفساد تحطّ في الجمارك .. توقيف عشرات المدراء عقب تحقيقات مع تجار “كبار” !  الهند.. الأطباء يحذرون من استخدام روث البقر في علاج فيروس كورونا  مليون ليرة سورية وأكثر هي احتياجات الأسرة السورية في العيد  إصابات كورونا العالمية تتجاوز الـ158 مليونا والوفيات 3 ملايين و435489  طهران تؤكد المحادثات مع السعودية: «دعونا ننتظر نتيجتها»  سوء في التوزيع.. بقلم: سامر يحيى  أربع وزراء في امتحانات الثانوية … لأول مرة تشفر الأسئلة وتركيب كاميرات في قاعات المراقبة .. تأمين الأجواء الامتحانية والظروف المناسبة للطلاب القادمين عبر المعابر  تنقلات واسعة في الجمارك تطول الأمانات الحدودية  نصرة للمدينة المقدسة.. الفصائل الفلسطينية تطلق اسم "سيف القدس" على معركتها ضد إسرائيل  على أبواب عيد الفطر.. لهيب الأسعار يخبو بخجل والتاجر يسعى للرفع بحجج جديدة..!  لليوم الثاني.. الأردنيون يتظاهرون مطالبين بطرد السفير الإسرائيلي  متحدث: الجيش الإسرائيلي بدأ مهاجمة أهداف حماس العسكرية في غزة وأرسل قوات إضافية إلى هناك  التوتر يتأجج في القدس.. ودوي انفجارات يطلق صافرات الإنذار     

آدم وحواء

2020-10-17 04:18:22  |  الأرشيف

كيف ترسلين طاقة الحب؟ وكيف تجذبينها؟

الحب هو شيفرة السعادة الخاصة بكل منا، فكلنا نسعى لجذب الحب إلينا ونشره بين من نحبهم، وليس هناك شيء أروع في الحياة من طاقة الحب سواء حب الله والشعور بالامتنان لنعمه أو حب الأم أو حب الشريك أو حب الأطفال أو حب الأصدقاء، وحتى تتفاعل طاقة الحب معك بقوة لابد أن تحملي وعياً كبيراً بهذه الطاقة لكي تعمل لصالحك، فطاقة الحب الأسمى هي الحب المطلق دون قيود أو شروط وأن نحب من أجل الحب دون مصالح ودون قيود لهذه المحبة التي تغمر قلوبنا.
مختصة علوم الطاقة يسرا محمد تخبرنا في الموضوع التالي عن كيفية جذب هذه الطاقة وإرسالها بفاعلية:
بداية تقول يسرا: "إن أحببت إرسال طاقة حب فلابد أن يكون قلبك مفعماً بالحب الحقيقي، وحينها تشعرين بأن العالم كله والبشرية كلها مغمورة بذلك الحب، ولإرسال طاقة الحب للأهل والأبناء والشريك والحبيب والأصدقاء ما عليك إلا أن تكون مشاعرك صادقة لتكون نتيجة حبك واضحة عليهم، وسيغمرونك بنفس الحب، ويأتونك بكل الحب الصادق كما غمرتهم به".
وحول الطريقة العملية تقول: "ابدئي بالاسترخاء، واغمري جسدك بالهدوء، وتذكري حادثة سعيدة جعلتك في قمة السعادة، واستحضري صور الشخص الذي تريدين إرسال طاقة الحب إليه "الأم، الأب، الأشقاء، الأبناء، الأصدقاء"، تأكدي أنه كل ما كانت مشاعرك صادقة فإنها تصل لهم بصورة الصدق التي نبعت من قلبك لهم، وذلك الكيان من الحب يغمرك ويصل للشخص الذي أمامك، وتحدثي معه بحب ولا تذكري أي مساوئ بينكما، فقط الحب والضحكات التي جمعتكما، والآن ستجدين في خيالك قلباً كبيراً جداً يحيطك بلونه الأخضر الفاتح ويغمرك أنت ومن حولك لتكونوا سعداء تضحكون فقط وتعيشون المحبة والسلام معاً، رددي وأنت ممسكة بيده: أحبك، أسامحك، آسفة، شكراً لك، شكراً لأنك في حياتي".
وتضيف: "في حالة التأمل هذه كوني مبتسمة سعيدة، واشعري بذلك الحب والكيان الرائع، وكوني في حالة امتنان يغمرك بأكثر من الحب، وتذكري قوله تعالى: "لئن شكرتم لأزيدنكم"، واعلمي أنه بقدر صدق الإرسال تكون النتيجة وتجذبين الحب لحياتك".
 
عدد القراءات : 3761

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021