الأخبار العاجلة
  الأخبار |
الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد مصابان بكوفيد 19 وهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة  لا خطّة أميركية في أفغانستان: "أفكار" بايدن تُقلِق كابول  خبير أمني توقع تخطيط واشنطن لضربة جديدة على مواقع «الحشد الشعبي» … تقرير: أميركا أسقطت 152 ألف قنبلة وصاروخ على العراق وسورية  مناورات للقوات الصديقة في الميادين.. وميليشيات «قسد» تواصل خطف المدنيين  سورية والجامعة.. والعودة المرتقبة.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  لا يحق لأحد التدخل في القضاء وقرارات القاضي وقناعته … وزير العدل : نعمل مع «الاتصالات» لحصول المواطن على الوكالة من مركز خدمة المواطن اختصاراً للوقت والجهد  النسخة البريطانية لـ«كورونا» أكثر انتقالاً بنسبة 90 %  ميغان ماركل تفتح النار على العائلة المالكة: لقد أخرسوني  التقنيات المالية الحديثة.. خطوات ضرورية لتفعيل الاستخدام ومحاولات لتطوير منظومة العمل  مسؤول إيراني: واشنطن وافقت على الإفراج عن أرصدة لطهران بقيمة 3 مليارات دولار في 3 دول  القوات اليمنية تستهدف العمق السعودي.. هل فشلت رهانات ابن سلمان على الحرب؟  النساء ونجاة المجتمعات.. بقلم: د. حسن مدن  تعيينات جديدة في فريق بايدن: زهرة بيل مديرة الملف السوري.. من تكون؟  كنائس العراق تنفض غبار الحرب.. أهمية زيارة قداسة البابا لا تقتصر على المسيحيين بل تشمل البلاد كلها  بايدن: إقرار خطتي لحفز الاقتصاد سيساعدنا في التغلب على الصين  بابا الفاتيكان: حان وقت العودة إلى روما ولكن "العراق سيبقى في قلبي"  99 بالمئة من الواردات اللبنانية عبر جديدة يابوس مواد أولية للصناعة  نسبة نقص التوزيع 10٪ … طوابير البنزين بازدياد  عندما تتحول القصص الحقيقية والروايات العالمية إلى مسلسلات كرتونية!  رسالة القائد.. بقلم: صفوان الهندي     

آدم وحواء

2020-10-04 02:18:30  |  الأرشيف

كيف نستطيع فهم شخصية الفتاة؟

إن الغالبية العظمى من الرجال ليس لديهم أدنى فكرة عن كيفية اختلاف عقل الفتاة عن عقل الرجل، وهذا يجعلهم يشعرون بالارتباك بشأن سلوك الفتاة، ما يؤدي إلى بعض الارتباك والانفصال غير الضروري. بحسب ريبيكا وونغ الاستشارية النفسية والعلاقات الزوجية بجامعة شيكاغو أن الفتيات، بشكل عام، لديهن التكوين الذهني نفسه بغض النظر عن خلفيتهن - وهذا يجعل من السهل «التنبؤ» بسلوك الفتاة حيث تبدأ معظم الفتيات فوق سن 28 بالانتقال إلى مرحلة الأنوثة، وتصبح طريقة تفكيرهن مختلفة (أكثر نضجًا) من بعض النواحي.
الفتيات لا يحببن اتخاذ القرارات
هذا صحيح بالنسبة لـ 98٪ من الفتيات، أما الـ 2٪ المتبقية فهي مجرد حالات خاصة لديها عقلية مختلفة. السبب وراء فشل الكثير من الرجال في علاقتهم هو فشلهم في فهم هذه المعادلة في ذهن الفتاة. إذا شعرت الفتاة بأنك شخص «متردد» يضع عبء اتخاذ القرارات على رأسها، فلا بد أن تبدأ في فقدان جاذبيتها من أجلك. تحب الفتيات الرجال الذين يمكنهم اتخاذ القرارات لها ولأنفسهم. لا بأس في السماح لها باتخاذ بعض القرارات بين الحين والآخر، إذا أرادت ذلك. لكن باقي الوقت، عليك أن تكون «صانع القرار» في العلاقة. لا يهم حقًا إذا اتخذت «قرارات خاطئة»، فالمهم هو أنك لا تدخل في وضع النقد الذاتي - إذا أخطأت قرارتك. الفتيات متفهمات للغاية، ومستعدات دائمًا للتسامح - لا يمانعن في ارتكاب الرجل للأخطاء.
لا تحب الفتيات المشكلات العاطفية
الفتيات لسن رائعات حقًا في التعامل مع عواطفهن، ناهيك عن التعامل مع مشاعر الرجل. ستشعر الفتاة بالارتباك الشديد عندما يضع الرجل عبء مشاكله العاطفية عليها، وتشعر بالاختناق عندما يستمر هذا في الحدوث وتبدأ في إبعاد نفسها لهذا السبب. إذا كنت شابًا يعاني من مشكلات عاطفية، فلا تجعل صديقتك «مستشارة».
تنجذب الفتيات أكثر إلى الرجال المستقرين عاطفياً، أي شخص يمكنه التعامل مع انفعالاتها العاطفية من دون تفريغ صراعاته العاطفية عليها. علاوة على ذلك، تشعر الفتيات بضغط عقلي هائل عندما يتم منحها مسؤولية التعامل مع المشكلات العاطفية للرجل. في معظم الحالات، سوف يسلكون الطريق الأقل مقاومة ويقومون ببساطة بقطع العلاقة. هذا جزء كبير من فهم عقل الفتاة.
الفتيات بحاجة إلى الخصوصية
عندما تريد أن تكون بمفردها، فهي ليست في حالة مزاجية للتحدث، لذا من الأفضل ألا تجبرها على التحدث إليك. فقط امنحها مساحة واجعلها تعرف أنها تستطيع التحدث معك في أي وقت تشعر فيه بذلك. لا تغضب منها لرغبتها في أن تكون بمفردها، ولا تجبرها على مشاركة مشكلاتها معك.
التقلبات المزاجية من دون سبب
تصبح الفتيات مزاجيات للغاية كرجل، عليك أن تفهم أن الفتاة يمكن أن تنزعج من دون سبب على الإطلاق، ولا يتعين عليك افتراض أنها مستاءة منك. فقط اسألها عما إذا كان هناك سبب يجعلها مستاءة.
 
عدد القراءات : 3655

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3543
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021