الأخبار |
«الموساد» يعترف بالفشل في مواجهة إيران: وضْعنا أسوأ من 2015  جنوب أفريقيا: حكم على كبير القضاة بالاعتذار عن تأييد إسرائيل  «كورونا» يهدّد الصيف الساخن بالبرودة القصوى  الإدمان على الأجهزة الذكية بين الإهمال الأسري وضرورات العصر  الأمم المتحدة تطلب من إثيوبيا السماح بتحقيق دولي في "جرائم حرب" محتملة  "حاجاً تائباً".. البابا يصل للعراق اليوم في زيارة تاريخية  كامالا هاريس لنتنياهو: أميركا ملتزمة بأمن إسرائيل  السياحة الطبية في زمن الكورونا.. هل لا تزال مستمرة؟  اقرأ وارتق..بقلم: ميثا السبوسي  منظومة دفاع جوي أمريكية قريبًا في سورية.. ما أهدافها؟  حقيقة وفاة الفنان الكبير صباح فخري  الزواج المبكر ظاهرة تعود إلى الواجهة.. لهذا السبب..؟  عشرة عصافير على الشجرة.. بقلم: موسى برهومة  8 جرحى جراء حادث طعن في السويد... والشرطة تعتبره "هجوما إرهابيا"  بعد استيلائها على المطاحن العامة.. الميليشيات تنذر العاملين بمؤسسة إكثار البذار بإخلاء مقراتهم … «قسد» تنفذ «قيصراً» جديداً بحق السوريين في محافظة الحسكة  «قسد» تمنع وفداً فرنسياً من دخول «مخيم الهول» … موسكو تستعيد 145 طفلاً من أبناء المسلحين الروس  الحزب الجمهوري إلى أين؟.. بقلم: دينا دخل الله  المستهلك لم يعد يثق بجدوى الشكوى … رئيسة جمعية حماية المستهلك: الأسعار في الأسواق جنونية ويجب وقف التصدير  مناسبات عديدة تجعل شهر أذار شهر المرأة.. وهذه ألوان يومها العالمي     

آدم وحواء

2020-07-04 04:38:21  |  الأرشيف

المؤخرة السمينة … “سلعة” تجلب الملايين

إذا كان البعض يعتبرها «عورة»، فإن التطور التكنولوجي وانتشار مواقع التواصل الاجتماعي، جعل من المؤخرة سلعة للبيع، تجلب للبعض أموالا طائلة، على غرار بعض عارضات الأزياء المبتدئات والمحترفات على موقع «إنستغرام».
يكفي أن تلج الموقع ليعرض عليك عددا كبيرا جدا ممن يسمين أنفسهن «عارضات أزياء»، بمؤخرات لافتة للانتباه، إذ يجلبن مئات الآلاف بل الملايين من المتابعين لصورهن، والتي تظهر مؤخراتهن عاريات.
وبات هذا السوق منذ سنوات قليلة، الأكبر من حيث استقطاب الفتيات، بحكم انجذاب ماركات التجميل لهؤلاء «العارضات» من أجل تسويق سلعها في العالم بأسره. ولعل ما وصلت إليه عارضات معروفات مثل كيم كارداشيان الأمريكية وأخواتها، أفضل دليل على تحول «المؤخرة» إلى سلعة جالبة لأموال طائلة، يمكن أن تصل إلى ملايين الأوروهات في السنة الواحدة.
وحسب إحصائيات موقع التواصل نفسه، فإن تدفق الشابات المبتدئات على هذا السوق، أتى بعد ولوج «ماركات» تجميل عالمية له، إذ يختار مسؤولوها الحسابات التي تجلب عددا أكبر من المعجبين والمتابعين، ليتم ربط الاتصال بصاحباتها لتوقيع عقود عمل محددة التوقيت والزمن، بأثمنة متواضعة، مقارنة بما يتم صرفه على عقد مع كاردشيان مثلا.
وإذا اعتبر البعض هذا التصرف استغلالا لهذه الفئة، فإن أغلبهن، وخاصة في أمريكا الجنوبية وإفريقيا، وجدنه فرصة مربحة من أجل نيل أموال طائلة في ظرف زمني قصير، بشرط جمع عدد أكبر من المعجبين بصور مؤخرات مثيرة.
وبالأرقام، فإن العقود التي توقع بين «ماركات» التجميل العالمية و»العارضات» المبتدئات، لا تتجاوز ١٠ ملايين سنتيم في أغلب الأحيان سنويا، عكس عقود العمل التي توقع مع نجمات معروفات على «إنستغرام» مثل كارداشيان، والتي يمكن أن تصل قيمتها إلى 4 ملايير سنويا.
وذكرت بعض الصحف المتخصصة في الجمال والمشاهير، أن مداخيل كارداشيان مثلا من فواصلها الإشهارية، يصل إلى 72 مليار في السنة، وهي الأكثر من بين أخواتها، اللواتي ولجن الميدان أيضا بعدها، إذ تحتل العائلة الرتب الأولى من حيث العائدات المالية أمام كل عارضات العالم.
ومن بين أهم العارضات المعروفات عالميا، هناك ديمي روز وكيندر جينر وبيلا حديد وأشلي غراهام وإيسكرا.
وتشكو العارضات المذكورات من اقتحام السوق من قبل عارضات شابات، همهن الوحيد إظهار مؤخراتهن المثيرة لنيل عقود عمل بأقل الأثمان، وهو ما جعل السوق مفتوحا على مصراعيه، وجعل المنافسة فيه شديدة جدا، تستفيد منها بشكل كبير «الماركات» العالمية للتجميل.
ومن أجل نيل الكعكة الأكبر في السوق، تستفيد أغلب الشابات في «إنستغرام» من مواد ومساحيق تجميلية بسيطة وبدائية، من أجل تكبير المؤخرات وجعلها أكثر إثارة، لجذب عدد أكبر من المعجبين والمتابعين، لتنال «العارضة» رضى شركات التسويق و»الماركات» العالمية، لتوقيع عقود استشهار معها بالملايين.
وتجيد نساء في أمريكا الجنوبية خاصة هذه الوصفة، إذ باتت دول بعينها أكبر مصدر لهذه الفئة من الشابات لموقع «إنستغرام»، بل اتخذتها بعض الفتيات في بعض الدول مهنة مربحة، يجلب من ورائها الأموال الكثيرة.
 
عدد القراءات : 7485



هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3543
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021