الأخبار |
موسكو: العمليات العسكرية في سورية لمكافحة الإرهاب والدعوات لإيقافها حماية له  صيني يهرب من موعد غرامي مع فتاة والسبب  أكثر من 70 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم مبكرا وبايدن يتقدم على ترامب بقوة  أعمال شغب في إيطاليا اعتراضا على تشديد إجراءات الحجر الصحي  إحصاء أميركي: أكثر من 70 مليون أدلوا بأصواتهم مبكراً في انتخابات الرئاسة  ترامب: جو بايدن سياسي فاسد  مع غلاء الأعلاف..”التفاح” بديلاً.. و”المؤسسة” تؤكد قرب إقلاع أكبر معمل للأعلاف  الجوع كافر... فلنعزّز الإيمان.. بقلم: سامر يحيى  «النقاشات الاستراتيجية» بين واشنطن وتل أبيب: استثمار التطبيع بوجه طهران  مشروع قانون أمريكي لتزويد إسرائيل بأقوى القنابل غير النووية  الفيروس صنع عمداً.. استطلاع: عدد هائل من الناس يؤمنون أن كورونا مؤامرة ضد البشر  ترامب: 9 أو 10 دول عربية ذاهبة للتطبيع مع إسرائيل  "إنه مقاتل".. ميلانيا ترامب تدافع عن زوجها وتهاجم بايدن  الاتحاد الدولي لكرة القدم يعلن إصابة رئيسه إنفانتينو بفيروس كورونا  "إبليس باريس".. صحيفة إيرانية تنشر رسما كاريكاتوريا لماكرون (صورة)  الاحتلال الأمريكي يخرج 37 صهريجاً من النفط السوري المسروق إلى الأراضي العراقية  الأردن.. الأمن يلاحق شخصا أساء للإسلام ورموزه عبر مواقع التواصل  وزير الخارجية الروسي في عزل ذاتي بسبب مخالطته لأحد المصابين بفيروس كورونا  جولات بومبيو وابتعاد أمريكا عن تركيا.. ما هي أهمية أنقرة بالنسبة لواشنطن؟     

آدم وحواء

2020-06-19 05:15:28  |  الأرشيف

كيف يقود الحب والشغف المرأة إلى النجاح عمليا وعاطفيا؟

حول ربط القيادة الناجحة بالحب وانعكاسه على تفاصيل حياة المرأة العملية والعاطفية، يشير اختصاصي الطاقة الإيجابية والصحة النفسية والعلاقات الدكتور عادل القراعين إلى أن السيدة أو الفتاة التي تعتبر نفسها سيدة أعمال قيادية وناجحة ومؤثرة بمحيطها، هي تلك التي يُفترض أن تتسم بالحب والعشق والشغف، ليس لنفسها ولحبيبها أو زوجها فقط، إنما لأهلها وأصدقائها وعالمها المحيط بها.
ذلك الأمر ينعكس على تحسين أدائها مع فريقها الوظيفي في العمل، وعلى استراتيجية قراراتها التي تتخذها داخل المؤسسة وعلى كافة الأصعدة بلا استثناء، بالنجاح والتميز.
كيف تشكل إضافة لنفسها ولغيرها؟
لكي تتمكن القيادية من الوصول إلى المراكز العليا والارتقاء بمنصبها، وفي حياتها الزوجية تكون أكثر ارتياحا وسعادة، وقادرة على رفع معنويات زوجها وطاقته في حياته العملية ومخططاته، بل وتكون محركا لأعماله، عليها أن "تحبّ ما تعمل".
فبغياب الحب لن تصل بنفسها إلى تحقيق طموحاتها؛ لأن أكثر ما تسعى إليه ويشغل بالها فعليا هو تحقيق أهدافها المادية المتمثلة بتوفير فرص العمل، والدخل الثابت، أو مثلاً تأسيس شركة، بعيدا عن الشعور بالمتعة والشغف لتحقيق ما هو أجمل وأسمى من ذلك.
الوقت الذي تقضيه المرأة مع حبيبها أو زوجها ولا تشعر به، ذلك لأنها مفعمة بمشاعر الفرح والمتعة، وهو ما ينطبق تماما على علاقتها بعملها وإدارة أعمالها الخاصة، بحيث إن أتقنتْها، حتما فستتضاعف حصتها بالسوق وتكسب أموالا أكثر. وأما إن كانت موظفة، فإنها ستصبح من الموظفات والإداريات المرغوبات في العديد من المؤسسات لأدائها الذي يخوّلها العمل في المؤسسة التي تتناسب مع خبراتها وقدرتها؛ لأنها وباختصار مُحبّة له وتؤديه بشغف.
ومع ذلك كله، لم يغفل الاختصاصي القراعين تحذيرها من التحديات والتقلبات والانتكاسات التي ربما تعترض طريقها، رغم وصولها وتحقيقها لدرجات عالية من النجاح. والحل يكون بممارسة عشقها لعملها، وهو ما يزيد من فرص واحتمالات نجاح مشروعها وإنتاجيتها ومواجهة التحديات بسلاسة، بل تصبح أكثر إصرارا وشغفا لإيجاد الحلول والتغلب على المشاكل والمعيقات التي تعترضها.
وما ينتهي إليه القراعين، توجيه النصح لكل امرأة عاملة أو متزوجة أن تعيش حياتها بحبّ ومتعة وسرور والابتعاد عن أية منغصات تعيقها عن أداء مهامها.
 
عدد القراءات : 5501

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020