الأخبار |
أزمة الإعلام العربي.. بقلم: أحمد مصطفى  الروليت والدومينو  باريس تخسر حليف «مكافحة الإرهاب»: انقلاب تشاد لا يزعج الغرب  كيف قُتل إدريس ديبي... وإلى أين تذهب تشاد؟  لن يتم ترحيلهم دفعة واحدة والهدف هو تنظيم وجودهم … لبنان يبدأ أولى خطوات تفعيل ملف إعادة اللاجئين السوريين  دمشق وموسكو: الاحتلال الأميركي مسؤول عن الأزمة الإنسانية وعدم الاستقرار في سورية … «حظر الكيميائي» تتحضر لقرار عدواني جديد.. وروسيا: الأهداف جيوسياسية  نذر حرب في دونباس.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  استئناف مباحثات «فيينا» النووية الأسبوع المقبل: بحثٌ عن ضمانات!  “رز وزيت ومعكرونة”.. رسائل احتيالية في هواتف السوريين  بكين: شي جين بينغ سيحضر القمة حول المناخ بدعوة من بايدن  واشنطن: إغلاق روسيا للملاحة في البحر الأسود "تصعيد بلا مبرر"  زلزال قوي يضرب إندونيسيا  إسرائيل أمام أسوأ السيناريوات: أميركا عائدة إلى الاتفاق النووي  أندية أوروبا تتمرّد... «سوبر ليغ» يهزّ الوسط الرياضي  البرازي: لست أنا من أرفع سعر المحروقات بل أوقع القرار فقط  رُقية عن بُعد..!.. بقلم: منى خليفة الحمودي  شارلي شابلن.. بقلم: حسن مدن  «منتدى الدفاع والأمن الإسرائيلي» يحذّر بايدن: الصفقة مع إيران «نكبةٌ» للتطبيع  الراكب يشتكي.. والسائق يتذمر … «تكاسي وفانات» تستغل الوضع الراهن وتتقاضى أجوراً «ملتهبة».. و«سرافيس وباصات» غير راضية؟!     

آدم وحواء

2020-06-16 04:35:54  |  الأرشيف

كيف أكون جذابة في الكلام؟

الاعتياد على الحديث مع الجمع، سواء أكانوا أصدقاء أو عملاء أو طلاباً أو محاضرين بشكل جاذب، يتطلب من الإنسان التدرب على طرق تجعله أكثر إيجابية في حديثه، توضح خبيرة التنمية البشرية سناء الجمل، أن اللباقة والجاذبية في الكلام، أمر مهم في توطيد العلاقات بالناس في المجتمع؛ لأنه يزيد من الحب والألفة بين الناس، ويزيد من معدل الأشخاص الإيجابيين وأفكارك.
عادات الكلام السلبية
تكرار العبارات الدالة على الذاتية، من خلال تكرار الضمير أنا؛ فهذه العادة من شأنها أن تنفّر المستمعين، وتثير ضجرهم منك.
كثرة الاعتذار، تبعث إحساس السأم في نفس المستمعين، وتشكل عائقاً بينك وبين المستمعين في إنشاء حديث ثريّ ومسلٍ.
ابتسم من قلبك
ابتسامتك هي واحدة من أقوى أسلحتك لكي تصبح شخصاً محبوباً على الفور، ويفترض بالابتسامة الحقيقية أن تصل إلى عينيك، وتكوِّن تلك التَّجعدات الصغيرة التي تضيء وجهك، وهو ما يدل على أنَّك سعيدٌ حقاً. وليس هناك ما هو أكثر جاذبية من شخص يبتسم من أعماق قلبه؛ وفقاً للدراسات العلمية؛ فإنَّ الابتسام يخفف مستويات التوتر ويمكن أن يؤثر على مستوى نجاحك.
أدر كامل جسدك نحو الشخص الآخر
تدعى تلك العملية باسم «محور الطفل الكبير - big baby pivot»، وتشتمل على تحويل إدارة كامل جسدك نحو الشَّخص الآخر، حصلت تلك الحيلة على اسمها من الطريقة التي يوجه بها معظم الناس كامل انتباههم تجاه أطفالهم، عندما تتعرف على أحدهم، احرص على منحه كامل انتباهك عبر إدارة جسمك نحوه.
يرسل ذلك الأمر رسالة مفادها: أنَّه مميز بالنسبة لك، وأنَّك مهتم به، إنَّ الاهتمام الحقيقي بالآخرين يجعلك شخصاً لا يقاوم.
توقّف عن الكلام لبضع ثوان
هذا جزء غير ملحوظ من لغة الجسد، ولكنَّه فعال للغاية، يمكنك القيام بتوقف سريع أثناء المحادثات والخطب عندما تكون قد طرحت سؤالاً صعباً أو شخصياً «يمنحك هذا الوقت الكافي للتفكير في إجابة جيدة».
عندما ترغب في ترك أثرٍ بالغ «التوقف بين الجمل هو علامة على أنَّ وقت قول الأخبار الهامة بات وشيكاً».
إذا كنت تريد خلق جوٍّ من الغموض «خاصةً عندما تقترن فترة التَّوقف تلك بابتسامة صغيرة».
التوقف المؤقت رائعٌ أيضاً عند استخدامه قبل الابتسام مباشرة؛ إذ أنَّه يظهرك بمظهر الشَّخص الذي لا يستسلم بسهولة.
قم بعمل إيماءة برأسك لكي تظهر أنَّك واثقٌ من رأيك.
وفقاً لإحدى الدراسات: إنَّ الإيماء لا يعني بالضرورة أنَّك تتفق مع الكلام الذي تسمعه؛ بل إنَّ هذا التصرّف بالأحرى يُعزّز من قوّة الفكرة الموجودة مسبقاً؛ إذ تقوم إيماءة من رأسك إلى من يتحدث في اجتماع على سبيل المثال، إلى تعزيز ما يقوله ذلك الشخص.
يؤدي ذلك إلى خلق نوع من التَّواصل بينكما؛ حتى لو كنت لا توافق حقاً على كل ما يقوله، كما أنَّها أيضاً علامة على أنَّك تولي اهتماماً لما يتحدث عنه.
عدد القراءات : 5917

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021