الأخبار |
حراك دبلوماسي على خطّ قره باغ: أرمينيا تستبعد حلّاً دبلوماسياً  أوباما يدعو الأمريكيين إلى إقبال "غير مسبوق" في الانتخابات لمنع فوز ترامب  تركيا: لن نتردد في إرسال قوات إلى قره باغ حال وجود طلب مناسب من أذربيجان  البرازيل تعلن وفاة متطوع في التجارب السريرية للقاح أسترازينيكا وأكسفورد  التقنية المالية.. بقلم: سامر يحيى  تونس.. تفشي كورونا يهدد باستنزاف القدرة الاستيعابية لغرف عناية المركزة  شـتاء عاصـف أمـام شـركات الطيـران العالميـة  الغابات الحراجية.. النيران ترفع الغطاء عن التقصير الخدمي والإدارات “متهمة”؟  أثينا تصدر رسالة "نافتكس" مضادة بشأن التنقيب التركي وأنباء عن حادث بين فرقاطة يونانية و"أوروتش رئيس"  ترامب وبايدن... ومرآة هيلاري.. بقلم: عبد الله السناوي  عصابات «الصيف الأحمر»: رهان ترامب على الفوضى  تنديداً بالاحتلالين الأمريكي والتركي وميليشيا (قسد).. وقفتان احتجاجيتان في القامشلي والحسكة  صراعات الأجهزة تعود: انتصار جديد لجبهة عباس كامل  موسكو تستعد للتصدي لمشروع أمريكي حول سورية في مجلس الأمن  باشينيان: لا حل دبلوماسيا في قره باغ حاليا والأرمن سيقاتلون حتى النهاية  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة لمرة واحدة بمبلغ 50 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين و40 ألف ليرة لأصحاب المعاشات التقاعدية  مقتل وإصابة عشرات الأفغانيين جراء التدافع أمام قنصلية باكستانية  رولا الصالح: تجربتي الإذاعية جميلة وأضواء التلفزيون مغرية وفيها شهرة  العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 50 شخصا قضوا على يد "داعش" شمالي العراق     

آدم وحواء

2020-05-25 04:28:35  |  الأرشيف

الحجر المنزلي فرصتك لتتقني مهارة قراءة أفكار شريكك.. كيف؟

إذا كنتِ لم تجربي مهاراتكِ في قراءة الأفكار، فـ "الآن" الوقت المناسب لأن تتدربي على الذي لم تكتسبيه بالفطرة، أو طوال السنوات الماضية من زواجكما.
المقصود بكلمة الآن، هو فترة الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي، وما حملت معها مقتضيات مكافحة الكورونا من مهارات مستجدة، وما أكثرها.
فطوال السنوات الماضية، كنتِ أنت وشريكك تعيشان في روتين يومي معتاد، مهما كان نوعه وتوصيفه. وفجأة أنتما الآن معًا على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع في ظل متطلّبات التباعد الاجتماعي. الروتين القديم انكسر وبدأت تنفجر الخلافات بينكما على الأمور الصغيرة قبل الكبيرة، وأصبحتِ تتوقين لأيام الروتين التي طالما تذمرت منها.
أستاذة علم النفس وعلم الدماغ في جامعة ماساتشوستس ومؤلفة كتاب "البحث عن الإنجاز" الدكتورة "سوزان كراوس ويتبورن"، تعاملت مع هذه القضية التي واجهتها كل نساء الدنيا ممن خضعن للحجر المنزلي.
التحكم بحجم الشرارة
وفي دراسة نشرتها بموقع "سايكولوجي توداي"، انطلقت "ويتبورن" من التسليم بحقيقة أن طول المواجهة البدنية بين الزوجين تصنع احتكاكات بينهما تطلق شرارات يمكن التحكم بحجمها: تكبيرها أو تصغيرها. فهذا طبيعي بين الأزواج. لكن الفرق بين هذا المنزل أو ذاك هو نوعية التعامل مع هذه الشرارات المتعددة والمتنقلة داخل البيت طوال النهار.
المهم أن تكون هناك رغبة واستعداد لطرف واحد على الاقل بأن يساعد ويقرأ فكر الطرف الآخر ويتخلى عن المعاندة والدفاع المستميت.
الدقة في التعاطف
وتعرف الدكتورة "ويتبورن" بخبرتها الطويلة أن الشركاء، في معظم الاحيان، يفتقرون بشكل ملموس لمهارات قراءة أفكار ومشاعر بعضهما البعض، وهو ما تسميه "الدقة في التعاطف".
غياب "الدقة في التعاطف" يجعل الزوجين يفشلان غالبًا في قراءة عقل بعضهما بشكل صحيح. علماَ بأن الخلافات والصراعات تحدث عادة بكل الاشتباكات العاطفية بما فيها العلاقات الحميمة.
الفرق بين شريكين هنا وشركاء آخرين هو قدرة كل منهم على التعامل مع الخلافات من زاوية تكبيرها أو النظراليها بأنها الفرصة للتوصل إلى التوفيق بين الأهداف والآراء أو الاهتمامات المختلفة وتحويلها إلى متطلبات تعزيز العلاقة بدلا من استهلاكها.
في تركيزها على مهارة قراءة أفكار الشريك، تنصحكِ بأن تنتهزي أي لحظة صفاء بينكما للجلوس معه وتفتحي موضوع مشكلة سابقة كانت بينكما، وتستذكرا شعوركما وطريقة تصرفكما أثناء تلك المشكلة. وبتقدير الخبيرة" ويتبورن" أن هذه المراجعة الهادئة الصريحة لما كان حصل، ستكشف لكما عن المسار الذي آلت إليه الأمور على نحو خاطي، وستمنح كلا منكما نظرة أكثر عمقًا وموضوعية لكيفية تجنب مثل تلك الهفوات.
كلمة السر في ذلك هي مهارة قراءة أفكار الشريك. ما كان غائبًا عنك من هذه المهارات، يمكنك التدرب عليه الآن، لأن الفرصة مواتية مع طول المقاربة بينكما في فترة التباعد الاجتماعي، فقراءة أفكار شريكك، كما تقول"ويتبرون"، تضمن لكما "الدقة في التعاطف" التي هي بوليصة تأمين علاقة وثيقة طويلة المدى.
 
عدد القراءات : 5425

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020