الأخبار |
الولايات المتحدة تسجل أقل من ألف وفاة جراء كورونا خلال 24 ساعة  محمد بن سلمان يختطف أبناء معارضيه لاستفزازهم.. ما القصّة؟  واشنطن بوست: بايدن يتقدم على ترامب بفارق 10 نقاط  بريطانيا تسجل تراجعا ملموسا للوفيات اليومية بفيروس كورونا  لماذا مدد الاتحاد الأوروبي العقوبات على سورية؟  حدائق موسكو تستعد لفتح أبوابها اعتبارا من 1 يونيو  الخدمة السرية المكلفة بحماية البيت الأبيض تطلب من المواطنين تجنب السير في محيطه لضمان سلامتهم  هجوم الأمريكيين على متاجر اللحوم.. إرتفاع أسعار اللحوم في الولايات المتحدة إلى أكثر من 60 في المائة  جريمة بشعة في ريف دمشق.. بسبب متري أرض  جنرالات اسرائيل في حالة تأهب وأمريكا تستبق الصدامات بتحذير رعاياها  ترامب: أعمال الشغب يصنعها "لصوص وفوضويين"  خيبة الطب  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتمديد جميع المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم النافذة ابتداءً من 22 آذار 2020  محروقات: فتح مراكز خدمة البطاقة الالكترونية في المحافظات الثلاثاء القادم  الاحتياطيات الأجنبية في السعودية تهبط لأدنى مستوى منذ 20 عاماً  إعادة فتح ابواب المسجد الأقصى بعد شهرين من الإغلاق  البرلمان المصري يعلن إصابة جديدة بفيروس كورونا بين أعضائه  البابا فرنسيس في أول عظة من شرفة قصره منذ 3 أشهر: الإنسان أهم من الاقتصاد  قانون قيصر صناعة هوليودية واستغلال أمريكي رخيص.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  أصحاب البشرة السوداء؛ اشتعال شرارة الانتفاضة في مستودع مليء بالبارود العنصري الأمريكي     

آدم وحواء

2020-03-03 03:59:44  |  الأرشيف

كيف أكون إدارية ناجحة؟

القيادة والإدارة ليست مهمة سهلة على الإطلاق، وإنما تحتاج للكثير من الأساليب والطرق وحتى الصفات لتحقيق التميز الإداري، فمن منا لا تطمح للأفضل وأن تكون إدارية ناجحة تحقق ما تريد وتبدع فيه ويكون كل من حولها مستعد لبذل المزيد... ليتم ذلك كما يقول الدكتور أحمد جمعة استشاري إدارة الأعمال لابد أن تستفيد من هذه نصائح:
1/ كوني بشوشة:
فالروح المرحة للإدارية غالباً ما تكون مصدراً كبيراً لخلق وتدعيم العزيمة لدى المرؤوسين؛ لأنها تحدث نفس الأثر عندهم، فهي تخلق جواً ملائماً للفكر والتنفيذ، ومن المفاهيم الخاطئة أن ابتسامة الإدارية تقلل من كرامتها، ونحن لا نقصد هنا الابتسامة التظاهرية وإنما الابتسامة الحقيقية التي تظهر من قلب مرح.. إذا جاءتك إحدى موظفاتك وأنت مشغولة بعمل ولا يمكن أن تعطيها وقتك وطلبت منها أن تعود إليك بعد نصف ساعة، فهل تطلبين ذلك منها ببشاشة أم بشكل قاس وعلى وجهك عبوس وتقطيب؟؟
كوني هادئة
كل منا يحب التعامل مع الشخص الهادئ؛ لأننا نعرف أنه يستطيع الرقابة على نفسه في الأوقات العصيبة.
كوني ثابتة المزاج
إن الإدارية صاحبة المزاج الثابت لا تغير قراراتها حسب أهوائها، فمن الخطر أن تكون الإدارية متشائمة اليوم متفائلة الغد... لأن ذلك يجعل المرؤوسين في حيرة من أمرهم ويشعرون هم أنفسهم بالتوتر والتقلب )).
لا تكوني أنانية
إن الموظفات لا يثقن في الإدارية الأنانية، خصوصاً إذا كانت تسعى للحصول على مكاسب نتيجة اقتراحات أو أفكار تقدمت بها،
5/. كوني صادقة:
إن الصدق لدى الإدارية يولد الصدق لدى الموظفات، فكل الحقائق سواء كانت مريرة أم سارة تكون على المنضدة.
لا تتخلي عن كرامتك
ليست الكرامة مجرد قناع تضعه الإدارية على تصرفاتها، وإنما كرامة المنصب مستمدة من اتجاهات الإدارية نحو وظيفتها، واحترامها لمسئوليتها وتقديرها لأهمية عملها.
كوني حسنة التصرف
ليس من حسن التصرف جرح شعور الموظفة أو كرامتها بأي شكل؛ لأن ذلك يخفض من الروح المعنوية لها ولزميلاتها، ولا يقصد بحسن التصرف تجنب المسائل غير السارة في العلاقات مع الآخرين، وإنما القدرة على الاعتماد على المزاج الايجابي للفرد مثل الإخلاص والواجب والعدالة.
8. /كوني صبورة:
إن الإدارية التي لا تتميز بالصبر تثير الانفعال في التنظيم، فهي تطلب إتمام الأعمال بسرعة غير معقولة، وهذا غالباً ما يؤدي إلى الضياع والارتباك فقد قيل (( إن أكبر جهل للطبقات المتعلمة هو جهلهم للجهل)) فبعض الإداريين يتوقعون أكثر من طاقة وإمكانيات موظفيهم.
كوني حازمةً
يجب على الإدارية أن تكون حازمة في تصرفاتها ولكن برقة، والحزم يظهر في استعداد الإدارية لتحمل مسئولياتها ومقابلة مشكلاتها، ولا يقصد بالحزم عدم الإنصات للحقائق، فهذا عناد.
كوني دقيقة
يجب على الإدارية أن تتكلم بدقة وفي الموضوع دون لفّ أو دوران، وإذا لم يكن هناك شيء يقال فإنه من الضروري ألا تقول أي شيء حتى لا يقال إنه (( لا يستحق الإنصات )) لا تتكلم أكثر من اللازم، وإذا تكلمت فمن الضروري إعطاء فرصة للكلام لكي يُفهم من الآخرين.
 
عدد القراءات : 4365

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3521
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020