الأخبار |
تصعيد تدريجي في غزة: المقاومة تكسر جمودالتفاهمات  لماذا أصبح تطبيق "تك توك" كابوساً لترامب  ضحايا كورونا في ارتفاع مطرد.. أكثر من 720 ألف وفاة ونحو 19.4 مليون مصاب  البيت الأبيض: ترامب يستقبل الكاظمي في العشرين من الشهر الحالي  التربية: نسبة النجاح في التعليم الأساسي 65ر68 بالمئة وفي الإعدادية الشرعية 98ر89 بالمئة.. 58 تلميذاً وتلميذة حصلوا على العلامة التامة  السفارة السورية في لبنان: 43 شهيداً سورياً في حصيلة غير نهائية جراء انفجار مرفأ بيروت  بعد انقطاع تسع سنوات.. وصول أول قطار محمل بألف طن من القمح من مرفأ طرطوس إلى صوامع السبينة بريف دمشق  الوحدة يواجه المجد بعد غد في نهائي مسابقة كأس الجمهورية لكرة القدم بنسختها الثانية والخمسين  انفجار بيروت.. عمليات البحث عن المفقودين تسير ببطء وإغلاق بعض الشوارع خوفا من تداعي الأبنية  إثيوبيا ترفض توقيع اتفاق يشترط تمرير حصص محددة من مياه سد النهضة لدول المصب  العشائر تمنح «قسد» فترة سماح: لا تراجع عن المطالب  المنطقة على حافة 2021.. بقلم: جمال الكشكي  أطباء أمريكيون يكشفون عن عرض جديد قد يكون دليلا على الإصابة بكورونا  الصحة: 61 إصابة جديدة بفيروس كورونا  الكفاءة أولاً.. بقلم: د.يوسف الشريف  دورات المعاهد الخاصة.. مناهج “مسلوقة ” وأسعار كاوية  المستوطنون يمنحون نتنياهو فرصة حتى أيلول لتنفيذ مخطط الضم  أسباب انفجار مرفأ بيروت والمسؤوليّات…  العراق يسجل 3047 إصابة و67 حالة وفاة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية  غليان شعبي ضد جرائم الاغتصاب.. الجانحون بين رحمة القانون وقصور مراكز الإصلاح!     

آدم وحواء

2019-12-18 04:02:28  |  الأرشيف

الحب عبر "السوشال ميديا".. لماذا التلميح بدلاً من التصريح؟

لم يترك الواقع الافتراضي، ولا السوشال ميديا، جزءًا من حياتنا إلا واخترقه وفرض عليه أدواته وحتى أخلاقياته، تاركًا للناس أن يقبلوها أو يرفضوها أو يطوّعوها.
أكثر ما يثير قلق المؤسسة الأسرية، كما يقول خبير السوشال ميديا، حاتم الشولي، هو اختراق التكنولوجيا وأدوات التواصل الاجتماعي لحياتنا الخاصة، وتحديدًا العاطفية.
ويزداد القلق توجسًا في المجتمعات التقليدية التي تتعامل مع القضايا العاطفية بلغة التابوهات أو بالمنطق الأبوي المتوارث الذي لا يقبل الجدل.
قوة مواقع التواصل الاجتماعي تأتي من كونها تُشغل مساحة مرنة يمكن تحديدها حسب مستخدمها، وتطويعها لتصبح مهربًا أو متنفَّسًا لكثيرين، خصوصًا أنها عملت على كسر حاجز المسافات، الذي يُعدّ المعيق الأكبر للتواصل الإنساني، وبالتالي إنشاء العلاقات، حسبما يرى الشولي.
هذه الخصوصية أتاحت للفتاة أيضًا التعرف على شخص لا تعرفه، واحتمالات أن تكتشف لاحقًا أنه يخالف الصورة التي توقعتها ورسمتها في مخيلتها عنه؛ فهذه المواقع قادرة وبشكل كبير على تزييف الحقائق، وتغيير الواقع ورسم صورة خيالية كبيرة جدًا لمستخدميها، وهو الأمر الذي يجعل الفتاة أحيانًا تخشى التعبير عن حبها في العلَن، وتجد في عبارات الحب وإشاراته قدرة للتلميح عن حبها بدلاً من التصريح.
هي إذًا مفارقة الخوف من أن الواقع الافتراضي يغالط الواقع الحقيقي.
تبدأ بالتلميح بدلاً من التصريح
"فوشيا" طرحت هذا السؤال على الخبير الشولي، فقال: "في الواقع الحقيقي، وإن كانت تلك المنصات فرصة لكسر الحواجز عند الفتيات، إلا أن هناك حواجز أخرى تمنع الفتاة من التعبير عن مشاعرها بشكل مباشر، وتجد صعوبة بالغة بالحوار الوجاهي المباشر، فتذهب لأبعد من ذلك بكثير، من خلال إنشاء حسابات وهمية بصور غير حقيقية وأسماء مستعارة للتعبير عن حبها وأحلامها ومخاوفها بطريقة أكثر مرونة بعيدًا عن الانتقاد المباشر لشخصيتها الأساسية".
ومن واقع مشاهداته للعديد من القصص عبر تلك المواقع، يشير الشولي إلى جرأة الفتاة في التلميح عن مشاعرها وحبها بدلاً من التصريح مباشرة، رغم وجود من تحبه ضمن لائحة الأصدقاء لديها، وهو ما ردّه إلى عدم قبولها لتكون المبادِرة الأولى عاطفيًا، وذلك بسبب خوفها من أن لا تتبلور "مشاعرها الإلكترونية"، بحسب وصْف الشولي، على أرض الواقع، أو لا ترى النور أساسًا.
قصص الحب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديدًا من قبل الفتاة غالبًا ما تكون كالحلم أو قصص الخيال، وتظل خيالية إلى أن تصبح حقيقة، عندها يمكن القول إن مواقع التواصل في هكذا حالات، كانت الطريق الأول لبدء المشوار.
فالجلوس خلف الشاشة وإخفاء تعابير الوجه والجسد والإشارات النفسية يلعبان دورًا مهمًا جدًا بأن تكون مواقع التواصل الاجتماعي هي الأنسب للتعبير عن عواطف الفتاة ومشاعرها، وفق الشولي.
رغم ذلك، يرى الخبير، أن عددًا كبيرًا من العلاقات الزوجية الناجحة بُنيت عبر مواقع السوشال ميديا، مقابل فشل الكثير منها؛ فمحدد نجاح هذه العلاقات هو الصورة العامة لأي علاقة عندما تخرج إلى النور، وتصبح قصة واقعية ملموسة على أرض الواقع، بعدما كانت قصة إلكترونية بمشاعر إلكترونية.
 
عدد القراءات : 4984

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020