الأخبار |
في سابقة من نوعها.. أستراليا تنزع جنسية رجل دين إسلامي  قصور أمميّ عن معالجة الجذور: «ليبيا الجديدة» لم تولد بعد  الخرطوم لتل أبيب: حاضرون لمحاصرة المقاومة  "ميدل إيست آي": ترامب يعيق عودة بايدن إلى الاتفاق النووي الإيراني  كباش روسي ــــ تركي في جنوب القوقاز: قره باغ أمام تحدّيات اليوم التالي  ممنوع الدخول.. بقلم: سارة عبد الرحمن الريسي  لافروف: التدخل الأمريكي في سورية والعراق وليبيا أدى إلى انتشار الدمار والخراب في تلك الدول  أولمبياد طوكيو… الاستحقاق الأبرز لرياضيينا في العام المقبل وتوقع بزيادة عدد المتأهلين  تحسبا للموجة الثانية من تفشي "كورونا"... بيان من الحكومة المصرية بشأن غلق المساجد  بايدن يطوي صفحة “أمريكا أولاً” التي اتبعها ترامب: بلادنا عادت ومستعدة لقيادة العالم  عدوان إسرائيلي باتجاه جنوب دمشق أسفر عن خسائر مادية  غوتيريش قلق بشأن إقليم تيغراي ويوجه طلبا للطرفين المتصارعين في إثيوبيا  لخلل في التنسيق والتعاون..خريجون دون وظائف.. وسوق العمل دون فرص؟!  الحكومة توجه وزاراتها لإعداد خططها الإسعافية للعام القادم  وزير الصحة: الإصابات بـ«كورونا» بازدياد ولا قرار بالإغلاق الجزئي حتى الآن  21 ديسمبر المقبل.. المشتري وزحل في مشهد لم يحدث منذ 800 عام  إدارة بايدن.. حضور نسائي كبير وبمناصب حساسة لأول مرة  لقاح «سبوتنيك 5» الروسي ضد كورونا بـ20 دولاراً وأرخص 3 مرات من غيره  الصين ترد على البابا فرنسيس بشأن الإيغور  انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي     

آدم وحواء

2019-12-09 04:23:53  |  الأرشيف

أهمية الصديق المقرّب في حياتك

للصديق المقرّب دور كبير في حياة الإنسان بوجه عام، وخاصة في مرحلة المراهقة؛ فهو كاتم الأسرار ورفيق المغامرات وشريك الاهتمامات والهوايات، وهو الداعم وقت الأزمات وفي فترات الحزن والاكتئاب، هذه الكلمات ليست إنشائية، ولكنها من أهم نتائج دراسة أسترالية حديثة،
وأكدت نتائج الدراسة التي أجرتها منظمة «Growing Up In Australia» أن المراهقين الذين لديهم صديق مقرّب واحد على الأقل؛ هم أكثر قدرة على التخلص من التوتر من الذين لا يتمتعون بميزة وجود صديق مقرّب في حياتهم.
تتبعت الدراسة حياة حوالي عشرة آلاف طفل منذ عام 2004، وسألتهم عن الأصدقاء والحياة المدرسية وصحتهم النفسية، وتبيّن للباحثين أن المراهقين في سن 16 و17 عاماً، والذين لديهم صديق مقرّب؛ كانوا أكثر مرونة في مواجهة التوتر وضغوطات الحياة والإرهاق،
ويتشارك المراهقون مع أصدقائهم المقربين عدداً من خيبات الأمل في حديثهم؛ مثل الخسائر الرياضية، والنتائج السيئة في الاختبارات، أو انهيار الأسرة، أو مرض أو وفاة أحد أفراد الأسرة، أو التعرض للتنمر والعنف.
صديقك المقرّب يحميك من التوتر
أشارت النتائج إلى أن 84% من المراهقين محل الدراسة، والذين أظهروا مرونة نفسية في مواجهة الضغوط، لديهم على الأقل صديق واحد مقرّب، بينما كان 16% لديهم قدرة أقل على تحمل ظروف الحياة والتوتر، هؤلاء لم يكن لديهم أيُّ أصدقاء مقربين.
وأكدت الدراسة أيضاً أنه كلما كانت الثقة متبادلة بين الأصدقاء مع وجود تواصل دائم بينهم؛ كانوا أقوى في مواجهة ضغوط الحياة.
 
وتشير الأبحاث إلى أن قدرة الشخص على الصمود أمام الضغوط الحياتية، تحددها مجموعة متنوعة من العوامل، وتشمل هذه الخصائص البيولوجية والنفسية الفردية والعلاقات مع الأسرة والأقران، فضلاً عن التأثيرات البيئية، مثل تلك الموجودة في المدرسة والمجتمع.
 
طلبت الدراسة من المراهقين تقييم أنفسهم في عشرة جوانب مختلفة من المرونة النفسية والتعافي تجاه الضغوط، بما في ذلك قدرتهم على التكيف مع التغيير، ومدى قدرتهم على تحقيق الأهداف، على الرغم من العقبات، وما إلى ذلك من أمور قد تسبب التوتر للمراهق.
 
ولاحظ الباحثون أن المراهقين الشباب لديهم درجات أعلى بكثير من القدرة على التحمل مقارنة بالفتيات، وجاءت النتائج على النحو التالي:
51 ٪ من الشباب مقابل 37٪ من الفتيات قالوا إنه لم يتم إحباطهم بسهولة بسبب الفشل.
63 ٪ من الشباب مقابل 45٪ من الفتيات قالوا إنهم يستطيعون التعامل مع المشاعر الحزينة.
شعر 67٪ من الشباب مقابل 58٪ من الفتيات أنهم قادرون باستمرار على التعامل مع أي حدث.
عدد القراءات : 6088

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3534
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020