الأخبار |
المزة 86 تطالب بتعبيد الشوارع والصيانة: «عالوعد ياكمون»  ترامب: يجب على آية الله الإيراني أن "ينتبه بشدة إلى كلماته"  كيف كان يعمل توماس أديسون؟.. بقلم: مهرة الشحي  الكشف عن حجم الخسائر الناجمة عن وقف تصدير النفط الليبي  مقتل 4 أشخاص بإطلاق نار في ولاية يوتا الأمريكية  ما أهمية ريف حلب الغربي للجيش السوري؟  الصين تقرصن بيانات القبة الحديدية الإسرائيلية !  هل تنجح أوروبا فيما فشلت فيه سابقاً؟ إيران وليبيا أقوى اختبار على ذلك  هدنة إدلب في انتظار «مؤتمر برلين»!  تحشيد عسكري في مختلف الجبهات: السعودية تعيد ترتيب الأوراق  الاتفاق النووي: في انتظار إعلان الوفاة.. بقلم: حسن حيدر  سيناريوات ما بعد تفعيل الأوروبيين «آلية الزناد»  العواصف والفيضانات تغلق الطرق في مناطق ضربتها الحرائق بأستراليا  كم ستبلغ تعويضات أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية؟  التهجير وارتفاع أسعار الإيجارات خلقا أجيالاً بلا صداقات  لا احد يشتري ولا أحد يبيع ؟فمن المتهم الرئيسي بهذا التلاعب الخطير بسعر الصرف؟  طهران تنتقد «اجتماع لندن» بشأن الطائرة الأوكرانية  هل ترسل أوروبا قوات عسكرية إلى ليبيا؟  فرنسا تنشر رادارات على الساحل الشرقي للسعودية  أوكرانيا.. استقالة رئيس الحكومة على خلفية تسجيلات مسرّبة     

آدم وحواء

2019-12-08 03:23:28  |  الأرشيف

برامج وأنشطة تحسن وتنمي نفسية المراهقة

تعد المراهقة من (10 - 19 سنة) مرحلة تكوينية فريدة. يتمتع معظم المراهقين بصحة نفسية جيدة، فإن تعزيز السلامة النفسية للمراهقات وحمايتهن من التجارب الضارة وعوامل الخطر التي قد تؤثر على إمكاناتهن في النمو ليسا ضروريين لسلامتهن خلال فترة المراهقة فحسب، إنما أيضاً لصحتهن البدنية والنفسية في مرحلة البلوغ، وبحسب الدكتورة أميرة حبراير الخبيرة النفسية هناك بعض البرامج التي تحسن وتنمي نفسية المراهقة منها:
برامج تحسن نفسية المراهق 
شجعيها على ممارسة الرياضة أو تعلم وتطوير الهواية التي تحبها وذللي لها الصعاب، فنجاحها في تلك الأنشطة واحتكاكها بمن هن في مثل سنها وتجربة نشاطات لم تجربها من قبل، سيزيد بلا شك من تطورها العقلي والنفسي وقدرتها على تحمل المسؤولية.
اجعليها تشترك في برامج للكشافة أو في معسكر صيفي أو رحلة للتخييم، فهن يتعلمن الكثير في مثل هذه التجارب المختلفة عن حياتهن العادية اليومية.
حفزيها على تعلم لغة أجنبية جديدة أو تقوية اللغة عندها.
اشتركي لها في مكتبة الحي لغرس حب القراءة في شخصيتها.
تكلمي معها عن أحلامها وكيف تتصور إمكانية تحقيقها على أرض الواقع، وذكريها بمميزاتها وعيوبها وكيفية إصلاحها. شجعيها على اقتناءscrapbook «سجل صور»، تجمع فيه صورها المفضلة وخواطرها وأفكارها وذكرياتها، فستكون خير وسيلة للتعبير عما بداخلها، وكذلك سيتيح لكِ التعرف عليها من منظورها، ويمكنكِ القيام بذلك على موقع scrapbook
. ابتكري مسابقة يوماً في الأسبوع، ولتكن مثلاً تحت عنوان «صحافي لمدة يوم» أو «رسام لمدة يوم».
تحدثي معها عن أهمية تحمل دورها الاجتماعي، سواء كان هذا في محيط الأسرة، أو في محيط المجتمع الذي تعيش فيه، فلا ينبغي أن يقتصر التواصل الاجتماعي في حياتها على أصدقائها فقط أو شبكات التواصل الاجتماعي، بل ذكريها بأهمية التواصل مع الجد والجدة وباقي أفراد الأسرة والسؤال المستمر عنهم.
 
6118851-780064917.jpg
 
 
تحدثي معها عن دورها في المجتمع الذي تعيش فيه، وعن واجبها نحو الجيران ونحو عامل التنظيف والبائع والسائق وغيرهم، واقترحي عليها الذهاب في مجموعات مع المراهقات من العمر نفسه لتنظيف الحي وتجميله من باب تحمل دورهن المجتمعي، وإعطاء مثالاً للمراهقة الإيجابية لغيرها.
 
اقترحي عليها فكرة العمل مؤقتاً في فترة الإجازة، أو حتى القيام بعمل تطوعي في جمعيات خيرية، أو القيام بمشروع خاص مع أصدقائها لجمع الطعام والملابس وتوزيعها على الفقراء في الحي، أو القيام بعمل بأجر رمزي من المنزل كصيانة أجهزة الكومبيوتر، أو تدريس من هم أصغر عمراً مهارات الكمبيوتر أو أي مادة تتميز فيها في المدرسة، أو حتى عمل مشروع صغير لها على الإنترنت كبيع التيشيرتات أو الألعاب مثلاً.
شجعيها على عمل جروب أو صفحة تدعو لشيء إيجابي، كالتوعية المجتمعية أو مشاركة الهوايات أو قراءة الكتب.
شجعيها على مراسلة صديقة من بلد آخر من خلال البريد أو الإنترنت بشرط رقابتكِ على نشاطها بالطبع، فهذا سيزيد من أفق التواصل عندها وسيشجعها على معرفة المزيد عن أماكن أخرى في العالم.
شجعيها على كسب المال لتستمتع بالإجازة، فهي بحاجة للمال أكثر في الصيف عنه في الشتاء، فبذلك لن تتعلم فقط قيمة المال، ولكن العمل سيبقيها مشغولةً وسيكتشف أشياء جديدة في شخصيتها.
دعيها تتحمل مسؤولية إعداد وجبة الغداء يوماً واحداً في الأسبوع، أو كلفيها بالجلوس مع أخيها أو أختها الصغرى مقابل مكافأتها بشيء محبب لها أو بمقابل مادي بسيط منكِ أنتِ أو أبيها، وشاهدي بعدها كيف ستتعامل معهم، وكيف ستتحمل مسؤوليتهم وحدها.
دعيها تتحمل مسؤولية تنظيم غرفتها، وإعادة ترتيب الأثاث فيها بنفسها.
اكتبي جدولاً محدداً لمهام المنزل، واجعلي لها دوراً منتظماً فيها بشكل شبه يومي.
ادعي أصدقاءها المقربين لحفلة في منزلكِ، واتفقي معها على أن تنظمها، وتتولى إنجاز جميع التفاصيل الخاصة بها وحدها أو بمساعدة بسيطة منكِ. اقترحي عليها مراجعة أشيائها واختيار ما لا تحتاج منها، وعرضه للبيع على أحد مواقع أو مجموعات بيع الأشياء المستعملة.
اتركي لها حرية الاختيار في الأمور التي تخصها ولا تجبريها على شيء، دعيها تجرب والتجربة كفيلة بتعليمها.
تناقشي معها حول النظام الغذائي الصحي، واجعليها تضع نظاماً غذائيّاً صحيّاً لها وللأسرة، فالوعي الغذائي السليم وتحسين أسلوب الحياة يساعدها على التطور النفسي والبيولوجي خلال مرحلة المراهقة.
اربطيها دوماً بالطبيعة من خلال الخروجات والسفر، من أجل تحقيق التوازن النفسي. ناقشيها في أمور الأسرة وأمور الحياة المختلفة، وتقبلي آراءها ولا تنتقديها.
عدد القراءات : 3526

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يتجاوز لبنان عقبة تشكيل الحكومة ومخاوف الانهيار الاقتصادي والانفلات الأمني؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3507
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020