الأخبار |
ماهر الأخرس يعانق الحرية: أشعر بالنصر الكبير على أقوى قوة في الشرق الأوسط  وداعا دييغو... الرئاسة الأرجنتينية تعلن الحداد وقرار من "يويفا" عقب وفاة مارادونا.. ونابولي يبكي  تجمع بين الاتزان والجمال والإقناع.. نور هزيمة: أثق بنفسي.. وهذا هو مفتاح الوصول إلى قلبي  روح القانون...بقلم: سامر يحيى  وفاة زعيم حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي  الجعفري: يجري نهب الموارد السورية.. والاحتلال الأميركي يسعى لإضفاء الشرعية على التنظيمات الإرهابية  لافروف: التدخل الأمريكي في سورية والعراق وليبيا أدى إلى انتشار الدمار والخراب في تلك الدول  تحسبا للموجة الثانية من تفشي "كورونا"... بيان من الحكومة المصرية بشأن غلق المساجد  بايدن يطوي صفحة “أمريكا أولاً” التي اتبعها ترامب: بلادنا عادت ومستعدة لقيادة العالم  ضبط أكثر من 90 طنا من الكوكايين في عملية مشتركة لـ29 دولة  الحكومة توجه وزاراتها لإعداد خططها الإسعافية للعام القادم  إيران تستعد لاختبار لقاح محلي ضد كورونا على البشر  في سابقة من نوعها.. أستراليا تنزع جنسية رجل دين إسلامي  ترامب ونتنياهو.. خط سري وتكتم شديد و 70 يوما خطيرة  مركز الأرصاد الإماراتي يحذر من اضطراب البحر في الخليج     

آدم وحواء

2019-11-19 10:02:14  |  الأرشيف

كيفية التخلص من الخجل واحمرار الوجه

يوجدُ العديد من الصّفات الجميلة والإيجابيّة التي متى توافرت في الإنسان زادته جمالاً ووقارًا وهيبةً، ولكن بعضها له حدٌّ معين يتحوّل بعد تجاوزه إلى صفات سلبية مزعجة وتسبّب الضّيق والإحراج لصاحبها، ومن تلك الصّفات
تنتاب المراهقة حالة من الخجل الزائد الذي يُعدُّ أمرًا لطيفًا في بعض المواضع، وأمرًا في غير مكانه في مواقف أخرى، ويرجع أسباب إحمرار الوجه عند الخجل: من الناحية الطبية، كما يقول الدكتور محمد لطفي الساعي، استشاري الأمراض الجلدية، أن احمرار الوجه هو ردة فعل جسمانية للشعور بالخجل، وهو ردة فعل طبيعية وعفوية، ولا يمكن التحكم بها، بل على العكس من ذلك فكلما حاول الإنسان التغلب على احمرار الوجه خجلاً زاد الاحمرار، ويمتد هذا الاحمرار ليشمل الوجه، والرقبة، والأذنين، والصدر أيضاً.
أما من الناحية النفسية، فهناك نظرية تقول بأن احمرار الوجه خجلاً يرتبط بالوعي بالذات، وكيف ننظر لأنفسنا في عيون الآخرين، وكذلك فإن احمرار الوجه يحدث عندما يشعر الإنسان أن سلوكه، أو كلامه، أو مظهره قد جذب إليه انتباه الآخرين بطريقة لا يرغب بها.
أسباب احمرار الوجه عند الشعور بالخجل
• شعور الإنسان بأنه قد خالف التقاليد الاجتماعية المتبعة في موقف معين
• التعرض للانتقاد من الزملاء أو الأصدقاء
• التعرض للمدح والثناء من الآخرين
• انتباه الآخرين إلى احمرار وجهه وتعليقهم عليه، إن احمرار الوجه يدل الآخرين على شعور الإنسان بأنه قد خالف نظام أو قاعدة اجتماعية معينة بطريقة غير مقبولة، وأنه يعترف بذلك ويريد أن يصلح خطأه – فهذا الاحمرار هو إذن بمثابة اعتذار غير ملموس تجاه الآخرين.
وبحسب الدكتورة أميرة حبراير، الخبيرة النفسية لمعالجة الأشخاص الذين يعانون مما يسمى بـ «رهبة الخجل» وهو خوف مفرط ومستمر يسبب احمرار الوجه
وهذا الاحمرار يكون في جلد الوجه والرقبة وهو رد فعل في اللاوعي يحدثه الجسم تماماً مثل العرق، وينجم إما عن ظروف جسدية مثل التوتر الجسدي الشديد، أو حالات عاطفية مثل الحياء، وهذا السلوك يزيد فقط من رهبة الخجل وبالتالي عزلتهم الاجتماعية، وبالاضافة إلى ذلك فإن الأشخاص الذين يخشون من احمرار وجوههم لا يقدرون على التكيف مع تلك الظاهرة عندما يجدون أنفسهم بشكل غير متوقع في موقف يسبب لهم احمرار الوجه.
والعلاج هو التجاهل، أن تتجاهلي هذه الظاهرة تمامًا، وتكون لك الجرأة والشجاعة والإقدام على أن تعيشي حياتك عادية جدًّا، وتتفاعلي وتختلطي مع الآخرين دون الالتفات أو الاكتراث لهذه الظاهرة، هذا يسمى في علم النفس السلوكي بالتعريض أو التعرض، أي أن تعرضي نفسك لمصدر خوفك، وفي نفس الوقت تبتعدي عن التجنب أو الهروب من الموقف، هذا التعرض يمكن أن يكون بالتدريج، فأكثري من مقابلة من تعرفين، وبعد ذلك طوري الأمر واختلطي بأخواتك وصديقاتك ومن الجيران وغيرهن، وعليك أيضًا بالمشاركة في التجمعات النسوية الشبابية، تجربة أشياء جديدة، مثل تجربة طعام جديد أو رياضة جديدة. العمل على تعزيز الثقة في النفس، فعدم ثقتك بنفسك يؤثر على جوانب عديدة من حياتك الاجتماعية، والمهنية وغيرها.
البقاء دائماً على طبيعتك ولا تتصنعي، وتذكري دائماً أن كونك على طبيعتك قد يجعل منك شخصاً أكثر قبولاً. التركيز على الآخرين بدلاً من التركيز على نفسك، وبدلاً من القلق بما سيفكر الأخرون، تذكري أن الجميع قد يشعرون بالارتباك والتوتر أثناء التحدث معك.
عدد القراءات : 6037

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020