الأخبار |
أكثر من 18 مليون إصابة في العالم: منظمة الصحة تقلّل من أهمية اللقاحات المرتقبة  الصين.. عين واشنطن على «تيك توك»: الحظر التامّ أو مشاركة المُلكية!  أضرار مادية جراء عدوان إسرائيلي على بعض نقاطنا باتجاه القنيطرة  بولتون: ترامب قد يخرج الولايات المتحدة من الناتو إن تمت إعادة انتخابه  تقرير أممي: كوريا الشمالية قد تكون طورت أجهزة نووية لصواريخها الباليستية  صناعة النسيج تنوء تحت ارتفاع التكلفة.. والألبسة تخرج من حسابات المواطنين!  انفلونزا الفساد …!!.. بقلم: هناء غانم  كورونا لم يمنع ازدحامه.. ما هو المطار الأكثر نشاطًا حول العالم؟  أسعار الفروج تطير .. المتهم “الأعلاف” والمستفيد تجار السوق .. والخاسر المربي والمستهلك  30 يوماً لتنفيذ «اتفاق الرياض»: حكومة «التحالف» الرابعة على خطى سابقاتها  مليارديرات في أميركا يتخلون عنه.. ترامب يخسر دعماً مالياً مهماً لإعادة انتخابه  التربية: استقبال طلبات التسجيل لامتحانات الثانوية العامة للدورة الثانية الإضافية حتى 12 آب الجاري  إدارة المنتخب تعلن إصابة عدد من اللاعبين بفايروس كورونا  مسؤول إيراني: الحكومة استعجلت رفع قيود كورونا وقد نواجه 1600 وفاة يوميا في سبتمبر  اليونان.. تعديل حكومي واحتفاظ وزيري المال والخارجية بمنصبيهما  انفجار كبير في بيروت ناجم عن حريق في المرفأ  بينها مصر وسورية... الكويت تضع شرطا لاستقبال مواطني الدول "عالية الخطورة الوبائية"  الولايات المتحدة تعول على اتفاق مع روسيا والصين للحد من جميع الأسلحة النووية  الهند تطالب الصين بانسحاب كامل للقوات من لاداخ  باريس تدعو لفرض عقوبات مالية على الدول الأوروبية التي تنتهك حقوق الإنسان     

آدم وحواء

2019-10-26 05:35:49  |  الأرشيف

اختبري نفسك: هل أنت سعيدة بزواجك؟

تحتاج السعادة في العلاقة إلى أكثر بكثير من الحظ، وتتطلّب جهداً يومياً واعياً لتشكيل عادات صحيّة. يبدو الأمر بسيطاً. ولكنّ هذا بحدّ ذاته من استشارات الزواج المهمّة جداً.
لو قمنا ببعض التعميمات حول عادات الأزواج الأكثر سعادة، لكانت الأمور هي الآتية:
1-لا يشكون علاقتهم إلى أصدقائهم أو أسرهم.
يعرف الأزواج السعداء أن من الأفضل عدم إشراك الآخرين في العلاقة بينهما، ويتحدّثون مباشرة مع بعضهم البعض عند بروز مشكلة بدلاً من استشارة الآخرين الذين في كثير من الأحيان قد يقدّمون ردود فعل سلبيّة تضرّ العلاقة.
لا ضرر من وقت خاصّ للرجل أو المرأة، على ألا يستخدم كفرصة للشكوى من الطرف الآخر. إذا أهملت هذه الخطوة، فسيكون هناك الكثير من السلبيّات في زواجك.
2- لا يقارنون أنفسهم بالآخرين.
الأزواج السعداء يتقبّلون ويحبّون بعضهم بعضاً كما هم. وهم يعرفون أنّ المقارنة بالآخرين غير واقعيّة (وغير مشروعة) وسوف تتركهم يشعرون بعدم الأمان في زواجهما.
إن كنتم تمضون بعض الوقت مع أزواج آخرين، ورأيتم بعض الصفات التي هي أفضل في زوجين آخرين، فابقوا على ثقة، ولا تتساءلوا عن صحّة اختياركم. فقد لا تكون الأمور كما تبدو لدى الأزواج الآخرين.
3- لا يلعبون دور الضحية.
يتحمّل الأزواج السعداء المسؤوليّة عن مشاعرهم ودورهم في العلاقة. وهم لا يلومون بعضهم البعض بسبب مشاكلهم. يطلبون ما يحتاجونه بدلاً من الإفراط في الشفقة على الذات أو إلقاء اللوم على الآخر بشأن وضعهم.
4-لا يأخذون أنفسهم على محمل الجدّ.
الأزواج السعداء يعرفون السعادة والمرح، ويخرجون في مواعيد بشكل منتظم ويضحكون كثيراً.
حتى عندما تصعب الحياة وتكون الأمور مجهدة للغاية، لا ينبغي للأزواج تحمّل الوضع أكثر ممّا يحتاجه، بل عليهم الاحتفاظ بالمرح.
5-لا ينتقدون.
يبحثون عن الخير في بعضهم البعض. وعند انزعاجهم، يتعلّمون كيفية طلب احتياجاتهم بطريقة حسّاسة. يعرف الأزواج السعداء أنّ الانتقادات تمزق الطرف الآخر وتنشئ فجوة في العلاقة بينهما.
إن كان الطرف الآخر يفعل شيئاً يزعجك، فانتبهي لسبب حصول ذلك، وتعلّمي كيفيّة التحدّث عن ذلك بطريقة آمنة.
6- لا يتجاهلون وضعهم المالي.
يعي الأزواج السعداء أنّ الضغوط المالية تؤثر في الزواج، ولذا هم يراقبونه باستمرار، ويتواصلون حول أهدافهم المالية حتى يتمكنوا من اتخاذ قرارات مسؤولة عن مستقبلهم معاً.
إذا كان المال موضوعاً لا ترغبون في مناقشته، فتجنّبه سوف يزيد الطين بلّة.
7- لا يتذمرون من بعضهم البعض.
يشجّع الأزواج السعداء بعضهم البعض بدلاً من الضغط على الطرف الآخر. كما يجدون وسائل لدعم بعضهم. وهذا الدعم حافز طبيعيّ بدلا من الانزعاج الذي يعود بردّ فعل سلبيّ في كثير من الأحيان.
إذا كان زوجك يُعاني البطالة، حاولي رفع معنوياته بالحبّ بدلاً من إزعاجه بالسعي لمقابلات العمل، حتى لو بدا الأمر مخيفاً. تشجيعك الحقيقيّ والثقة به سيحفّزانه للمضي قدماً.
 
عدد القراءات : 5604

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020