الأخبار |
صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  المتقاعدون يطالبون برسائل تبلغهم بتحويل رواتبهم إلى الصرافات … بعبع: خروج الصرافات من الخدمة بسبب عدم وجود عقود صيانة  للبحث في عقد الجولة السابعة للدستورية … بيدرسون في دمشق الثلاثاء المقبل ويلتقي المقداد  المشاورات غير الرسمية بدأت.. وروسيا: التوصل لاتفاق يتطلب جهوداً كبيرة … مفاوضات فيينا «النووية» بين إيران و4+1 تنطلق غداً  للتشويش على عمليات التسوية الحكومية في دير الزور … «قسد» تطلق سراح ٧٠٠ إلى ٨٠٠ موقوف من سجونها بدءاً من اليوم  "خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات".. الجيش السوداني يعلن صد هجوم نفذته القوات الإثيوبية  قطاع الدواجن في تدهور بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض دخل المواطن  واشنطن للرياض: «الحوثيون» لن يتراجعوا... فتّشوا عن طرُق أخرى  بوتين يزور الهند الشهر المقبل  السفير الروسي لدى واشنطن: موسكو سترد إن حاول أحد ما اختبار قوتها الدفاعية  وزارة الأمن الإسرائيلية: الاتفاق مع المغرب يخضع لمصالحنا!  30 عملية قلب يوميا.. ماذا يحصل لقلوب السوريين..؟؟؟  كيف سيحتفل السوريون بعيد الميلاد.. أسعار أشجار العيد بين 80 ألف والمليون!  تأكيد عسكري عراقي: لا تأجيل لموعد انسحاب القوات القتالية الأميركية  بعد اكتشاف «أوميكرون»... إلامَ دعا بايدن؟  بريطانيا تدعو فرنسا لاستعادة جميع المهاجرين الذين عبروا المانش  الصحة العالمية تجتمع لبحث خطورة سلالة جديدة من كورونا  الرئيس الجزائري: نأسف لاتفاق المغرب مع إسرائيل وتهديد الجزائر من الرباط خزي وعار  واشنطن تغلق حدودها بعد «أوميكرون»: تبرّعوا مثلنا  العرب يواجهون متحور "أوميكرون"     

آدم وحواء

2019-10-23 03:28:45  |  الأرشيف

كيف تتخلصين من الاهتمامات المبعثرة؟

يقول الأديب والشاعر الأميركي «رالف والدو إمرسون»: «التركيز هو أساس النجاح في السياسة، في التجارة، في العمل وفي العلاقات الإنسانية كافة»، وبلا شك أنّ التركيز على أمرٍ ما هو ما يقود أحدهم إلى الإتقان والإبداع فيه، في حين أنّ بعض الفتيات والشباب اليوم في العديد من المجتمعات، منها المجتمع السعودي، يُعانون جرّاء كثرة الاهتمامات وكثرة المهام الناتجة عن تلك الاهتمامات، ويحاولون اللحاق بكلٍّ منها ما استطاعوا، فإنّ الغالبية تفشل فشلاً ذريعاً ولا تصل إلى وجهة محددة.
ماذا قال الخبراء؟
استعانت «سيدتي نت» بكاتبة المحتوى ورائدة الأعمال «مروة ناضرين»؛ لتُخبرنا عن بعض الخطوات التي ينبغي القيام بها من أجل الحصول على التركيز المطلوب والتخلص من الاهتمامات المبعثرة المؤدية للفشل، فقالت: «من أكثر المشكلات التي تجعلنا عالقين في أماكننا ولا نستطيع القيام بشيء، أنّنا نكون ذوي اهتمامات ومهام متعددة، فلا نستطيع التركيز على أمرٍ واحد والانتهاء منه، فيتمّ استنزاف الكثير من طاقاتنا ووقتنا، وحتى مالنا، من أجل لا شيء، والخطوات التالية قد تُساعد من يُعانون من قلة التركيز الناجمة عن وجود الاهتمامات المتعددة:
حددي 25 هدفاً!
- اكتبي أهم 25 هدفاً ترغبين في الوصول إليها وتحقيقها بشكل عام.
- فكّري وأعيدي التفكير حتى تصلي، فكرّي بعمق وبصدق.
اختاري 5 أهداف فقط!
- ضعي دائرة على أهم خمسة أهداف منها.
- تيقني تماماً أنّ الأهداف العشرين الباقية أهداف للتشتيت في الوقت الحالي؛ لذا لا تلتفتي إليها واتركيها تماماً.
أعلني عنها وأوجدي الرابط المشترك
- أعلني عن أهدافك لدائرتك القريبة من المحبين وتحديداً الإيجابيين منهم، فمن خلال إعلانك عن هذه الأهداف التي ترغبين التركيز عليها، ستقومين بحشد كل طاقاتك لتحقيقها وإثباتها، وسيكون إعلانك لهم بمنزلة صافرة إنذار تُبعد عنك التشتت.
- أوجدي رابطاً مشتركاً بين اهتماماتك وأهدافك الخمسة، فمن تجربتي الشخصية، استطعت الربط بين تلك الأهداف وانبثق الإلهام الذي قادني إلى تأسيس شركتي الخاصة، وأصبح الأمر ممتعاً بالنسبة لي بعد ذلك ويساعدني على التركيز ضمن اهتماماتي بشكل كبير.
اتبعي قاعدة باريتو
- اتبعي قاعدة باريتو «80/20»، حيث إنّ 80% من الأهداف تتحقق عن طريق 20% من الأعمال والمهام المنجزة؛ لذا فإنّ اتخاذك لخطوات صغيرة ومهمة في التركيز وإدارة مهامك، تؤدي إلى تحقيق 80% من الأهداف.
فكري في العواقب!
- فكري في العواقب السلبية التي قد تجنيها في حال لم تتمكني من التركيز على ذلك الهدف والنجاح فيه، فالخوف والرغبة هما دافعان أساسيان للسلوك البشري، فكما يمكنك تحفيز نفسك من خلال الرغبة في الحصول على مكافآت بعد إتمام أحد الأمور المهمة في حياتك، فيمكنك أيضاً تحفيز نفسك على العمل من خلال التفكير في العواقب السلبية وماذا سيحدث لك إذا لم تنجزي الأشياء كما وعدتِ.
 
عدد القراءات : 7825

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021