الأخبار |
ارتفاع وفيات فيروس كورونا بالصين إلى 56 وتسجيل أكثر من 300 إصابة جديدة  حاسبوهم وادعمونا!!.. بقلم: سناء يعقوب  الحرب الأردوغانية في المتوسط.. بقلم: نورا المطيري  عريقات: أي صفقة تتنكر لاحتلال إسرائيل لفلسطين ستدخل التاريخ كـ"احتيال القرن"  وزير الداخلية مع قادة الشرطة: التأكيد على مفاهيم القيم والأخلاق لدى رجال الشرطة  الترخيص للجمعيات السكنية متوقف حالياً.. ويتطلب موافقة رئاسة مجلس الوزراء … مدير شركة عيّن عمالاً وهميين وقبض رواتبهم!  قصص محزنة من معهد الفتيات الجانحات … صغيرات دخلن بجنحة الشذوذ الجنسي .. فتاة اغتصبها عمها وأخرى أبوها.. وآباء وإخوة يتحرشن ببناتهن وأخواتهن  صحيفة روسية: عاجلاً أم آجلاً سيتم الإعلان عن حقيقة زيف كيميائي دوما  رئيس مجلس النواب الأردني: لم نقطع علاقتنا بسورية حتى في أوقات ذروة الأزمة  ‎الجيش السوري يسيطر على بلدة معرشمشة وأمتار تفصله عن دخول معرة النعمان‎  صحيفة: فيروس "كورونا" ربما تسرب من مختبر بيولوجي صيني!  غانتس: أقبل دعوة ترامب وخطته منعطف للتقدم نحو اتفاق إقليمي تاريخي  أمريكا: سنجلي رعاينا من مدينة ووهان الصينية حيث يتفشي فيروس كورونا  ترامب يرفض التفاوض مع إيران مقابل رفع العقوبات: لا شكرا  زلزال جديد يضرب تركيا  نتنياهو: لدينا فرصة لن تعود وترامب أكبر صديق لإسرائيل على مدى التاريخ  نتيجة الانقطاعات الدائمة للكهرباء.. محافظ دمشق يعمم بتركيب ليدات بأحياء دمشق!!  ماذا بعد طرح صفقة القرن؟!.. التداعيات وردود الفعل  "الصحة العالمية": فيروس كورونا الجديد لا لقاح ولا علاج له     

آدم وحواء

2019-09-13 04:47:44  |  الأرشيف

كيف تتعاملين مع السوشيال ميديا في فترتي الخطوبة والزواج؟

تبالغ العديد من الفتيات الحديثات العهد بالخطوبة والزواج، بمشاركة صورهن وتفاصيل كثيرة عن أنفسهن وعن شركائهن، ولكن هل فكرنا يوماً بأنه من الممكن ألا تستمر مرحلة الخطوبة وأن يتم اعلان الانفصال لعدم توافق الطرفين!! فكما ورد عن النبي، صلى الله عليه وسلم: «استعينوا على قضاء أموركم بالكتمان»، وإن فكرنا لماذا؟! سنقول بأن واحداً من أهم الأسباب حتى لا تكون خيبات الأمل علنية وعلى الملأ.
سيدتي نت استضاف المدربة في أكاديمية دلة للعمل التطوعي الأستاذة دعاء دمبوس، لتطلعنا على أسلوب التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي في فترتي الخطوبة والزواج. من خلال النقاط الآتية:
احفظي خصوصيتك
فحياتك الخاصة ملك لك، وأنتِ الوحيدة القادرة على إخفاء تفاصيلها عن الجميع إن أردتِ ذلك، فمن الضروري الابتعاد عن نشر تفاصيل حياتك اليومية على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بهدف التباهي والتفاخر وابتعدي عن مشاركة الجميع بكل كلمة حب قالها زوجك أو كل هديةٍ قدمها لك فإن هذه التصرفات تجعلك تفقدين رونق الحياة الخاصة.
حياتك مختلفة فلا تقارنيها بأحد
قد تطلب الزوجة بعض الهدايا التي شاهدتها في حساب إحدى صديقاتها التي أهداها إياها زوجها، وقد تقارن أثاث منزلها بأثاث تلك المشهورة التي تشتري أفخم الأثاث، وكل هذا يسبب الغيرة وعدم الرضا بالواقع مما قد يؤدي للمشاكل مع الزوج أو حتى الطلاق؛ لعدم تقبل الزوجة حياتها وظروف زوجها، لذلك ابحثي دائمًا عن الإيجابيات في حياتك ولا تنظري إلى المفقود، وابتعدي كل البعد عن المقارنات والتقليد، فإنها من أكثر ما يدمر حياتك الزوجية.
تجنبي المشاركات الزائدة عن الحد (over sharing)
إن كثرة مشاركة تفاصيل الحدث الذي ترغبين بتغطيته أو نقله للمتابعين قد يصيبهم بالملل، مما يجعلهم يبتعدون عن متابعة حسابك، لذلك ينبغي أن تنتقي أهم الأحداث لتشاركيها مع متابعيك، سواءً كان نوع المشاركة صورًا تلتقطينها أم منشورات ترسلينها، فالحرص على انتقاء أجمل اللقطات يبقى الأهم وليس كثرة عددها.
لا تنسي التواصل الحقيقي
وُجدت وسائل التواصل الاجتماعي لتزيد عملية التواصل بين الناس، فهذا هو الهدف الأساسي لها، ولكن الواقع قد يخالف ذلك، حيث إن الكثيرين في المناسبات الاجتماعية والعائلية ينشغلون بالتصوير والرد على المتابعين، مما يجعلهم يبتعدون عن أجواء المناسبة والتواصل مع الحاضرين. ومثال ذلك أن تحرص الزوجة على تصوير الأطباق قبل تناولها، ولكن تصوير لقطة احترافية قد يستغرق الكثير فتنشغل بالتصوير وتؤخر عائلتها عن تناول طعامهم، وقد يبرد الطعام ويستاء زوجها وأطفالها من الانتظار، ويؤول اجتماعهم على السفرة إلى الاستياء والصمت وفقدان متعة الحديث مع بعضهم.
صلي الأهل والأقارب
اجعلي من وسائل التواصل فرصة لزيادة المحبة والتلاحم بينك وبين أهل زوجك وأقاربك، هنئي من يستحق التهنئة واسألي عمن غاب عنك لفترة، وتفقدي أحوالهم وكوني بالقرب منهم في جميع مناسباتهم، واحذري القطيعة والتنافر معهم.
 
عدد القراءات : 3548

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيحل مؤتمر برلين الأزمة في ليبيا
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3508
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020