الأخبار |
أوكرانيا تقلل من احتمال «غزو روسي»... ومقاتلات أميركية تحط في إستونيا  بريطانيا: جونسون يقول إنّه لن يستقيل على خلفيّة الحفلات المزعومة  أسعار النفط ترتفع لأعلى مستوى لها منذ سبعة أعوام  لا جيش، لا سلاح، ولا سيادة: عندما أرادوا جعْل اليمن «المنطقة 14»  هرتسوغ إلى أنقرة وإردوغان إلى الإمارات: ترتيب الأوراق الإقليميّة  قرار ألمانيا «دعم» كييف بخمسة آلاف خوذة يثير موجة سخرية وانتقادات  بيلوسي تعلن ترشحها لولاية جديدة في الكونغرس  ابن سلمان لإدارة بايدن: أريد الخروج «بكرامة»  أكثر قطاع دعمته المؤسسة هو الدواجن … مدير مؤسسة الأعلاف: دعم قطاع الثروة الحيوانية بـ90 ملياراً بالبيع بأسعار أرخص من السوق  أكدت أنها لا تعير أي اهتمام لمواقفه … دمشق: بيان المجلس الأوروبي حول سورية لا يساوي الحبر الذي كتب فيه  “حصاد المياه” تقانة حديثة لحل مشكلات العجز والهدر المائي.. لماذا لا نعتمدها؟  المنزل الطابقي بالسكن الشبابي تجاوز الـ 50 مليون ليرة… سكن أم متاجرة بأحلام الشباب؟  فقدان 39 شخصاً قبالة ولاية فلوريدا الأميركية  أكد استمرار بلاده بمفاوضات «فيينا» من دون ربط الملفات ببعضها … الرئيس الإيراني: سندخل في حوار مباشر مع واشنطن بعد رفع الحظر  توقعات بهطلات مطرية غزيرة وثلوج غير تراكمية في المناطق الداخلية … ذروة المنخفض تبدأ مساء اليوم وتستمر حتى ظهر غد الخميس  روسيا ــ الغرب: حافّة الهاوية  متابعون: غاية الميليشيات من الأحداث الاعتراف بها وبـ«الإدارة الذاتية» دولياً … البدء بإسدال الستار على مسرحية «سجن الصناعة»  الأخطاء الإدارية تلاحق كرتنا مرة أخرى.. المنتخب بالإمارات والجوازات بدمشق!     

آدم وحواء

2019-08-13 06:51:23  |  الأرشيف

اطرحي على شريككِ هذه الأسئلة للحصول على تقاربٍ عاطفي أكبر!

جميعنا يرغبُ في أن تكون العلاقة مع الشريك على قدرٍ كبيرٍ من التقارب العاطفي، ونطمحُ أن لا تدخل الرتابةُ والملل علاقاتنا العاطفية وتنعدم الأحاديثُ بيننا وبين الشريك، ولذا غالبًا ما نبحثُ عن إيجادِ حلولٍ بديلة لفتح مواضيع شيقة.
وإن كنتِ تريدين المساعدة في ذلك، فإليك أبرز 6 أسئلة يمكنكِ سؤالها لشريككِ من أجل زيادة التقارب العاطفي بينكما.
إلى جانب والديك.. من كانوا أحب الناس إليك في مرحلة طفولتك؟
بالنسبة لمعظم الناس، ترتبط الطفولة بذكرياتهم القريبة من قلوبهم، وعندما تتمكنين من إقناعِ شريككِ بالتحدث عن طفولته، فيمكنكٍ بذلك إثارة اهتمامه، وبالتالي معرفة أكثر ما كان يعجبه في الأشخاص الذين يعرفهم.
خلال طفولتك ماذا كنت تحلم بأن تكون عندما تكبر؟
يمكن لهذا السؤال الذي يبدو بسيطًا أن يفتح نافذةً لآمال وطموح شريككِ، إذ إننا كأطفال كان لدينا جميعًا خيالٌ ملون وأردنا فعل الأشياء بطريقة مختلفة.
البعض منّا ربما يعيش هذا الحلم حقًا وعمل على تحقيقه والبعض الآخر ربما اختار طريقًا مختلفًا، لذلك، عندما يتحدّث شريك حياتكِ عن أحلام وتطلعات طفولته، فإن ذلك سوف يجعلكِ أقرب إليه.
متى كانت أول مرةٍ وقعت فيها بالحب؟
لا يشعر الجميع بالراحة عند الحديث عن حبه الأول، خاصةً إذا انتهى الأمر برسالةٍ خاطئة لكن سحر الحب الأول هو أنه لا يمكن لأحدٍ أن ينساه، وعندما تدور المحادثة حول الحب الأول، ربما يتردد الشخص في البداية في الحديث، ولكن بمجرد أن تبدأي بإثارة الحديث، سيخرجُ كل ما في قلبه.
ما هو الشيء الذي يجعلك تحزن عادةً؟
يعرف معظم الناس ما الذي يجعل شريكهم سعيدًا. لكن ليس كل الأشخاصِ يرتاحون للحديث عما يجعلهم حزينين، وعندما تسألين شريككِ عما يجعله يحزن، كن مستعدًا لعدم تلقي رد على الفور.
ولكن يمكن أن تكون طريقة رائعة لبدء محادثةٍ وإذا وجدتِ أنه مترددٌ، يمكنكِ البدء في التحدثِ عن نفسك، أو أخبريه متى كانت آخر مرةٍ بكيتي فيها ولماذا؟ وسوف تتفاجئين بمعرفة كيف يمكن لمحادثةٍ حول هذا الموضوع أن تقرب كلاكما عاطفياً.
ما الذي يجعلك قريبًا مني وما الشيء الذي يجعلك تنفر مني؟
من المهم في بعض الأحيان الحفاظ على مستوى من الصراحة، وبالتالي من المهم أن تسألي شريككِ ما الذي يجعله يشعر بأنه متصل أو غير متصل بك.
لا تردي بغضبٍ أو إحباط إذا أشار إلى أي حقيقةٍ مريرة، ولكن خذيها كفرصةٍ للعمل على القضايا التي يمكنُ أن تجعل العلاقة أقوى.
أين ترانا بعد 10 سنواتٍ من الآن؟
في حين أن الماضي يدور حول ذكريات جميلة، فإن أي أسئلة تتعلّق بالمستقبل تعطي لمحةً عن الأحلام والطموحات، ولا يمكن أن تكون هناك علاقة كاملة بدون هذين العنصرين.
وعندما يُجيب شريككِ عن هذا السؤال، يمكنكِ أيضًا أن تتحدثي عن توقعاتكِ والمكان الذي ترين فيه علاقتكِ، وربما لا يكون لديكما ماضٍ مشترك، لكن الحديث عن مستقبل مشترك يمكن أن يُقرّب أي شخصين بالتأكيد.
 
عدد القراءات : 8100

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022