الأخبار |
نتنياهو يكشف عن دولة جديدة تعهدت بنقل سفارتها إلى القدس في 2020  أردوغان يريد إنشاء المنطقة الآمنة اعتمادا على عائدات النفط السوري  أردوغان: حفتر شخصية غير شرعية ويمتلك كيانا غير شرعي  مصادر إعلامية: نشر بنود مذكرة "الاتفاق الأمني" بين أردوغان والسراج  قائد القوات البحرية بالحرس الثوري الإيراني: نرصد حركة جميع السفن الأجنبية في الخليج  وزيرة الداخلية اللبنانية: نتخوف من أن يكون ما يجري بهدف إلى تأجيل الاستشارات النيابية  حكومة الوفاق الليبية تنفي إجلاء شخصيات دبلوماسية إلى تونس  مجلس الوزراء يمنح السورية للتجارة سلفة بقيمة مليار ليرة لدعم تسويق واستجرار زيت الزيتون  إيران تعلن إحباط ثاني هجوم سيبراني خلال أسبوع  بيسكوف: العلاقات الروسية الأمريكية تمر بأزمة كبيرة  4 قتلى و3 جرحى من الجيش العراقي في هجوم إرهابي شرقي البلاد  تجدد المواجهات بين المتظاهرين والأمن في وسط بيروت  قوى العدوان السعودي تواصل خرق اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة  السيسي: وقف التدخل الدولي في سورية يحقق استقرار للبلاد  اجتماع بين برشلونة وميلان لحسم صفقة شتوية  اجتماع بين برشلونة وميلان لحسم صفقة شتوية  أبناء القنيطرة يجددون ثقتهم بحتمية تحرير الجولان السوري المحتل  برعاية الرئيس الأسد.. احتفالية بالذكرى الخمسين لتأسيس اتحاد الكتاب العرب.. العطار: نريد لأدبنا أن يكون وطنياً وقومياً وتقدمياً وإنسانياً يغرس أنبل المفاهيم  أهداف قانون معاداة السامية الجديد في أمريكا.. من المستفيد ومن المتضرر؟  مجلس الشعب يقر مشروع قانون تصديق اتفاقية تأسيس بيت تجاري بين سورية وأوسيتيا الجنوبية ويناقش أداء وزارة الموارد المائية     

آدم وحواء

2019-07-08 03:18:26  |  الأرشيف

كيف أتجاهل زوجي؟

تنصح العديد من السيدات المتزوجات صديقاتهن وقريباتهن بتجاهل أزواجهن في بعض الأحيان، كما أن الزوجة الذكية هي التي تستطيع أن تتعامل مع زوجها بمهارة وفن؛ فكلنا نعلم أنه لا يوجد هناك زوج يتصف بالكمال؛ لذلك نجد في شخصياتهم بعض العيوب التي تختلف تبعاً لظروف التربية والناحية الثقافية والمستوى الاقتصادي والاجتماعي، ولذلك يجب علينا مراعاة هذه الأمور عند التعامل معهم في الحياة الزوجية؛ فكيف يكون ذلك؟
التقى «سيدتي نت» المستشارة التربوية والأسرية، الدكتورة «نادية نصير»؛ لتجيبنا على ذلك.
كيف تتجاهلين «الزوج العصبي»؟
تقول «نصير»، إن الزوج العصبي المزاج، يجب أن تتعامل معه الزوجة بهدوء، وتتجاهل عصبيته من خلال تحويل مجرى الحديث، وإذا أصر على عصبيته ترد عليه بهدوء وتنصرف من أمامه، ولكن في بعض الأحيان يجب أن ترد عليه بنفس العصبية وتضع له حداً، وتحاول أن تقنعه بأن يذهب للعلاج من العصبية إذا كان يريد لحياته الزوجية أن تستمر.
«الزوج المهمل»
لا يتحدث مع زوجته ولا يسأل عن حالها، وهي تنتظر أن يأتي الاهتمام من عنده ليشعرها بأهميتها، إذا بحثتِ عن سبب الإهمال، وأنه طبيعة في شخصيته، تجاهلي سلوكه واهتمي بنفسك، انشغلي بهواياتك وزيارات الأهل والأصدقاء؛ فكلما ابتعدتما كلما أقبل هو عليك وبدأ يهتم.
«الزوج الروتيني»
تتوقع النساء من الأزواج ترك الهاتف والتليفزيون والتوقف عن أي شيء يشغله ليسألها عن يومها وحالها، وما الذي يزعجها، لكن للأسف الزوج الروتيني تعوّد على حياته الزوجية بطريقة معينة ترضيه؛ فيعتبر أن تصرفاته عادية ومقبولة.
الحل: حاولي تنبيهه بأن الروتين قاتل للحياة الزوجية، ولا بد من شيء من التغيير، وابدأي أنتِ بالتغيير، سواء في نفسك أو في ديكور منزلك، وغيري في معاملتك له؛ فإذا كنت تتبعين روتيناً معيناً في حياتك، غيريه؛ فمثلاً اذهبي لممارسة الرياضة البدنية حتى لو كان المشي.
«الزوج المتمرد»
يريد الحرية والتخلص من أية قيود، ولتغيري حياته، لا بد أن تعرفي السبب! فقد يكون يمر في مرحلة منتصف العمر، وحينها يجب أن تتجاهلي أفعاله وتعطيه شيئاً من الحرية، ومساحة في حدود وقدر المستطاع، وتهتمي بنفسك أكثر لكي تجذبي انتباهه لك.
«الزوج المستبد الظالم»
إما أن تعيش الزوجة معه من أجل أبنائها وخصوصاً إذا كانوا صغاراً، ولكن في نفس الوقت تفصل نفسها عنه وتهتم بأبنائها وتهتم بنفسها وصحتها، من أجل ألا تُصاب بأي مرض.
• نصائح عامة لكل الحالات التي ذكرت:
1. لا تبدي المحبة والعطف بكثرة.
2. ارسمي على وجهك علامات الغضب من المواقف التي تزعجك.
3. قومي بعكس الأشياء التي يطلبها، في حدود.
4. لا تجعلي المشكلة تأخذ حيزاً كبيراً من تفكيرك، وعيشي حياتك بالطريقة التي ترضيك، في حدود أدبك وأخلاقك؛ فليس هناك حياة أخرى.
5. اشغلي نفسك بحضور محاضرات ودروس دينية؛ لكي تخفف عنك ضغوط الحياة.
6. اطلبي المساعدة من الناحية الطبية إذا احتاج الأمر لعلاج نفسي، أو من الأشخاص الذين تثقين بهم.
 
عدد القراءات : 4449

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019