الأخبار |
اليمن يستقبل بومبيو بالصواريخ والمسيّرات: ينبع تحت النار  تشاؤم «كردي» بالحوار مع دمشق: ضغوط أميركية لإفشاله  بوليفيا.. المفوّضيّة الانتخابيّة تمنع موراليس من الترشّح لمجلس الشيوخ  الجريمة البريطانية لم تنتهِ: أسانج يواجه موته البطيء  المبعوث الأممي إلى ليبيا يعلق على شروط حفتر لوقف إطلاق النار  انتشار إنفلونزا العيون في المانيا ولا مضادات حيويّة  ريادة الأعمال في 3 خطوات.. بقلم: سوني زولو  التحوّلات الجيوسياسية شمال شرق سورية وتصدّع المعادلات التركية  طهران تنفي إصابة مسؤول إيراني بفيروس "كورونا"  ترامب يصف فكرة "التدخل الروسي" لإعادة انتخابه بـ"حملة تضليل"  تحركات عربية لترتيب لقاءات بين عباس ومسؤولين أمريكيين  الصحة اللبنانية تعلن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا  وفد وزاري يناقش واقع المنشآت الصناعية في المناطق المحررة من الإرهاب بريف حلب واحتياجات إعادة إقلاعها  بوتين يبحث الوضع في إدلب مع أعضاء مجلس الأمن الروسي  مدير عام مشفى دمشق يؤكد عدم وجود أي إصابة بفيروس كورونا  "أنصار الله": استهداف عمق السعودية رد على "استمرار العدوان"  اعتباراً من السبت.. توزيع الخبز بالأفران الساعة 7 صباحا  الجيش المصري يجري تدريبات قتالية لتنفيذ "مهمة طارئة أثناء المعركة"  سابقة تاريخية.. حاخام اسرائيلي في قصر ملك السعودية!     

آدم وحواء

2019-06-22 02:56:13  |  الأرشيف

في الحياة الاجتماعية... كيف يكون لك «حضور»

الحياة الاجتماعية وما بها من علاقات وما يحدث بها من تواصل تتطلب الكثير من المهارات والصفات الشخصية، التي تساهم في تحقيق حياة اجتماعية إيجابية مفيدة، وضمن أحد تلك المهارات هي « الحضور» فماذا يعني الحضور وكيف يمكن تحقيقه.
عن ذلك أخبرنا المدرب الدولي سعود فقيها أن الحضور يعني أن يكون للشخص تأثير أثناء تواجده، وأن يكون ذا قبول لدى الآخرين ويؤثر ذلك على حديثه وتصرفاته وما إلى ذلك، وتتضمن الطرق التي يمكن من خلالها أن تزيد من الحضور التالي:
• إعادة الارتباط مع العالم
من خلال القيام بأي نشاط يساعد على تهدئتك، وهي المرحلة التي يمكنك فيها التخلص من التوترات، والمضايقة اليومية، وعوامل تشتيت الانتباه التي تؤثر على حضورك، فالحياة الاجتماعية مليئة بالضغوطات التي يمكن أن تؤثر على الحضور.
• وضوح القواعد التي تحكم طريق حياتك
 باستخدام إشارات على نحو ممكن «توقف، تنفس، انظر، استمع، اشعر»، وهي قاعدة تساعد على زيادة الإدراك وحسن التصرف والتحكم في ردات الفعل والتحكم في السلوكيات.
• التحلي بالروح المعنوية
ينبع جزء من كونك ذا روح معنوية من خلال استخدام الطاقة، فالأشخاص ذوو الروح المعنوية المرتفعة يمكن أن يكونوا جذابين، ويحب الآخرون أن يكونوا بالقرب منهم لأن حضور أولئك الأشخاص ينبض بالحياة ويرمز للإيجابية ويبث السعادة ويحسن من التواصل الفعال مع الجميع.
• زيادة الوعي الذاتي
هذا الموضوع يتكرر طوال رحلتك نحو تعزيز الحضور الخاص بك. ويتضمن زيادة الوعي الذاتي اكتشاف كيف أن سلوكك يمكن أن يخفض من مستوى الحضور الخاص بك والعكس صحيح، بمعنى أن السلوك الجيد يرفع من الحضور والقبول لدى الآخرين.
وأخيرا يقول المخرج العالمي لا هولستروم عن الحضور:
«فقط كن حاضراً على المستوى الشعوري في المشهد، حاضراً على المستوى الشعوري بصدق، وينبغي أن يكون ذلك بما يكفي لأن توصل ما ينبغي أن يتم توصيله».
 
عدد القراءات : 4533
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3510
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020