الأخبار |
الشرطة الفرنسية تعلن توقيف المشتبه في متحف مدينة سان رفاييل  "لا تخشى السرطان"... ثمرة فاكهة ومشروب لديهما الحل لهذا المرض العضال  غانتس يتسلم اليوم رسميا التفويض الرئاسي بتشكيل حكومة الاحتلال الإسرائيلي  ألمانيا لا تعارض تمديد موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي  فتاة تبتكر طريقة للانتقام من الرجال الذين يتمددون في وسائط النقل العامة.  وزير الدفاع الإيراني: التهديدات الأمريكية بشن هجوم عسكري على إيران خدعة للتغطية على مذلة الأعداء  ظريف: الإرهاب الاقتصادي الأمريكي يهدد شعوب العالم  الدفاع الروسية: الجيش السوري يعتزم إنشاء 15 نقطة مراقبة على طول الحدود مع تركيا  انفجار عبوة لاصقة بسيارة فان وسط مدينة القامشلي وجرح مواطنين ووقوع أضرار مادية  مصدر أمني تركي: أنقرة ستعيد تقييم خطتها لإنشاء مراكز المراقبة بشمال سورية  بري: الظرف مناسب لقيام دولة مدنية ونخشى من فراغ سياسي  وزير الخارجية التركي: اتفاقياتنا مع روسيا وأمريكا حول سورية نجاح سياسي سجله التاريخ  أعراض تظهر في الفم قد تكون علامات تحذيرية للإصابة بأزمة قلبية  استمرار الاحتجاجات في مختلف المناطق اللبنانية والجيش يعمد إلى فتح الطرقات  أردوغان يدعو جونسون وميركل وماكرون لعقد لقاء على الحدود السورية  نصائح للحفاظ على الـ(طرمبة).. كيف نتعامل مع أزمة مضخات البنزين؟  العراق يجدد التأكيد على ضرورة القضاء على الإرهاب  الخارجية الروسية: منابع وحقول النفط في شمال شرق سورية يجب أن تكون تحت سيطرة الحكومة السورية  العثور على 39 جثة داخل حاوية في منطقة إسكس قرب لندن وتوقيف المشتبه به  مظاهرة في روما تطالب بوقف تزويد النظام التركي بالأسلحة     

آدم وحواء

2019-06-01 04:05:36  |  الأرشيف

تنتابكِ مشاعر عُزلة في الأعياد والعطلات؟.. إليكِ الحل!

إذا كنتِ ممن تتحول لديهن أيام العطلة إلى موسم للإحساس بالوحدة والعزلة، بدلاً من أن تكون فرصة للانطلاق وإعادة شحن النفسية بالإيجابيات، فاعلمي أنك لست الوحيدة في هذه المفارقة.
مجلة "علم النفس اليوم"، تناولت هذا الموضوع باعتباره ظاهرة يمكن أن تحدث في واحدة أو أكثر من مراحل العمر، لكن شيئا من الحكمة يمكن أن يزيل أو يخفف من وطأة الإحساس بالعزلة والوحدة، وبالذات في فترة العطلة وأحيانًا في مناسبات الأعياد والفرح.
دورات العزلة
دراسة أخرى حديثة خلصت إلى أننا نشهد زيادة في الشعور بالوحدة خلال ثلاث فترات من حياتنا هي أواخر العشرينيات، ومنتصف الخمسينيات، وأواخر الثمانينيات، وهذا أمر منطقي لأنها فترات انتقالية، من مرحلة المراهقة إلى البلوغ، ومن مرحلة البلوغ إلى مرحلة الشيخوخة.
وبصرف النظر عما إذا كنا نمر بواحدة من فترات العمر هذه، فإن تجربتنا في الشعور بالوحدة والعزلة الاجتماعية خلال العطلات تحديدًا، يمكن أن تزيد، ولتجاوز ذلك علينا أن ندرك أن حالتنا الذهنية أمر متغير ويمكننا مساعدة أنفسنا للخروج من هذا الشعور بخلق شعور بوجود معنى لحياتنا وهو إسعاد الآخرين، والاستفادة منها كوسيلة للدخول في الفرح.
المشاركة والاندماج
وبهذا الخصوص، أظهرت دراسة حديثة أن معظم من يتأثرون بالشعور بالوحدة هم البالغون الذين تتراوح أعمارهم بين 18-22 عامًا، أما في الأعياد والعطلات، فإن من يبقون خارج النشاط الاجتماعي قد ينتهي بهم المطاف للشعور بمزيد من الوحدة؛ لأنهم يشهدون شيئًا هم غير قادرين على المشاركة الفعالة به.
ولعل بداية العلاج لهذا الإحساس الغريب هو أن تقتنعي بأن المشاركة أمر ممكن، وأنها لا تعني بالضرورة فعل الكثير، بل ببساطة العثور على منفذ للاندماج في ما يمكن أن يحقق الفرح للآخرين في موسم العيد وهو موسم العطاء والحب.
علاقة عكسية بين الشعور بالوحدة والحكمة
داخل كل كآبة وإحساس بالوحدة هناك بصيص من الضوء الذي يبعث على الأمل، وقد وجد الباحثون في الطب النفسي أن هناك علاقة عكسية بين الشعور بالوحدة والحكمة، التي تعني المعرفة والعطف والتعاطف وبعد النظر والانفتاح، وكلما زادت هذه المشاعر تضاءل الشعور بالوحدة الذي يواجهه الشخص.
وجهة نظر أخرى حول الحكمة، تنطلق من فكرة التنشيط، فأي شعور بالاتصال بالذات والمكان يوفر لنا نقطة مرجعية لوجودنا في العالم، وهذا الإحساس بالحيوية يجعلنا نشارك الآخرين، وكلما انخرطنا معهم من خلال سمات التعاطف والرحمة والقبول، شعرنا بعزلة أقل.
لا شك أن موسم العيد والعطلات قد يكون أكثر صعوبة مقارنة بأوقات السنة الأخرى، لكن ليس أمامك إن شعرت ِبالوحدة إلا أن تضعي في اعتبارك أن أهم ما لديك هو اتصالك مع نفسك، والطريق إلى هذا الاتصال هو التعاطف مع الذات، لذا ثقي بنفسك وأحبيها، وتعاملي معها ومع الآخرين بحب، وستنتقل هذه المشاعر للآخرين من حولكِ.
 
 
 
عدد القراءات : 4762

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
مظاهرة في روما تطالب بوقف تزويد النظام التركي بالأسلحة
شهدت العاصمة الإيطالية روما اليوم مظاهرة طالب المشاركون فيها بوقف تزويد النظام التركي بالسلاح على خلفية عدوانه على الأراضي السورية.

وذكرت وكالة اكي الإيطالية أن المحتجين الذين تجمعوا أمام مقر الفرع الإيطالي لشركة “راينميتال” الألمانية لصناعة السلاح رفعوا لافتات كتب عليها: “أوقفوا إرسال الأسلحة إلى تركيا” مؤكدين أن من العار مواصلة إرسال الأسلحة للنظام التركي الذي يشن عدوانا على الأراضي السورية.

وكان عدد من الدول الأوروبية من بينها فرنسا وألمانيا وهولندا والنرويج وفنلندا وإسبانيا وبريطانيا والتشيك أعلنوا عن تعليق بيع المعدات العسكرية إلى النظام التركي على خلفية عدوانه على الأراضي شمال سورية.

ويشن النظام التركى عدوانا على عدد من مدن وقرى وبلدات ريفي الحسكة والرقة ما أدى إلى استشهاد وإصابة المئات من المدنيين بينهم أطفال ونساء وعمال فى القطاعات الخدمية ووقوع أضرار مادية كبيرة فى المرافق الخدمية والبنى التحتية المهمة كالسدود ومحطات الكهرباء والمياه.
المزيد | عدد المشاهدات : 1
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019