الأخبار |
حرب "تحت الرادار" قد تشعل الاقليم بكامل ساحاته  رئيس حزب الأمة القومي السوداني يصف التوقيع على الاتفاق بـ"العبور نحو الحكم المدني"  أول تعليق لزعيم "أنصار الله" على هجمات 10 طائرات على منشآت حيوية في السعودية  "فرح السودان".. التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري بين المجلس الانتقالي العسكري وقوى المعارضة  لأول مرة في سورية… عمل جراحي لبناء عظم الفك ذاتياً بتقنية (زوريش)  اجتماع ثلاثي يؤكد ضرورة الحل السياسي للأزمة في اليمن  إصابة فتى يمني بنيران مرتزقة العدوان السعودي في الحديدة  إيران والعراق يوقعان على مذكرة تفاهم لتوطيد العلاقات الثنائية  الجيش يكبد إرهابيي (النصرة) خسائر كبيرة ويوسع نطاق سيطرته في محيط خان شيخون بريف إدلب الجنوبي  البرهان: المرحلة الانتقالية تبدأ رسميا بعد توقيع الإعلان الدستوري  متحدث: المجلس السيادي سيضم حميدتي والفريق ياسر العطا والبرهان رئيسا  القوات العراقية تدمر وكرا لـ"داعش" قرب تلال حمرين  العسكري السوداني يرحب بترشيح حمدوك لرئاسة الوزراء  ليفربول يتفادى طعنة أدريان ويقهر ساوثهامبتون  التربية: الاعتراض على نتائج الدورة الثانية للشهادة الثانوية وإعادة التصحيح بدءاً من الغد  ظريف يبحث في الكويت ضرورة التعاون بالخليج  استنفار أمني بمدينة بورتلاند الأمريكية عشية مسيرات لأنصار اليمين المتطرف  الجيش العربي السوري تاسعا في مسابقة بياتلون الدبابات والـ 28 في الترتيب العام للألعاب العسكرية الدولية  بومبيو يهنئ السودان على توقيع الإعلان الدستوري     

آدم وحواء

2019-05-02 04:28:19  |  الأرشيف

لماذا تمضي بعض العلاقات الزوجية إلى الطلاق السريع؟

في القيم الاجتماعية، لم يكن الزواج إلا نوعًا من أنواع السكينة، ولم يكن الطلاق إلا الحل الأخير، كما أنه يُعدّ دائمًا من القرارات الصعبة التي يمكن اتخاذها من قبل أي طرف من أطراف المعادلة الزوجية.
الزواج في الوقت الحاضر
اليوم وبعد حدوث التغيُّر على القيم والتمازج الاجتماعي، يوضح المتخصص في الدراسات الاجتماعية الدكتور فارس العمارات كيف تأثر الزواج بهذا التغيُّر، وأصبح "سائلاً" جراء ما أصابه من سرعة كبيرة في تغوّل الثورة المعلوماتية التي أدت إلى تلاشي القيم، ونقلت الأفراد من الشعور بالمسؤولية إلى الانسلاخ عنها.
وهناك أيضًا ضعف العلاقات الزوجية التي تُبرَم على عجل، دون تفكير منطقي، بحيث ينظر كل طرف إلى ما يمكن تحصيله من منفعة أو فائدة قد يجنيها إذا ما تم الارتباط بالطرف الآخر، إلى أن يتفاجأ كلٌّ منهما بسلوكيات الآخر جراء ما اكتنف العلاقة من سرعة شكلت خطرًا قويًا على استمرار العلاقة بينهما.
صدمات متلاحقة
وباعتقاد العمارات، فإن أكثر ما يتفاجأ به الأزواج هذه الأيام، هو عدم تفهُّم كل طرف ما يريده الآخر؛ فما رسمته الزوجة في خيالها، بات حلمًا ورقيًا، خصوصًا عندما تكتشف منذ ليلة الزفاف الأولى فشل تخطي تلك الليلة بنجاح، جراء ضعف زوجها الجنسي أولاً، ومع مرور الوقت، اكتشافها عدم قدرته على القيام بواجباته والتزاماته الزوجية التي عليه الإيفاء بها بأكمل صورة.
لذلك أصبح الزواج "سائلاً"، كما يصفه العمارات، وأصبح مشكلة حقيقية يعاني منها المجتمع والأسرة والزوجان؛ إذ بدأت الانعكاسات النفسية وتوتر العلاقات بين الزوجين تزداد يومًا بعد يوم جراء ما مُنيت به الزوجة على الأصعدة الاجتماعية أو الحياتية أو الجنسية من فشل، شكل عندها حالة من الصدمة غير المتوقعة، انعكست على حياتهما وأنهتها بالطلاق.
زواج سريع فطلاق أسرع
لأن "ما يأتي سريعًا يذهب سريعًا"، نلاحظ الازدياد المضطرد في حالات الطلاق التي أصبحت معضلة أخرى يتحملها المجتمع والأسرة، ومحطة لا بد من التوقف عندها وتحليلها، من خلال دعم الركائز وتقوية العلاقات بين الزوجين خلال فترة الخطوبة أو بعد الزواج.
ويترتب على ذلك، حسب العمارات، ضرورة إجراء فحوصات طبية سريرية تُظهر الحالة الجنسية للزوج، ولا ضير من إجراء فحوصات طبية سريرية لتبيان حالة الزوجة الصحية ومدى قدرتها على تحمل مسؤولية الأسرة والإنجاب وغيرها من الأمور قبل الزواج، كي لا يكون أيٌّ منهما محطّ ملامة تُفضي إلى الطلاق.
 
عدد القراءات : 4515

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019