الأخبار |
لافروف: الولايات المتحدة ترغب في إنشاء شبه دولة شرقي الفرات  بالفيديو: صاروخ من غزة يشعل حريقا في مصنع بمستوطنة سديروت  مجلس الشعب يواصل مناقشة مشروع القانون الخاص بنقابة الفنانين  ريال مدريد يظهر في خطة نيمار للعودة إلى برشلونة  دورتموند يتحرك لخطف هدف بايرن أنطوني جوردون  الرئاسة العراقية: الإصلاح المنشود قرار عراقي وأي تدخل خارجي مرفوض  لماذا يجب أن تتناول العشاء قبل الساعة 6 مساء؟  الروائي سليمان الصدي: الرواية أقدر على إيصال الفكرة من غيرها من الأنواع الأدبية  تحالف "القوى العراقية": على الحكومة تنفيذ مطالب المتظاهرين  سلطات النظام التركي تعتقل 25 شخصا بحجة صلتهم بالداعية غولن  إصابة كريستيانو تخيف يوفنتوس  قوات الاحتلال التركي ومرتزقته يستهدفون بالأسلحة الثقيلة قرى عدة بريف تل تمر  شهداء وجرحى خلال احتجاجات على دخول دورية تركية قرية قرب عين عرب  العراق... العبادي يدعو لانتخابات مبكرة بقانون منصف ومفوضية مستقلة  ألمانيا... اعتقال 3 أشخاص بتهمة التخطيط لهجوم إرهابي  لافروف: واشنطن وموسكو كانتا على وشك التوصل لاتفاق حول سورية في 2013  الاتحاد الأوروبي يدعو الإسرائيليين والفلسطينيين للتهدئة ويؤكد دعمه لجهود مصر لوقف التصعيد  تمرين بسيط مدته لا تتخطى 40 دقيقة يعالج مشاكل الذاكرة  "القسام" تفاجئ إسرائيل بـ"كنز استخباراتي" وضربة غير مسبوقة لم تكن تتخيلها     

آدم وحواء

2019-04-21 03:28:26  |  الأرشيف

عمري 21 وأنجذب لرجال بأعمار الأربعين!

السؤال
 عمري 21 سنة، طالبة جامعية، مشكلتي أن علاقتي مع والدي مبنية على الخوف. أنا أكره التحدث معه أو أن أكون قريبة منه؛ لأنه لا يعاملنا باحترام. نعم إنه يُحضر لوازم البيت ولوازمنا، ولكن الاحترام والحب والحنان الذي من المفروض إيجاده عند الأب لا أجده. صديقاتي وغالبية الفتيات اللاتي أعرفهن لديهن حياة عاطفية، وكل واحدة لديها حبيب يحبها لكن أنا لا. أظن سبب ذلك أنني أنجذب للرجال من فوق الثلاثين، بل أحب الرجال الذين بأعمار الأربعين. أعرف أن ذلك خاطئ، لكن ماذا أفعل؟ فتاة بعمري لم تحب قط أو تدخل بعلاقة عاطفية أبدًا. أنا أريد علاقة جدية، أريد أن يغمرني أحد بالحب والاهتمام والحنان، ماذا أفعل؟
(هيام)
الرد 
1- أعتقد يا حبيبتي أنكِ لخبطت نفسك بنفسك؛ لأنك جمعتِ بين حالتين تسيطران حاليًا على نفسيتك، وأردتِ أن تجدي لهما حلاً واحدًا!!
2- نعم لأن مشاعرك مضطربة؛ بسبب تعامل والدك لكم، وهي مضطربة أيضًا بسبب «غيرتك النفسية» من الصديقات اللاتي يعشن قصص حب.
3- لهذا بحثت نفسك الضائعة عن بديل لهذا الأب، وبحث الفراغ العاطفي الذي تعيشينه على صورة لحبيب يشبه ما لدى صديقاتك، فتوجه سلوكك من دون ضبط وتفكير العقل إلى الإعجاب بأشخاص في عمر أبيك، واندفعت بذلك من دون تفكير!
4- لكن الجيد أنكِ تنبهت بعد ذلك، وتقولين إنك عرفتِ أن تصرفاتك خطأ، فماذا بعد الاعتراف بالخطأ يا ابنتي؟!
5- طبعًا التراجع عنه، وهذا يكون بمراقبتك لنفسك، وتدريبها على تحكيم العقل قبل التهور بترك اندفاع المشاعر إلى ما لا تحمد عقباه!!
6- نصيحتي إذن تعرفينها، بل أنتِ تعرفين الحل وتقدرين عليه أيضًا، وصدقيني أن هذه المسألة ستكون عابرة، أو هي كانت فعلاً عابرة؛ بعد أن اكتشفتِ بنفسك خطأها. ودوري الآن ليس حل مشكلتك؛ لأنه لا أساس للمشكلة، بل تشجيعك على تنفيذ القرار الذي اتخذتِه؛ بأنه يجب التوقف عن الاستمرار في هذا الخطأ.
7- أهمس لكِ أيضًا بأنه في عمرك تكون المبالغة في كثير من المواقف والأحكام، ولهذا ستكتشفين بنفسك أيضًا أن والدك ليس بهذه القسوة، وأنه يمكن أن يصبح طفلاً أمامكِ إذا ما أشعرته بحبك، سيصبح بطلاً أيضًا إذا ما أشعرتِه أنكِ بحاجة إليه، ولكن من دون تلميح بأنه لا يقوم بدوره كما يجب!!
8- تقرّبي من والدك، واسأليه عن رأيه في أمور ولو بسيطة تخصك، واهتمي بما يحبه، فهذه التصرفات الصغيرة ستفعل العجائب، وتعيد العلاقة بينكما إلى ما تحبين بإذن الله. أما الحب الرومانسي فسيطرق بابك، فلا تستعجلي، وتأكدي أن «كل تأخيرة فيها خيرة» بإذن الله. 
 
عدد القراءات : 5393
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3502
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019