الأخبار |
العرّي يدوس بأقدامه حرمة الأماكن المقدّسة.. ابن سلمان يحوّل السعودية إلى دارٍ للبغاء  حريق هائل في سفينة تابعة للبحرية الأمريكية في سان دييغو  احتقان بين “جهاديي” إدلب.. والجيش السوري يحضر لعمل عسكري لتأمين الطريق السريع “M4”  النواب حائرون .. يتساءلون !!.. بقلم: سناء يعقوب  هل يشتري المال السعادة؟.. دراسة تنهي عقوداً من الجدل  هبة أبو صعب: الجودو .. ضرورية للفتاة أكثر من الشباب  هل من حروب ستشتعل قبل نهاية العام.. أين ولماذا؟!  وفاة عروس في موسكو أثناء حفل زفافها لسبب لا يخطر على بال  توقيف إسرائيليَّين في صربيا... والاحتجاجات تتواصل  تجار يروجون الشائعات لشراء الأبقار المصابة بالجدري بسعر بخس!  مقتل 4 جنود باكستانيين في اشتباك مع مسلحين  ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات والانهيارات جنوب غرب اليابان إلى 70 شخصا  رسائل «الفتح الثاني»: آيا صوفيا بوابة إردوغان إلى «العالميّة»  "سورية ما بعد الحرب"..“تراجع المؤشرات التعليمية وتغير التركيبة العمرية” أهم نتائج دراسة حالة السكان  وفق ما تقتضي المصلحة الوطنية.. بقلم: سامر يحيى     

آدم وحواء

2019-04-07 05:55:00  |  الأرشيف

كيف يمكن التخلص من هذه العادة عند المراهقات؟

تمارس المراهقات الكثير من العادات السيئة التي يقمن بها من خلال أفواههن، ونظرًا لأن المخاطر التي يتعرض لها فم المراهقات جسيمة؛ لأنها تسبب عديداً من الالتهابات في اللثة والأسنان وغيرها الكثير من الأمور.
ومن هذه العادات مضغ العناصر غير الغذائية، وتعتبر من أكثر عادات المراهقات الشفهية والمنتشرة بينهن بشكل كبير، مثل القضم «العض» على أغطية القلم، وقد يعود ذلك إلى الملل أو القلق أو الإجهاد.
في حين أن هذه العادات الفمية شائعة، فإنها تأتي مع مجموعة متنوعة من العواقب، يمكن أن تساعد في وصول الكثير من الجراثيم إلى الفم، كما أنها يمكن أن تؤدي إلى التهابات وإلى كسر الأسنان وإصابة اللثة.
وهنا نجد أن البديل الصحي هو مضغ «العلكة» على الرغم من أن العديد من الأماكن لا يصح تناول العلكة بها إلا أن هذه الممارسة لها بعض الفوائد، فالعلكة الخالية من السكر يمكن أن تساعد في تخفيف جفاف الفم وزوال رائحة الفم الكريهة، وقد تساعد أيضًا في منع تسوس الأسنان، ويساعد مضغ العلكة في تقليل التوتر وتحسين المزاج والتركيز.

عدد القراءات : 5531
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020