الأخبار |
قالين: أردوغان سيجري اتصالا هاتفيا مع بوتين لبحث الوضع في إدلب  سفير فنزويلا بدمشق يدعو إلى المساهمة في حملة كفى ترامب  كشف تفاصيل انتقال سانشيز لإنتر ميلان  رئيسا الأركان الروسية والأمريكية يناقشان العلاقات الثنائية للبلدين في المجال العسكري  تركيا تكشف عن تفاصيل جديدة حول المنطقة الآمنة شمالي سورية  البريطانيون يؤيدون تنظيم استفتاء على أي اتفاق للخروج من الاتحاد الأوروبي  عبد السلام:تحليق الطيران الأمريكي بأجواء اليمن مشاركةٌ في العدوان  مقتل جندي تركي وإصابة ثلاثة في اشتباكات مع مسلحين جنوب شرق تركيا  زعيم البوليساريو: الانفصال أو الحرب  حمدوك يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لوزراء السودان  الحرس الثوري الإيراني: الحفاظ على أمن منطقة الخليج مسؤولية دولها  فيورنتينا الإيطالي يعلن تعاقده مع فرانك ريبيري  بوتين: روسيا سترد على الإجراءات الأمريكية لاختبار الصاروخ الجديد  استخدام "البراز البشري" لعلاج سرطان قاتل  وزير الداخلية التركي: ترحيل السوريين أمر غير وارد.. والمهلة الممنوحة لتسوية أوضاعهم في اسطنبول مددت  مسؤول عراقي: أميركا أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقارنا  ميليشيا (قسد) تختطف عشرات النسوة والشباب في منطقة الجزيرة السورية  موسكو تؤكد رفضها العقوبات الأمريكية على الدول الأخرى  إحباط مخطط إرهابي بمحافظة صلاح الدين العراقية  صفقة تبادلية تقرب ماندزوكيتش من برشلونة     

آدم وحواء

2019-03-29 02:39:08  |  الأرشيف

هل الزوج الذي يضرب زوجته يحبها؟

العصبية الزائدة، وعدم القدرة على تحمُّل حدث معيَّن، يدفعان بعض الأزواج إلى استخدام العنف ضد زوجاتهم للتعبير عن غضبهم، أو انزعاجهم من أمر ما، حتى لو كان الزوج يحب زوجته حباً كبيراً، مثلاً قد يتبادلان أطراف الحديث، ويدخلان في نقاشات سلبية، تتحول تدريجياً إلى مشكلة، تنتهي بضرب الزوج زوجته، وهذا التصرف غير مقبول مهما كان سببه، لكنَّ الشرع حلَّله في حالات بعينها، وطريقة معينة.
هذا ما حدَّثتنا عنه هاجر عبدالله المانع، الاختصاصية النفسية، التي أوردت أسباب ضرب الزوج زوجته على الرغم من حبه لها.
 
تقول المانع: يضرب بعض الأزواج زوجاتهم إما لتقويم سلوك الزوجة، أو ارتكابها خطأً ما، وبعضهم الآخر يضربها ظلماً وعدواناً، ولو رجعنا إلى الفئة الأولى، سنرى أن تقويم السلوك بالضرب أمرٌ أقرَّه الشرع، يقول الله تعالى: «فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ». لكنَّ الإسلام حرص على التدرُّج في استخدام الضرب فلا يجب أن يكون الحل الأول، بل الأخير بعد النصح، وسواءً كان الضرب بسبب، أو بدونه فلا علاقة له بالحب، يقول الله تعالى: «وجعلنا بينكم مودة ورحمة». والحب مفهوم للتعبير عن أرقى المشاعر وأنقاها وأعذبها، ويتم التعبير عنه عبر الاهتمام بالزوجة، والحرص على مشاعرها، ودعمها ومشاركتها في كل شيء، والمرأة في هذه الحالة، مثل أي إنسان، لا ينبغي لها السكوت عند التعرض إلى الضرب، خاصةً عندما لا تكون مخطئة، فهناك طرقٌ أفضل من الضرب لحل أي مشكلة، مثل الكلمة الطيبة، والنقاش البنَّاء، وهذا جيد ومفيد، خاصةً بعد أن يهدأ الزوج، وهناك أيضاً دور مهم للإرشاد والتوجيه، وفي حال فشلت الطرق السابقة كلها، يمكن اللجوء إلى أطراف موثوقة للتدخل في حل المشكلة، يقول الله تعالى: «وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِّنْ أَهْلِهَا إِن يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا».
ومن الناحية الشرعية، قال الإمام ابن باز، رحمه الله: «ليس للزوج ضرب زوجته إلا بعذر شرعي كالنشوز، إذا نشزت عليه، وتدرج معها بالوعظ أولاً فلم تستحب، وبالهجر ثانياً فلم تستجب، ضربها ضرباً غير مبرح، ضرباً خفيفاً لقول الله سبحانه: وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً». سورة النساء «34».
عدد القراءات : 5820

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019