الأخبار |
حرب "تحت الرادار" قد تشعل الاقليم بكامل ساحاته  رئيس حزب الأمة القومي السوداني يصف التوقيع على الاتفاق بـ"العبور نحو الحكم المدني"  أول تعليق لزعيم "أنصار الله" على هجمات 10 طائرات على منشآت حيوية في السعودية  "فرح السودان".. التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري بين المجلس الانتقالي العسكري وقوى المعارضة  لأول مرة في سورية… عمل جراحي لبناء عظم الفك ذاتياً بتقنية (زوريش)  اجتماع ثلاثي يؤكد ضرورة الحل السياسي للأزمة في اليمن  إصابة فتى يمني بنيران مرتزقة العدوان السعودي في الحديدة  إيران والعراق يوقعان على مذكرة تفاهم لتوطيد العلاقات الثنائية  الجيش يكبد إرهابيي (النصرة) خسائر كبيرة ويوسع نطاق سيطرته في محيط خان شيخون بريف إدلب الجنوبي  البرهان: المرحلة الانتقالية تبدأ رسميا بعد توقيع الإعلان الدستوري  متحدث: المجلس السيادي سيضم حميدتي والفريق ياسر العطا والبرهان رئيسا  القوات العراقية تدمر وكرا لـ"داعش" قرب تلال حمرين  العسكري السوداني يرحب بترشيح حمدوك لرئاسة الوزراء  ليفربول يتفادى طعنة أدريان ويقهر ساوثهامبتون  التربية: الاعتراض على نتائج الدورة الثانية للشهادة الثانوية وإعادة التصحيح بدءاً من الغد  ظريف يبحث في الكويت ضرورة التعاون بالخليج  استنفار أمني بمدينة بورتلاند الأمريكية عشية مسيرات لأنصار اليمين المتطرف  الجيش العربي السوري تاسعا في مسابقة بياتلون الدبابات والـ 28 في الترتيب العام للألعاب العسكرية الدولية  بومبيو يهنئ السودان على توقيع الإعلان الدستوري     

آدم وحواء

2019-02-23 04:36:16  |  الأرشيف

إحذروا الغضب في الحياة الزوجية

الغضب جزءٌ من مكوّنات شخصيتنا البشرية، فمَن منا لا يغضب، ومَن منا لا يفقد أعصابه، وتتوتّر نفسيّته، لا سيّما مع أحداث الحياة المعقّدة ومشكلاتها التي لا تنتهي؟ فالحلم بزوجين هادئين طول الوقت أمر بعيد من الواقع، لكنّ التعامل بحكمة مع ثورات غضب الشريك أمر ممكن.
فالغضب يفقد عقل الإنسان أحياناً، الأمر الذي يتطلّب مرونة فائقة من الطرف الآخر وتجنّب مقاطعته في الحديث أو الردّ عليه بكلمات إستفزازية، والأفضل لو جاريناه ببعض الكلمات الرقيقة مثل: «معك الحق» أو «أعرف أنك مرهق» أو «لا تتعب نفسك»... فهذه الكلمات تطفئ نوبة الانفعالات وتُشعره بأنّنا نهتمّ به وبهمومه.
وبعد أن تهدأ العاصفة بإمكاننا أن ننصحَه بعدم أخذ الأمور دوماً بعصبية أو أنّ بعض المشكلات بسيطة وحلّها بالعقل والروية أفضل من العصبية. فالحديث بأسلوب لبق مع الطرف الغاضب يجعله يندم على انفعالاته وربّما يعتذر عمّا صدر عنه.
كما ينصح الأخصائيون في علم النفس بالبحث عن الأشياء التي يستمتع الزوجان بممارستها معاً لتخفيف التوتر، مثل الخروج للتنزّه أو ممارسة بعض التمارين الرياضية. لكن من الأفضل أن يتجنّبا الألعاب التنافسية، فبدلاً من لعب التنس مثلاً يمكنهما الركض معاً في الطبيعة.
ويقول الخبراء إنّ الجوع يسبّب عدم السيطرة على الأعصاب‏،‏ لذا يُنصح عدم مناقشة أيّ مواضيع مثيرة للجدل إلّا بعد الأكل حتى يكون السكّر قد عاد إلى مستواه المعتاد في الدم‏.
أمّا بالنسبة للتصرّفات التي على الطرف الآخر تفاديها، فنذكر اللامبالاة بغضب الشريك لأنّه من أسوأ درجات الاستفزاز ومن شأنه أن يعقّد مشكلة كانت بسيطة في البداية.
ومن الخطأ أن نقابل الانفعال بانفعال واتّهام، فغضب الزوج مثلاً، لا يُقابل بشكوى الزوجة من مشكلات الأطفال وهموم المنزل، لأنّ هذا الأمر سيخلق جوّاً من العداوة بينهما.
ويبقى الأهم أن تتذكّروا أنّ الغضب ليس نهاية الطريق وليس علامة تلاشي الحب والودّ بين الزوجين، وما من مشكلة إلّا لها حلّ، فتحلّيا بالصبر والتفاؤل دائماً. 
 
عدد القراءات : 5386

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019