الأخبار |
أكثر من 18 مليون إصابة في العالم: منظمة الصحة تقلّل من أهمية اللقاحات المرتقبة  الصين.. عين واشنطن على «تيك توك»: الحظر التامّ أو مشاركة المُلكية!  أضرار مادية جراء عدوان إسرائيلي على بعض نقاطنا باتجاه القنيطرة  بولتون: ترامب قد يخرج الولايات المتحدة من الناتو إن تمت إعادة انتخابه  تقرير أممي: كوريا الشمالية قد تكون طورت أجهزة نووية لصواريخها الباليستية  صناعة النسيج تنوء تحت ارتفاع التكلفة.. والألبسة تخرج من حسابات المواطنين!  انفلونزا الفساد …!!.. بقلم: هناء غانم  كورونا لم يمنع ازدحامه.. ما هو المطار الأكثر نشاطًا حول العالم؟  أسعار الفروج تطير .. المتهم “الأعلاف” والمستفيد تجار السوق .. والخاسر المربي والمستهلك  30 يوماً لتنفيذ «اتفاق الرياض»: حكومة «التحالف» الرابعة على خطى سابقاتها  مليارديرات في أميركا يتخلون عنه.. ترامب يخسر دعماً مالياً مهماً لإعادة انتخابه  بينها مصر وسورية... الكويت تضع شرطا لاستقبال مواطني الدول "عالية الخطورة الوبائية"  الولايات المتحدة تعول على اتفاق مع روسيا والصين للحد من جميع الأسلحة النووية  الهند تطالب الصين بانسحاب كامل للقوات من لاداخ  باريس تدعو لفرض عقوبات مالية على الدول الأوروبية التي تنتهك حقوق الإنسان     

آدم وحواء

2019-02-12 08:09:36  |  الأرشيف

بمناسبة عيد الحب 2019.. تعرفي على 4 مراحل تقودك للعشق

اختلف الشعراء والعشاق حول مفهوم الحب، فكثيرا ما يتم الخلط بين الحب بالشهوة، ولذلك تتحدث استشاري العلاقات الأسرية والعاطفية د.ندى الجميعي عن الحب ولماذا تحب؟ ومن تحب؟ إلى أي مرحلة في الحب تصل؟.
قالت د.ندى، إن الحب تجانس روحين وتبادل شحنات إيجابية متغلغلة بين طيات أجساد المحبين وحب من يحبك حقا يدفعك للأمام، يحافظ عليك، لا ينشغل عنك بل يخلق لحظات ليطمئن عليك، يستنشق انفاسك لتعبر خلايا جسده وترويها فهذا هو من يستحق أن تحبه، فالحب به طهارة وعفة، فإن دخلت الشهوة فيه فليس هذا الحب الذي نتحدث عنه، فهو لا يحب وانما يشتهي الحب.
وأشارت إلى أن الحب أربعة مراحل وهي:
- مرحلة الارتياح: نقطة البداية في الحب، قد يخطفك حبيبك من نظرة واحدة ولا تعرف لماذا هو! تريد أن تراه باستمرار، ضربات قلبك تتضاعف وإحمرار الوجه خجلا وأحيانا تتلجلج في الحديث معه أو عنه، فعيونك لا تستطيع أن تبقى بعيونه للحظات فتشعر أنها تائهة، فعندما تراه تشعر بانتعاش قد يملأ قلبك، تتطاير مفرحا كالفراش وتتمنى أن توزع الحب على العالم أجمع.
- الاهتمام: فهي المرحلة الأوسط حيث يطوف حول حبيبه ويبادر بالمساعدة دوما، يطمئن عليه باستمرار، يتمنى أن يبقى بخير ويراوده المخاوف حول أن شئ قد أصابه فيسرع مطمئنا عليه.
- الاشتياق: يشعر الحبيب بغصة بقلبه، وضربات متتالية بسبب هجر لحبيب حتى لثواني، يشعر أنه تائه دونه فلا يرتاح إلا وهو معه.
- التضحية: أن تضحي بكل شئ من أجل حبيبك، مال، راحة، تفكير، وقت، حتى شهوتك؛ فالرجل الذي يحب لا يستطيع أن يلمس محبوبته خوفا عليها من نفسه، يجعل من نفسه بطلا ليحميها، لا يستطيع أن يرى دمعة من عينيها.
وأوضحت: "من أجمل قصص الحب التي رأيتها لرجل ماتت زوجته ورفض الزواج من أخرى، وكان يزور مدفنها كل يوم قبل موعد عمله، وعندما سألته لماذا تفعل ذلك، قال: "اعتدت أن أصلي الفجر ونجلس سويا نتحدث ونضحك ونشرب قهوتنا، وقبل نزولي تضع يديها الرقيقتين على خدي وتقول لي أستودعك الله يا حبيبي، وفي يوم جعلتني هي أمانة ليحفظني ربي وهي من ذهبت إليه قبلي".. وهذا هو الحب فعندما تحب لابد أن تحب رجل بمواصفات حبيب وليس حبيب بمواصفات رجل".
وأضافت أنه عندما تعشق أعشق أم بنكهة أنثى وليس العكس الحب للأقوياء والبقاء للأقوى في الحب، احرصوا دائما على شحن رصيد الحب حتى تتغاضوا عن السيئات، والحب ليس فقط للمخطوبين ولا المتزوجين وإنما لكل شخص تحبه بحياتك الأم، الأب، الأخ، الأخت، الابن، الصديق، فاحرصوا دائما على الحب لأنه يجدد دفئ القلوب، وينعش الصدور، وينشر البهجة بالحياة.

 

عدد القراءات : 5824
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020