الأخبار |
مقتل 3 أشخاص بتحطم طائرة في النمسا  ريابكوف: الولايات المتحدة مستمرة بزيادة التوترات في المنطقة  «تحدي الشيخوخة.. يتحدى».. بقلم: لينا كيلاني  منتخب سورية الأولمبي يبدأ معسكراً خارجياً في روسيا استعداداً لنهائيات كأس آسيا  الحكم على 3 إرهابيين ينتمون لـ داعش بالإعدام في المغرب  وفدا الحكومة والمعارضة الفنزويلية يعلنان إحراز تقدم في محادثاتهما  عراقجي: وفق تقديراتنا فإن واشنطن أسقطت طائرة مسيرة تابعة لها  كييف تعرض على موسكو صفقة "مخرج مقابل صحفي"  تركيا.. اعتقال 20 ضابطا من سلاح الجو  صحيفة: واشنطن ترسل مئات العسكريين للسعودية ضمن تكثيف جهودها لمحاربة إيران  ستة قتلى و27 مصابا ضحايا تفجير إرهابي في كابول  بومبيو: معاملة الصين للإيغورالمسلمين "وصمة القرن"  ظريف يعلق على خطط واشنطن تعزيز قواتها في السعودية  الخارجية الكازاخستانية: اجتماع أستانا المقبل حول سورية في 1 و2 آب  الكونغرس.. الرئيس.. الحرب.. بقلم: دينا دخل الله  رغم العقوبات.. "شل" تتعهد لبوتين بافتتاح محطة وقود جديدة كل أسبوع في روسيا  انفجار غاز بمدينة كرايستشيريش في نيوزيلندا وسقوط عدة مصابين  الخارجية الفلسطينية: شعبنا سيسقط “صفقة القرن”  ميركل: ينبغي البحث عن كل فرصة لخفض التصعيد في الخليج  التربية تصدر نتائج امتحانات شهادة التعليم الأساسي.. "21 تلميذاً" حصلوا على العلامة التامة     

آدم وحواء

2019-01-16 04:24:03  |  الأرشيف

عندما تقرّر المرأة الصّمت.. هل تبحثُ عمّا "يريح رأسها"؟

في الوقت الذي يعلم فيه الجميع، أنّ المرأة تهوى الكلام حدّ الثرثرة، والتدخّل في كلّ صغيرة وكبيرة، ولا يمكنها الصّمت، إلا ما ندَر، يهابُ كثيرون من صمتها حدّ الخوف، لاعتقادهم بأنّه صفة دخيلة وغريبة عليها.
لماذا تصمت؟
وهي تستعرض أهمية الصّمت، كفنّ في التعامل مع الآخرين، لا يتقنه الكثيرون، ويحتاج إلى جهد ووقت لتعلّمه، أشارتْ الدكتورة في هندسة الخدمة البشرية الدولية، رولا عواد بزادوغ، إلى أنّه يحدث كنتاج، وردّة فعل لصدمات متتالية، تمرّ بها المرأة في حياتها، كفقدان عزيز عليها، أو عيشها ضمن إطار أسرة مفكّكة، أو زوج يعنّفها، وأمور متشابهة، تجعلها تلجأ للصّمت، الذي تجد خلاله ضالّتها.
كما تجد فيه السبيل، لإراحة دماغها، وتحقيق سعادتها، وتجنبًا لمشاكل قد تقع إذا قرّرت الكلام، انطلاقًا من المثل القائل: "إذا كان الكلام من فضّة، فالسّكوت من ذهب".
هل لصمتها إيجابيّة وسلبيّة؟
عن هذا التساؤل، أجابتْ بزادوغ، بالتأكيد على أنّ صمت المرأة يكون سلبيًا، في حال كانت من نوعية الشخصيات الهادئة، أي تسمع أكثر ممّا تتكلّم، وإذا رغبتْ بالكلام، فيكون عند الضرورة فقط، من جهة، أو في حالة فقدها لعزيز، أو ظروفها صعبة، مع أسرتها، وزوجها، وبالتّالي، فإنّ صمتها غير صحيّ.
وأحيانًا، يتّسم صمتها بالإيجابية، خصوصًا أثناء مواجهتها نوبات الغضب الشّديدة الصّادرة من زوجها، فتفضّل الصمت لامتصاص غضبه، وانفعاله، وخشية زيادة الطين بلّة، إذا تكلّمتْ.
وهذه الحالة، لها جوانب إيجابية كثيرة، مقارنة بالجوانب السّلبيّة؛ تقول بزادوغ؛ إذْ تمنحها طاقة إيجابية، وقوة عقلية، وكذلك الاحترام، والمودّة، ومحو الكراهية عندها، كما يعلّمها فنّ الاستماع، والإصغاء، ويقلّل من حدّة المشاكل بينهما.
كيف يتعامل زوجها مع صمتها؟
باعتقاد بزادوغ، وفي حال صمت زوجته السلبيّ، عليه أنْ يتمتّع بالمهارة الكافية، لإعادة التّواصل معها، ومعرفة مفاتيحها، والتحدّث معها في الأمور، التي تحبُّها، وتستهويها، والتّدرّج في ذلك، حتى يحوّلها من امرأة صامتة، إلى متحدِّثة بطلاقة.
وإدراك أنّ صمتها المفاجئ، ما هو إلا صرخة تفرض عليه فهم أسبابها، وتداعياتها، لاحتوائها إلى حين علاجها.
وما انتهت إليه الدكتورة، هو ضرورة الاعتراف بخشية الرّجل من صمت المرأة الذّكية المفاجئ، تلك التي تظهر عليها علامات الذّكاء، في الحديث والحوار، وتتمتّع بسلوكيات اجتماعية راقية، بخلاف التي لا تظهر عليها أيّ علامات مبادرة في التّواصل، إذْ لا يخشاها الرّجل فقط، بل يسعد بصمتها، ويتمناه، لتعطيه فرصة التّواصل الفعّال مع الآخرين، بصورة أوسع.
 
عدد القراءات : 5159

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019