الأخبار |
الدفاع التركية: اتفقنا مع واشنطن على بذل جهود لإقامة منطقة آمنة بسورية  المعارضة السودانية: مشاورات أديس أبابا ليست لتقسيم المقاعد  عقوبات أمريكية جديدة على شركة حكومية صينية  المهندس خميس لأعضاء نقابة المحامين: مشروع قانون النقابة الجديد على طاولة مجلس الوزراء الأسبوع القادم  دعموش: الاستهداف الأميركي للمقاومة لن يغير من عزيمتها  ترامب: نريد مساعدة باكستان للخروج من أفغانستان  الجيش اليمني يقضي على مرتزقة للعدوان السعودي في تعز وجيزان وعسير  وكالة الطاقة العالمية: نتابع باهتمام تطورات الأحداث في مضيق هرمز  رسول: لم يحدث أي انسحاب للقوات الأمريكية من الأنبار  ظريف: سنيئس الأمريكيين 40 عاما أخرى  العدو الإسرائيلي يواصل خرقه السيادة والمياه الإقليمية اللبنانية  الخارجية الروسية: انتخابات الرادا الأوكرانية الأخيرة بمثابة "تصويت أمل"  ترامب: تبادلنا رسائل إيجابية مع كوريا الشمالية في الآونة الأخيرة  إرهابيو (النصرة) يتسلمون حفارات أمريكية عبر تركيا لحفر أنفاق بإشراف مهندسين عرب في إدلب وريف حماة  التجاري يرفع الحد الأعلى للقرض الشخصي إلى 15 مليون ليرة  كردستان العراق: اللجنة المشتركة ستبدأ قريبا في حل الخلافات بين أربيل وبغداد  وزير الخارجية البريطاني يهدد إيران بوجود عسكري ضخم في الخليج  عبد المهدي وروحاني يبحثان تطور الأوضاع وسبل حل الأزمة في المنطقة  مسؤولون أمميون: هدم منازل الفلسطينيين يتنافى مع القانون الدولي     

آدم وحواء

2018-12-29 06:36:49  |  الأرشيف

هل يختلف تفكير الرجل السوري عن المرأة السورية.. ؟

لمى خير الله
في مجتمع يعمّق جذوره سطوة العنصر الذكوري وتفوّقه على الجنس الأنثوي حيث تستحيل في معظم الأحوال  المقاربة والمقارنة بين آدم وحواء لاعتبارات عدة يعوّل فيها العنصر الذكوري على قوامه على الأنثى معتمداً عدة اعتبارات أولها شرعي وليس آخرها بنيته الفيزيولوجية فهل فعلاً يفرق العلم بينهما سيكولوجياً أم تبقى للمجتمع سطوته في حكمه واعتباره أمراً فصل !! أسئلة عدة تناولتها صاحبة الجلالة مع الاستشاري بعلم النفس والاجتماع ماهر شبانة والتي سنعرضها عليكم كما حصلنا على اجاباتها ..
 
1-ما هي الاختلافات بردود الافعال والاحتياجات عند الرجل والانثى؟
 
– من الطبيعي ان تختلف ردود الافعال بين الرجل والمرأة بشكل كبير وقد تصل لحد جوهري في هذا الاختلاف وذلك بحكم اختلاف الدور الاجتماعي بين الرجل والمرأة كون الرجل بطبيعته يمارس حياة عملية وواقعية كي يستطيع الانتاح بشكل افضل مبتعدا” عن  ردود الفعل الاستفزازية وان كان هذا الامر ليس بالمطلق فهناك بعض الرجال حساسون بطبعهم وعاطفيون لكن كنسبة اقل بطبيعة الحال من سابقهم في الوقت الذي تكون ردود فعل المرأة متجهة بشكل أساسي نحو العاطفة والتفاصيل التي قد يراها الرجل مرهقة له وهنا تبرز حاجة المرأة للكثير من الامور الجوهرية بالنسبة لها كالحب والاهتمام والاخلاص والحماية والكلام اللطيف وفي حالات مابعد الزواج تتجه متطلباتها نحو المنزل نتيجة شعورها بالمسؤولية المثالية نحو المنزل في المقلب الثاني نرى الرجل يحافظ على متطلبات شبه ثابتة تختلف بشكل طفيف بين ماقبل الزواج وبعده كالبحث عن الراحة ومساحة خاصة له من الوقت والهدوء للتفكير وشيء من السعادة واحترام المرأة لتعبه ومساندته نفسيا ليستعيد طاقته التي يستنفذها العمل .
 
2_ البيئة الشرقية وانعكاساتها على مستوى الزواج والطلاق …الفروقات بالتفكير بين الرجل والمرأة؟
 
– لم يعد خافيا على احد أن السلطة الذكورية هي من تحكم في اكثر حالاتها طبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة ونرى بعض النساء تمتثل في بعض المجتمعات وابرزها المنغلقة لسلطة الرجل نتيجة بعض العادات الاجتماعية السائدة وهذا بدوره يفسر لنا مدى تأثير البيئة الشرقية على عقلية الزواج كونها تحفز الرجل في التسلط الزواجي وخضوع المرأة وانقيادها وبطبيعة الحال سوف يفرز هذا النوع من العلاقات الكثير من حالات الطلاق وبالأخص حين تصل المرأة لدرجة لم تعد تحتمل فيها المزيد من سحق شخصيتها وكيانها وهنا نؤكد انه في مكان آخر أصبحت تتمتع الكثير من النساء بالحرية في قراراتها نتيجة الانفتاح والتعليم العالي .
 
3_هل مفهوم الوفاء يتم استقاؤه من التربية والمجتمع ام هو نتاج لسيكولوجية فيزيولوجية ترتبط بإحداهما؟
 
– الاختلاف بالتفكير بين الرجل والمرأة هو كمثل الاختلاف المتكامل بين البحر والصخور التي توجد على الشاطئ ففي الوقت الذي تكون مياه البحر قمة في المرونة نراها ترتطم بالصخر القاسي العديم الليونة ولكن لايمكننا ان نتحدث عن البحر دون الصخر ليكتمل المشهد فالرجل الذي يبحث عن حل للمشكلات بأقصر الطرق تقابله المرأة بالغوص في تفصيلات المشكلة قد تجعلها تعقده اكثر في بعض الاحيان ففي الوقت الذي يوفر فيه الرجل الوقت لنفسه تستهلك المرأة الكثير من الوقت لتفكك تشعبات المشكلة ..
 
مفهوم الوفاء في جذره هو مفهوم فردي سيكولوجي فلكل شخص طريقته الخاصة في اظهار الوفاء والتعبير عنه ولا اعتقد ان للحالة الفيزيولوجية الاثر الواضح ففي حال تحدثنا عن الوفاء بوصفه قيمة اجتماعية فهنا نقول أن شيمة الوفاء مستوحاة من العادات الاجتماعية الدارجة في مجتمع ما ولكن يبقى للشخص حرية التعبير عن هذا الوفاء كونه حالة متفردة
 
4_تصدر بين الفينة والاخرى دراسات تتحدث عن موضوع الوفاء والخيانة هل لعلم النفس النفس ارتباط بطبيعة تكوين احداهما وايهما اكثر وفاء او خيانة سواء رجل او امرأة ؟
 
-الوفاء والخيانة هو تحد كبير لأي رجل وامرأة يلتقيان ولانستطيع هنا اكتشاف نسبة حقيقية لمن هم اكثر وفاء الرجل ام المرأة لكننا نستطيع القول أن علم النفس يتجه لدراسة السلوك المبني اساسا على الحاجة والدافع ففي الوقت الذي نصف شخص بالوفاء ربما بمنظور نفسي مبني هذا الوفاء على حاجة ودافع مع تضافر العامل الاجتماعي كما هي الخيانة ايضا لها دوافعها بالنسبة للشخص وتبقى النسبة مجهولة ولكن ربما نرى حالات الخيانة للرجال اكثر بروزا في الوقت التي تخفي الكثير من النساء خيانتها بسبب طبيعتها الخاصة ونتيجة كمية الاثار السلبية من الافصاح والرجل هنا ربما لايجد حرجا بهذا الحجم من اظهار خيانته.
 
5_مفهوم الحب والشغف عند الطرفين والاكتفاء والاحتواء ايهما أقدر الرجل ام المرأة على الديمومة من الناحية الفعلية؟
 
-حقيقة  تستطيع المرأة الديمومة اكثر يساعدها في ذلك مشاعرها وطبيعتها الغريزية كغريزة الامومة وهذا قد يرتبط بمفهوم الوفاء لظى البعض وان كنا نعتقد انه في بعض الحالات تبقى المرأة في ديمومة مع الزوج بالرغم من وجود طلاق نفسي بينهما وهنا تكون بوصلتها وجود الاولاد واعتقادها الحفاظ على تماسك العائلة.
 
6_يقال ان الرجل يحب بعينه والمرأة بأذنها ما مدى دقة هذا الكلام علميا؟
 
– يحب الرجل بعينيه كونه يركز على جمال المرأة كأحد اهم خصائصها في الوقت الذي تسحر المرأة كلمات الحب والغزل وحتى ببعض الاحيان الكلام الموزون العقلاني في حال كان نمطاً عقلانياً لكن حتى الان لم يثبت العلم هذا الامر بشكل واضح ولم ينفه .
 
7_علميا هل هناك ما يثبت ايهما اكثر صدقا الرجل ام المرأة ؟
 
– حالة الصدق مرهونة بالتجربة وليست حكرا على جنس دون اخر ومن المستحيل ايضا القول اننا يمكننا احصاء حالات الكذب والصدق بين الرجل والمرأة
عدد القراءات : 5301

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019