الأخبار |
ترامب: ناقشت مع قادة "السبع" عودة روسيا إلى المجموعة لكن لم يتفق الجميع معي  رانيا زنون للأزمنة : قناة لنا حققت نجاحا وحضورا كبيرا لا يختلف عليه احد.  ترامب: لست سعيدا بالتقارير حول إجراء كوريا الشمالية اختبارات صاروخية  سلاح الجو اليمني المسير يجدد استهداف مطار أبها وقاعدة الملك خالد الجوية  بيسكوف: الكرملين سيدرس احتمالية مشاركة بوتين في قمة السبع القادمة  ترامب ينفي وجود توتر بين زعماء مجموعة السبع  انتقادات لاذعة لنتنياهو: خرج عن سياسة الصمت لأهداف شخصية  وزراء إسرائيليون.. الغارات الجديدة على سورية رسالة موجهة لـ"طهران"  جونسون يدعو ترامب إلى إزالة العوائق الأمريكية من أمام الشركات البريطانية  ترامب: الولايات المتحدة قريبة من الوصول إلى اتفاقات مع بريطانيا واليابان  قوات الاحتلال تعتقل 5 فلسطينيين في الضفة الغربية.. و220 طفلاً فلسطينياً في معتقلات الاحتلال محرومون من الالتحاق بالعام الدراسي  علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع  وزير الأمن الإيراني: ترامب لن يحقق شيئا من وراء الحظر  اليمن.. صاروخ "نكال" الباليستي يستهدف تجمعا للجيش السعودي في نجران  الحشد الشعبي يسقط طائرة استطلاع حلقت فوق مقر تابع له في الموصل  الخارجية اللبنانية تتحضر للتقدم بشكوى فورية بمجلس الأمن حول خروقات إسرائيل  عون يدين الاعتداء الإسرائيلي على الضاحية الجنوبية  ترامب: بوتين على الأرجح سيدعى للمشاركة في القمة المقبلة لـ"G7"  كشف الأعراض الرئيسية لسرطان الأمعاء     

آدم وحواء

2018-09-20 03:26:37  |  الأرشيف

شريك الحياة.. عندما يصطدم اختيار الفتاة مع رغبات أسرتها!

من الطبيعي والصحي أن ترسم الفتاة صورة معينة لفارس أحلامها. وعادي وطبيعي أيضاً أنه عندما تصبح الفرصة مواتية لذلك، ويأتي من يخطبها، تبدأ الانتقادات والتوجيهات تُلقى على مسامعها بداعي حب الخير والحرص عليها.
وإذا لم يكن الخطيب متناغماً مع رؤية أسرتها، فإن انتقاداتهم تصبح مخلوطة من حيث الانتقاص منه ومن مستواه الاجتماعي ووضعه الاقتصادي، متغافلين قرارها بأحقية اختياره على الأقل؛ لأنها هي مَن ستتزوجه.
وفي المقابل يصبح الأنسب، ومواصفاته متطابقة لمعاييرهم، بعيداً عن معايير ابنتهم، إذا انسجم مع أهوائهم.
ثقافة فجوة الأجيال
استشاري الصحة النفسية الدكتور عبد الفتاح الأحمد في حديثه مع "فوشيا" عن هذه المشكلة الواسعة الانتشار، يبدأ من قناعة الأهل دوماً أن حكمهم على الشاب صائب ويصبّ في مصلحتها، لخبرتهم الكبرى في انتقاء الرجل الأنسب لابنتهم؛ فهي تبقى في نظرهم صغيرة مهما نضُجت، "هي ثقافة فجوة الأجيال"، كما قال.
ولذلك، يحدث صراع قد لا يتوقف بين الفتاة وأسرتها، من حيث اقتناعها ورغبتها بالشاب، في الوقت الذي يرونه غير مناسب لعدم انسجامه مع معاييرهم وأهوائهم.
أحد أسباب الطلاق
الأحمد وهو يستعرض أهمية هذا الموضوع الشائع في المجتمعات كافة، اعتبر أنه أحد أسباب وقوع حالات الطلاق الكثيرة، والتي ردّها إلى إقناع الفتاة بالشاب والتغزُّل بصفاته، دون الالتفات إلى رأيها، خشية انسياقها وراء عواطفها.
وينتج عن تغافل حكمها الشخصي عليه، اضطرارها للقبول به إرضاءً لهم، ومن ثم نشوب الخلافات ثم الانفصال، كما رأى الأحمد.
عاقبة للطرفيْن
في الواقع، الأمر مؤذٍ للطرفيْن، نفسياً واجتماعياً، بحسب الأخصائي؛ فالأذى لا يمسّ طرفاً دون الآخر، لأن الحياة الزوجية متعددة الأركان؛ ومن أهم أركانها وجود الحب، والتفاهم، والألفة، والاحترام. فإن لم يُبنَ الزواج على المشاعر والسلام الداخلي بكل المقاييس، فنهايته الفشل حتماً.
وإن لم يكن كذلك، ستُلقي باللَّوم على أسرتها وتحمّلهم مسؤولية تعاستها ومتاعبها النفسية من وراء اختيارهم.
ويخلص الأحمد إلى تعظيم أهمية أن يكون قرار الأسرة مبنيّاً على قناعتهم بجديّة الشاب في الارتباط بابنتهم، وأنه الأنسب للعيش معها، بحيث لا يكونون عثَرة أمام مسار حياتها يوماً ما.
 
عدد القراءات : 5971

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019