الأخبار |
بومبيو يحشد أوروبياً: لِنتّحدْ بوجه «القرن الصيني»!  ليلة صفراء .. بقلم: صفوان الهندي  حرب التكنولوجيا.. بقلم: د.يوسف الشريف  الرئيس الأسد في كلمة أمام أعضاء مجلس الشعب: الحرب لن تمنعنا من القيام بواجباتنا وقوة الشعوب في التأقلم مع الظروف وتطويعها لصالحها  الصحة: اعتباراً من الغد إجراء المسحات الخاصة بفيروس كورونا للراغبين بالسفر في مدينة الجلاء بدمشق  الحلول لا تأتي على طبق من ذهب وإنما بالبحث العلمي الجاد  غارات جوية وقصف مدفعي إسرائيلي على قطاع غزة  روسيا: سنبدأ بإنتاج لقاح كورونا في غضون أسبوعين والمنافسة وراء المواقف الأجنبية المتشككة  اللوبيات الاقتصادية في سورية: أثرياء الحرب يعزّزون سطوتهم  أنقرة تتهم تتهم أثينا بإغلاق مدارس الأقلية التركية في منطقة تراقيا الغربية  تمديد حظر الأسلحة على طهران.. بين النجاح والفشل  مروى وشير: وجود المرأة في الإعلام الرياضي بات كالملح في الطعام  إصابات فيروس كورونا حول العالم تتجاوز 20 مليونا  يارا عاصي: لإعلام.. مهنة من لا مهنة له والشكل والواسطة أهم من المضمون..!  ترامب: الخطر الأكبر على انتخاباتنا يأتي من الديمقراطيين وليس من روسيا  صحيفة: ترامب قد يحظر على مواطنيه العودة إلى البلاد  الصحة العالمية: نبحث مع الجانب الروسي فاعلية وآلية اعتماد اللقاح الروسي المكتشف ضد فيروس كورونا  قوّة المعرفة.. بقلم: سامر يحيى  ميليشيا (قسد) المدعومة أمريكياً تختطف 9 مدنيين من بلدة سويدان جزيرة بريف دير الزور  بوتين يعلن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم     

آدم وحواء

2018-06-16 06:07:32  |  الأرشيف

دراسة: المرأة تفضل القصص الجنسية المثيرة للخيال أكثر من الصور الإباحية!

أظهرت دراسة مقارنة أن النساء يفضلن الكتابة الشبقة المشحونة بالرغبة، وأنهن أكثر استعدادًا من الرجل لتغيير المزاج الجنسي مع تقدم العمر.
وأظهرت دراسات استقصائية خطأ الانطباعات القديمة والشائعة بأن المرأة أقل مشاهدة واستمتاعًا بالصور والأشرطة الإباحية من الرجل.
وبينت هذه الاستطلاعات أن الموضوع يرتبط بالضوابط والأخلاقيات الاجتماعية أكثر مما يتصل بالكيمياء العصبية للجنسين.
في الولايات المتحدة، مثلاً ، أظهرت الارقام أن القصة المثيرة “50 ظلاً رماديًا” والتي صدرت في عام 2005 وصورت وانتشرت كفيلم، بيع منها مايربو عن مئة مليون نسخة في ذلك الوقت وأغلبية المشترين من النساء.
الشبقية غير الإباحية
علماء النفس الجنسي يميزون بين الشبقية من جهة، وبين الإباحية، المعروفة على نطاق واسع بالتسلية الجنسية.
الفرق الأهم هو أن الهدف من الإباحية هو تصوير مشاهد جنسية صريحة، بينما الشبقية تسعى لتروي قصة تحمل في طياتها موضوعات جنسية، وتشمل تصويرًا أكثر قبولاً للنشاط الجنسي البشري مقارنة بالإباحية.
إضافة إلى ذلك فإن العمل في مجال الصور الإباحية ينظر إليه بانه مهين، وتُصنف الفتيات اللواتي يقمن به بألقاب مهينة وصفات تتسم بالاستغلالية او العبودية الجنسية.
بحث أخير أجراه عالما الأعصاب، أوجي توغرانز وساج جادام ونشرت نتائجه في كتاب بعنوان”مليون فكرة خبيثة “، خلص إلى حقيقة أن النساء يفضلن الكتب الشبقة، أي التي تروي قصصًا مشحونة بالرغبة.
وكشف العالمان، ربما للمرة الأولى عن الاختلاف العميق بين تفكيرالعقل الجنسي للرجال والنساء.
وجاء في الدراسة أنه كما يرسل الدماغ إشارات للسان ليفرق بين المذاق الحلو والمر والمالح والحامض، فهناك رسائل جنسية مختلفة تصل للدماغ ويترجمها لدى المرأة بشكل مختلف عن ترجمتها لدى الرجل.
الرجال والنساء يتفقون حول المذاق نفسه، إلا أن الرموز الجنسية تعمل بشكل مختلف لديهما… فالنصّ المكتوب أو صورة معينة يجري بثّها قد تتسبب في إثارة يطلقها الدماغ الجنسي للرجل، بينما تحتاج المرأة إلى عدة إشارات لتثير دماغها.
الدماغ الجنسي للمرأة يتغير كثيرًا أثناء حياتها
ومعروف أن أدمغة الرجال تشكل ميولهم الجنسية أثناء المراهقة، ونادرًا ما تتغير. بينما ينظر للميول الجنسية للمرأة بأنها متعددة وحيوية وكثيرة التغير طوال حياتها.
ويتشابه الرجال في محفزات ميولهم الجنسية، بينما لدى المرأة تتفاوت الإثارة النفسية والجسدية ما بين الإشارات الشبقية والإباحية، فهي أكثر تعقيدًا وتطورًا مماهي عليه لدى الرجل.
وتلاحظ الدراسة تفاوتًا في الأسباب التي تدعو بعضهم للجوء لقراءة القصص الشبقة لتحفيز خيالهم، كما أن من يشعرون بعدم الارتياح للتحدث بكلمات نابية أثناء ممارسة الجنس يلجؤون إلى الكتب الشبقة كدليل لتكوين قاموس يستعينون به عند الحاجة.
وفي هذا الصدد رأت معالجة الجنس جستن ليهميلر أن العديد من النساء يشاهدن الأفلام الإباحية، غير ان سبب انخفاض نسبتهن يعود إلى أنهن يفضلن الكلمات الشبقة.. كما أن العديد من التخيلات المنشورة في الكتب الشبقية أو الأشرطة الإباحية، هي مجرد تصورات لاترغب العديد من النساء في تطبيقها، حسب ما تؤكد الكاتبة كريستيان جويال لصحيفة الواشنطن بوست.
أما معالج الجنس مايكل أرون فقد أكد لموقع الدراسة على الإنترنت، أن الرجال يتفاعلون أكثر مع الصورة الجنسية المرئية، بينما المرأة قد لا تبدي مثل هذا التفاعل مفضلة النصوص المكتوبة حيث تعطى مساحة أكثر ومرونة للتخيلات الشخصية.
 
عدد القراءات : 8548
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020