الأخبار |
فنزويلا .. فضيحة فساد مالي تحوم حول ضابطين مُناصرين للمعارضة  شي في بيونغ يانغ قريباً: رسالة صينية إلى الأميركيين  سقوط صواريخ على قاعدة شمالي بغداد توجد فيها قوات أمريكية  العسكر ينهي آمال الوساطة: «قوى التغيير» تعود إلى الشارع في السودان  إبن سلمان يبيع جزيرة العرب ويشتري أوهاماً! .. بقلم: د. وفيق إبراهيم  مهجرات تعرضن للتحرش: المساعدات مقابل الجنس! … أنباء عن مواصلة لبنان ترحيل سوريين دخلوا بطرق غير شرعية  روسيا تنهي اختبار طائرة «صياد الليل» في سورية بنجاح  تصدى لـ«داعش» في السخنة ولـ«النصرة» في ريف حماة … معلومات عن مزيد من التعزيزات للجيش لحسم معارك الشمال  هل تنقذ دول الخليج نفسها من الحرب؟.. بقلم: تحسين الحلبي  اختصار حواجز صيدنايا التل إلى واحد أو اثنين  المعادلة قد تنقلب رأساً على عقب… ترامب مصدوم وبايدن في الصدارة!  حال ترامب بعد الإتفاق النووي كحال من ضيعت في الصيف اللبن  «محروقات»: لم يتم إلغاء ترخيص أي محطة وقود سابقاً … محطات خاصة تخلط البنزين بمواد رخيصة الثمن مثل «النفتا»  دفن جثمان مرسي في مقبرة شرقي القاهرة بحضور أسرته ومحاميه  ترامب يعتزم إجلاء ملايين المهاجرين غير الشرعيين خلال أيام  مسؤولون: إدارة ترامب تدرس شن هجوم تكتيكي مكثف على إيران  "الإخوان المسلمين" يحملون السيسي مسؤولية وفاة مرسي  موسكو: الخطابات المعادية لإيران تعطل المنجزات الدولية لحل النزاع اليمني  ألمانيا وبريطانيا تحذران إيران من التخلي عن التزاماتها النووية     

آدم وحواء

2018-05-23 03:40:09  |  الأرشيف

خطوات تساعد على احتواء المشاكل بين الأزواج.. استخدمي لغة “أنا” وليس “أنت”!

“تذكر الشيء الذي لا نريده ونسيان الشيء الذي نحتاجه”.. من أكبر الأخطاء التي تعكر صفو العلاقة الزوجية، فمن الضروري أن يتعلم كلا الزوجين احتواء الآخر، والتمسك برباط الزوجية، وتجنب تطور الأمور حتى لا تخرج عن السيطرة.
التقت “فوشيا” بالمستشار ولايف كوتش العلاقات الزوجية والتربوية “تركي خان”، إذ يطلعنا على  خمس خطوات مهمة علينا تطبيقها، حتى نطلب الشيء الذي نحتاجه ونحصل عليه، دون أن ينفر الطرف الآخر.
أستخدم لغة “أنا” وليس “أنت”:
عندما أبدأ الحديث بقول “انا” التي تعني انني أطلب احتياج خاص وليس “أنت”، لأنني عندما ابدأ الحوار “بأنت” فأنا هكذا أضع الشخص في موقف هجوم ودفاع عن النفس، ولكن الصحيح أن أقول انا احتاج أن اخرج معكٍ مرتين في الأسبوع، يهمني أن أقضي معكٍ وقت.. أنا سوف أقدر لك ما ستفعله.
اختيار الوقت المناسب:
اختيار الوقت هو عامل مهم للطلب، فاختيار الوقت الخاطئ سيقلل من نسبة استجابة الطرف الآخر، وقد يؤدي إلى الاصطدام، فعلى سبيل المثال لا يصح أن تطلب المرأة من زوجها متطلبات فور رجوعه من العمل، أو من الخارج ولا يصح للرجل أن يطلب من زوجته احتياجاً اذا عادت للتو من زيارة أمه المريضة، فاختيار الوقت المناسب عامل مهم للاستجابة.
استخدام نبرة الصوت المناسبة:
بمعنى أن نتكلم ونطلب بهدوء وليس بصوت مرتفع، لأنه في هذه الحالة الطرف الآخر لن يستمع الى ما تريده فقط سوف يكون كل تركيزه على “الصراخ” والصوت العالي وهذا الشيء يجعل الطرف الثاني في موقف دفاعي ويستشعر بوجود “مضاربه”، فقد يستخدم الكثيرون لغة “أنا أحتاج” ويختارون الوقت المناسب، ولكن نبرتهم تنفر الطرف الآخر من الاستماع والاستجابة.
إذا حصلت على جزء مما طلبت أشكر وقدر.. لتحصل على المزيد:
لا بد أن نشكر الطرف الآخر على أي شيء بسيط قام بفعله ونقدره ،فهذا الشيء يكون دافعا كبيرا للإنسان كي يستمر بالعطاء، حتى وإن كان ما قام به جزءا مما طلبنا وليس كله،لأن ذلك سيحفزه لبذل المزيد.
إذا لم تحصل على ما طلبت انسحب وحاول مرة أخرى بالخطوات نفسها:
إن كثيرا من الأزواج يتبعون الخطوات السابقة بالشكل الصحيح، ولكن لا يحصلون على مبتغاهم ومتطلباتهم، أحب ان أقول لهم.. اننا لسنا في الجنة، ومن المؤكد أن هناك أمورا كثيره نتمناها ونطلبها بالحياة ونعمل من أجلها ولم تتحقق، لذلك أقول “الانسحاب طيب”، ونحاول أن نعيد الاستراتيجه نفسها في وقت آخر بالخطوات نفسها، ومن المؤكد انه بعد فتره هناك احتمالية كبيرة جدا بأن يتبرمج الطرف الاخر وتحصل على ما تحتاجه.
 
 
 
 
 
 
 
 
عدد القراءات : 5632

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019