الأخبار |
«تحدي الشيخوخة.. يتحدى».. بقلم: لينا كيلاني  "نيمار-ديبالا" صفقة تلوح بالأفق بين اليوفي وسان جيرمان  أمريكا تفرض عقوبات على شبكة دولية تدعي تورطها في شراء مواد نووية حساسة لإيران  الأمم المتحدة تنتقد عدم وفاء السعودية والإمارات بتعهداتهما لمساعدة اليمن  وكالة: مقتل اثنين وإصابة 10 أشخاص في انفجار قرب جامعة كابل بأفغانستان  مصر.. ملفّ «النهضة» على طاولة الرئاسة... وتواصل مفاوضات «الناتو العربي»  خدعة شحن عبقرية يقدمها تحديث "أيفون" الجديد!  استئناف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة في العاصمة الليبية بعد توقفها عقب ضربة جوية  الصين تدعو الولايات المتحدة لإيقاف التدخل في شؤونها الداخلية  الكونغرس.. الرئيس.. الحرب.. بقلم: دينا دخل الله  انفجار غاز بمدينة كرايستشيريش في نيوزيلندا وسقوط عدة مصابين  البحرية الأمريكية تبحث عن بحار مفقود في بحر العرب  اليمن.. توصل الأمم المتحدة إلى اتفاق مع الحوثيين لاستئناف توزيع الأغذية  واشنطن تفرض عقوبات على 4 عراقيين: ابتعدوا عن طهران!  خطط واشنطن لشرقيّ الفرات: «شركات خاصة» تدرّب «القوات المحلية» وتحمي النفط  الصين تحضّر فخًا لصناعيي الولايات المتحدة     

آدم وحواء

2018-05-21 04:47:33  |  الأرشيف

كيف تتعاملين مع تجربة العمل الفاشلة؟

 
"الفشل ليس عدم النجاح، الفشل هو جهل أسباب عدم النجاح"، تلك المقولة القديمة من المؤكد أنها صحيحة، خاصةً حين يتم استحضارها بعد المرور بأحد التجارب التي تكللت بالفشل، فـ أغلب الأشخاص يمرون بالتجارب التي لاتحقق توقعاتهم خاصة في المسار المهني، فقد يتمّ الاستغناء عنه بعد إيجاد الوظيفة الأولى أو بعد حصوله على المنصب الذي يظنه "حلماً لن يتكرر".
مدرب التنمية البشرية والمستشار الإداري "رضوان الجلواح"، يُخبرنا عبر السطور التالية حول آلية التعامل مع تجارب العمل الفاشلة أياً كانت، فيقول :
"من الطبيعي أنّ يتم الاستغناء عن خدمات بعض الموظفين أثناء فترة العمل، وقد يحدث ذلك بعد مرور فترة تدريب قصيرة، وهذا غالباً يعود إلى إحدى الأسباب التالية:
- أن تكون مهارات الفرد ومؤهلاته غير كافية لإتقان مهام الوظيفة المطلوبة.
- عدم تأقلم الفرد مع محيط العمل من زملاء ورؤساء.
- عدم اعتياد الفرد وإتقانه للمهام التي وُكل بها.
- أسباب تنظيمية أو إدارية " مثل إغلاق إحدى الأقسام أو الفروع وماشابه".تجارب 
- وقد يكون الاستغناء بدون سبب وجيه أو مقنع.
في كافة الأحوال قد ينتابكِ الشعور بالإحباط والفشل والخيبة، ولكي تتخطي تلك الفترة الصعبة من الحياة، عليكِ إتباع الخطوات الآتية:
- أولاً أحمدي الله ولا تجعلي للمشاعر السلبية طريقاً إليك، فكّري بإيجابية، فقد اكتسبت خبرة على الأقل في كيفية التعامل مع بعض الشخصيات وحصدتِ بعض المعلومات الجديدة، ولربما كان الاستمرار في هذا العمل خطأ يؤثر على مسيرتك المهنية سلباً في المستقبل، لذا عليكِ التقبل والرضا بالواقع.
- تفاءلي واعملي بالأسباب، ابدئي البحث من جديد عن فرصة وظيفية أخرى وطوّري مهاراتك وهواياتك وعلاقاتك في الحياة.
- اطلبي خطاب خبرة من الجهة التي عملتِ فيها واحذري بشأن كتابة أمر الاستغناء من قِبلهم.
 
- في المقابلات الوظيفية، ينبغي عليكِ عدم ذكر الجهات التي عملتِ بها لفترات قصيرة " من شهر إلى ثلاثة أشهر"، كونها تُعطي انطباعاً سلبياً يدل على عدم الاستقرار والتذبذب لدى الشخص بغض النظر عن الأسباب التي أدّت إلى ذلك، كما ينبغي عليكِ عدم ذكرها في السيرة الذاتية أيضاً.
 
- لاتذكري العبارات الآتية "تمّ الاستغناء عنّي" أو "تمّ طردي" في مقابلة العمل، ويُفضل التحفظ أو خلق أحد الأعذار المقبولة مثل "تمّ الاستغناء عن القسم بكامله" أو "تركت العمل نتيجةً لظرف شخصي".
- لاتتحدثي عن أحد رؤسائك السابقين بسلبية أو سوء حتى وإن كان أحدهم معروف بالتعامل الغير احترافي.
 
 
عدد القراءات : 5728

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019