الأخبار |
بوتين وماكرون وميركل يؤكدون أهمية حفظ الاتفاق النووي مع إيران ومواصلة التعاون الاقتصادي معها  البنتاغون: حشد القوات الأمريكية في الخليج منع هجوم إيراني  موسكو: تصرفات إيران لا تزال ضمن إطار الاتفاق النووي  تأرجح نوتردام  الكونغرس الأمريكي: ليست لدينا نية لإعلان الحرب ضد إيران  الإمارات ترحب بعقد مؤتمر البحرين لتشجيع الاستثمار في المناطق الفلسطينية في إطار "صفقة القرن"  أنقرة توسّع رهاناتها في شرقيّ الفرات:نحو صفقة مع «قسد» برعاية واشنطن؟  سباق في مجلس الأمن: «الوفاق» تنسّق مع الكويت... ضد السعودية والإمارات!  مبادرة عراقية ودعوة كويتية للهدوء: جيران إيران يواجهون التجييش السعودي بـ«الحياد الإيجابي»  مادورو في ذكرى فوزه: الحلّ بانتخابات تشريعية مبكرة  اتفاق مُعدَّل لاستمالة المعارضين: ماي تطلب دعماً لـ«الفرصة الأخيرة»  بورتنيكوف: الإرهابيون لا يزالون قادرين على تنفيذ هجمات إرهابية  سورية تشارك في المؤتمر الدولي للملكية الفكرية  موسكو: واشنطن تحاول فرض عقوبات على منظمات روسية لأنها تعزز الدفاع الجوي السوري  ناريشكين يحذر من خطورة تأجيج واشنطن الأوضاع بشأن الاتفاق النووي  76 شخصا يتنافسون على رئاسة الجزائر... من يعقب بوتفليقة  أمريكا توسع قائمة العقوبات ضد روسيا  بوتين يبحث مع ميركل وماكرون الأوضاع في سورية في ظل انتهاكات وقف إطلاق النار بإدلب  المعارضة البريطانية ترفض خطة ماي وتلميحات حول استبدالها     

آدم وحواء

2018-05-07 03:10:59  |  الأرشيف

زوجكِ يبحث عن “عشيقة”؟ املئي تلك الفجوة!

يغيب عن بال حوالي 85% من النساء، أنّ الزوج بحاجة إلى صديقة بجانبه، وليس زوجة فقط. الباحثة الأمريكية الدكتورة جنيفر أدريان وصلتْ إلى هذه القناعة والأرقام، وعرضتها في دراسة أخيرة .
زوجة و “عشيقة” لشريكها
وحتى لا يُساء فهم ما قالته الباحثة، وهي تتحدّث عن حاجة الرجل إلى عشيقة “غيرل فريند”، فقد بدأتْ تقريرها بالقول، إنّ الزوجة نفسها تستطيع أنْ تقوم بين وقت وآخر، بتقمّص دور الصديقة لزوجها، وذلك من أجل أنْ تملأ مخيلته وعينيه، كما يقال. وتقطع الطريق عليه، حتى لا يفكر بالبحث عن نساء إضافيات، يملأنَ الفجوات العاطفية، التي يُفترض أنْ تملأها الزوجة نفسها، إذا كانت ذكية ومرنة، حسب قولها.
واعتبرتْ أنّ بديهيات الحياة الزوجية تفترض أنّ الرجل يحتاج إلى شريكة تمنحه الحب والالتزام والاستقرار. لكنه بين وقت وآخر يحتاج إلى معاملة من زوجته، تشبه المعاملة التي تعطيها “العشيقة” لصديقها.
وهو بالمثل زوج و “عشيق”
وأضافتْ الباحثة الأمريكية قناعاتها بأنّ الزوجة تريد بين وقت وآخر معاملة من زوجها وكأنه صديقها “عشيقها” وليس زوجاً فقط. هي مسألة معاملة مختلفة مشحونة بالعواطف والاستعداد والتحرّر من الروتين، يريدها الزوجان بين وقت وآخر، لتجديد علاقاتهما، حتى لا يتراكم الغبار، أو الصدأ الذي ينشأ عن “الشعور بأن علاقتهما مُسلّمٌ بها”.
اليوميات المستنزفة للعواطف
وتستذكر الباحثة، أنّ الحياة العائلية العادية مليئة بالانشغالات الصغيرة، أو الكبيرة، التي تستنزف عواطف الزوجين، وتجفّف مياهها الرومانسية، ولذلك تحتاج إلى تجديد في المحفزات، التي يفترض أنْ يتبادلاها، مع مسؤولية مضاعفة على الزوجة.
استذكار ما جذبهما في أول لقاء
ومن ضمن توصياتها، نصحتْ الباحثة المرأة بأنْ تستذكر ما كان جذب زوجها لها بلقائهما الأول، واستذكار فترة الخطوبة وخصوصياتها، الأمر الذي يحيي لديها إحساسها بالتميّز، وتكرار ما كان جذب زوجها لها. والشيء نفسه بالنسبة للرجل، عندما يجد الآن أنّ ما كان شدّ انتباهه لها يعود ويتكرّر الآن، ومع فائض الشوق، وسجّل الثقة والودّ الطويليْن بينهما.
تعابير الشكر والامتنان
وتُعطي الباحثة أهمية زائدة لاستخدام الزوجة تعابير الشكر والامتنان لزوجها، عندما يقوم ببادرة، أو بلفتة خاصة؛ فتعابير الشكر التي ينساها الزوجان مع طول العشرة، تمنح العلاقة بينهما طابع التجدد والسخونة التي تتّسم بها علاقة الأصدقاء.
ولم تنسَ الباحثة أنْ توصي الزوجة بتعمد القيام ببعض المفاجآت لزوجها بين الحين والآخر، ابتداءً من اختيار موسيقى معينة، وانتهاءً باختيار ألوان وستايلات جديدة لملابسها الخارجية والداخلية.
التعبير الواضح عن المتعة
والأهمّ من كل ذلك، كما تقول الدكتورة جينيفر أدريان، هو أن تأخذ الزوجة حريتها الكاملة، بدون حرج أو خجل، في أنْ تمنح لحظاتهما الحميمية فائض المتعة، التي تُظهر التعابير والألفاظ واللغة المشتركة بينهما، على نحو تعتقد الباحثة أنه كفيل بمنح الزوجة كل صفات الأنثى الجذّابة، ولا يترك للزوج فرصة البحث عن “عشيقة” خارج البيت.
 
عدد القراءات : 5361

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019