الأخبار |
روحاني: العدو يركز على الضغط الاقتصادي ومنع إيران من أن تكون قوية  طهران: قبولنا الوساطة لا يعني التفاوض  دفعة جديدة من المهجرين السوريين تعود إلى الوطن قادمة من مخيم الأزرق في الأردن  العراق يتخذ إجراءات احترازية في ظل تأزم الوضع بين إيران وأمريكا  أمريكا تدعو روسيا للانضمام إلى جهود مواجهة إيران  الخارجية الفلسطينية: نطالب بتوفير الحماية الدولية لشعبنا  الحرس الثوري: السفن الحربية الأمريكية بالمنطقة تحت السيطرة الكاملة للجيش الإيراني  رئيسة مجلس النواب الأمريكي: تجاوزات ترامب قد تصل إلى إعلان العزل  بكين تتهم السلطات الأمريكية بممارسة "البلطجة الاقتصادية"  واشنطن.. لا نعمل مع "قسد" على أي مشروع حول المستقبل السياسي للأكراد السوريين ونعدها شريكا عسكريا فقط  فيفا تقرر عدم زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم 2022 إلى 48 منتخبًا  الاقتصاد تسمح لغرف الصناعة والتجارة المشتركة إستيراد مادة " الكاز" لمدة 3 أشهر  الدفاع الروسية: السلطات السورية أعدت نقطتي عبور لخروج المدنيين من إدلب  طائرات مسيّرة مذخرة بالقنابل استهدفت محطة كهرباء الزارة بريف حماة  مادورو يآمر قواته الاستعداد لصد أي اعتداءات أمريكية ضد البلاد  المعارضة البريطانية تدعو لإجراء انتخابات مبكرة بعد استقالة زعيمة مجلس العموم  رغم الضغوط الأمريكية.. "هونر" تتحدى وتكشف عن أحدث هواتفها!  منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا!  ريال مدريد يتحرك خطوة جادة نحو مبابي  مورينيو يرفض خيانة إنتر ميلان     

آدم وحواء

2018-03-11 21:55:44  |  الأرشيف

تريدينه صديقاً أم حبيباً وزوجاً؟.. راقبي كيف تنظرين إليه

الصداقة والحب شعوران مختلفان بصورة كبيرة. هذا أمر مقطوع به علمياً ويعتقد الباحثون أن التخبّط بين وضوح الرؤية وعدم اليقين في العلاقة هو ما يشغل الشركاء والزوجة بشكل خاص.
 
طبيبة علم النفس والأستاذة المساعدة في جامعة لويولا مريلاند الدكتورة تيريزا ديدوناتو تناولت هذا الموضوع في نطاق اهتماماتها البحثية بمختلف جوانب العلاقات الرومانسية ومنها العوامل التي تساهم في بدء العلاقة مثل الفكاهة والتسامح والانجذاب بالمظهر العام.
 
تناولت الباحثة هذا الموضوع من خلال التعليق على بحث أجري على ما يزيد على 100 مشارك من الجنسين عُرضت عليهم صورٌ طُلبَ منهم النظر إليها. بعضهم كأصدقاء وآخرون كشركاء رومانسيين محتملين. وفي البحث تم استخدام برامج تتبع العين لدراسة ما يجذب النظر.
 
أول نظرة
 
 
أظهرت البرامج أن من يطمح إلى إقامة علاقة رومانسية من كلا الجنسين كانت نظرته الأولى على منطقة الصدر وبين الخصر والوركين ثم الرأس. أما من يطمح إلى الصداقة فقد اتجهت نظراته إلى الأرجل والأقدام.
 
طول النظرة
 
 
من يتمتعون بعقلية رومانسية استغرقت نظرتهم على الشركاء المحتملين فترة أطول ممن ينشدون الصداقة فقط. وتركزت نظراتهم على منطقة الصدر أكثر من أي منطقة أخرى في الجسم ثم انتقلت النظرة الى منطقة الخصر.
 
نظرة العين تحدد العلاقة المحتملة
 
 
توقّعت الدراسة أن النساء اللواتي ينظرن إلى ورك الرجال يسعين للعلاقة الرومانسية بينما يفضلن الصداقة إن نظرن إلى الوجه.
 
وخلصت الدراسة إلى أنه ليس من السهل تعقب نظرة الأشخاص عند أول لقاء بهم. إلا أن هذا البحث يشير إلى وجود طرق خفية لمعرفة هذا رغم أنها غير دقيقة. وإذا ما كنا نبحث عن علاقة رومانسية فقد ننظر في الوجه فترة أطول حيث إنه يكشف لنا معلومات عن الصحة والشباب وقد تكون الخصوبة أيضاً. فمنطقة الصدر من ناحية سيكولوجية تشير الى صحة الرجل وقوته أما بالنسبة للخصر والورك عند المرأة فهي مسألة جدلية للاستعداد لحمل الطفل والأمومة وهي أمور تقول الدراسة إنها لا تشكل أي اهتمام لمن يبحثن عن الصداقة فقط وليس الزواج.
عدد القراءات : 5142
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019