الأخبار |
سورية و"صفقة القرن".. بقلم: د.خلود أديب  ماي متمسّكة بمنصبها... رغم الخيبة  غليان جبهات «جيب إدلب» يحيي سيناريوات «ما قبل سوتشي»  «الإدارة الذاتية» تخطب ودّ العشائر: إخراج محتجزين من الهول  طهران تجدّد رفضها التفاوض.... وترامب لا يرى حاجة لإرسال قوات  «غلاف غزة» يشتعل: الحرائق مقابل مساحة الصيد  سناتور أمريكي: اتهامات واشنطن لأسانج تهديد خطير لحرية الصحافة  الفلسطينيون يستعدون للمشاركة في جمعة (التكافل والتراحم)  مقتل عراقيين اثنين وإصابة آخرين بهجوم إرهابي في صلاح الدين  عشرات الإصابات جراء اعتداء الاحتلال شمال القدس المحتلة وغرب جنين  جنتي: أمريكا لن ترتكب حماقة الحرب ضد إيران  ضابط إسرائيلي: قمنا باغتيال سمير القنطار في سورية  ماي تعلن نيتها الاستقالة من منصب رئيسة حزب المحافظين البريطاني يوم 7 يونيو  عبد اللهيان يدعو الأوروبيين لتنفيذ التزاماتهم حيال الاتفاق النووي  المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: لن تكون هناك مفاوضات مع أمريكا  واشنطن: المحادثات بين ممثلي غوايدو ومادورو لا تعني تنازلا من المعارضة  يازجي يبحث مع مسؤولين في الصحة العالمية ونظيره الكوبي تعاوناً لبناء مشفى أورام تخصصي  ظريف: إيران سترى نهاية ترامب بينما لن يرى ترامب نهاية إيران أبدا  الكرملين: قيادة ماي للحكومة البريطانية جاءت في فترة صعبة من العلاقات الروسية البريطانية  في موسم الامتحانات ..استعدادات عائلية مكثفة لتوفير الأجواء الدراسية     

آدم وحواء

2018-01-20 05:01:40  |  الأرشيف

لماذا انخفضت أصوات النساء؟

درس باحثون في جامعة لايبزيغ الألمانية أصوات الغناء والتحدّث لحوالى 2500 امرأة ورجل، تتراوح أعمارهم بين 40 و80 عاماً، على مدى عشرين عاماً مضت، وتوصّلوا إلى هذه النتائج: لم يتغيّر صوت الرجل بمرور الزمن. بينما تغيّرت أصوات النساء، إذ انخفض تردّدها بمقدار نصف أوكتاف في المتوسط. فبينما يتحدّث الرجال في المتوسط بمعدل 110 هرتز، فإنّ المعدل لدى النساء الآن 168 هرتز، بينما كان قبل عشرين عاماً 220. استبعد الباحثون أن تكون الأسباب بيولوجية، فقاموا بفحص النساء هرمونياً، لتحديد ما إذا كانت هناك زيادة في هرمونات الذكورة لديهم في الدم، ولكن لم تُظهر القيَم الهرمونية أيَّ اختلاف، ما يشير إلى أنّه ليست هناك أسباب بيولوجية في انخفاض صوت المرأة، ولكن ما هو السبب؟

هل موجات التحرّر مسؤولة عن تغيير الصوت؟
يرجّح الباحثون أن تكون «روح العصر» قد انعكست على الصوت النسائي. وبالتالي يعدّ التغيّر الكبير الذي طرأ على دور المرأة هو النقطة الحاسمة في هذا الأمر. قديماً كان يُعتبر التحدّث بصوت أنثوي وحاد من علامات الأناقة والجمال للمرأة. وهو ما أدّى إلى تنامي ما يُعرف بـ «غريزة الحارس» لدى الرجل. المرأة اليوم لا تحتاج إلى حارس، لأنها تقف بأقدام ثابتة على الأرض. وهذا يظهر الآن في انخفاض صوتها الذي يوحي بقولها: أنا واثقة بنفسي، قوية، ومستقلّة.

الاختلافاتُ الثقافية
يؤكّد قائدُ فريق الدراسة الأستاذ في جامعة لايبزيغ مايكل فوكس أنّ «المرأة في اليابان تتمتّع بأعلى الأصوات مقارنةً بالنساء في جميع أنحاء العالم. فالصوت العالي هناك علامة من علامات الجمال المثالي. في المقابل، إنّ النساء صاحبات أخفض الأصوات من الدول الإسكندنافية، حيث حققت فيها المساواة بين الجنسين تقدّماً كبيراً.
 

عدد القراءات : 5604

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019