الأخبار |
الجيش يوقع عشرات الإرهابيين قتلى ومصابين ويدمر أعداداً كبيرة من آلياتهم في ريفي حماة وإدلب  الحكيم محذرا: العراق أول وأكثر المتضررين من الحرب الأمريكية الإيرانية  طهران: قبولنا الوساطة لا يعني التفاوض  دي خيا يجبر مانشستر يونايتد على الخيار الصعب  وكيل رونالدو يتوسط لضم صفقة مميزة إلى يوفنتوس  دفعة جديدة من المهجرين السوريين تعود إلى الوطن قادمة من مخيم الأزرق في الأردن  العراق يتخذ إجراءات احترازية في ظل تأزم الوضع بين إيران وأمريكا  أمريكا تدعو روسيا للانضمام إلى جهود مواجهة إيران  الخارجية الفلسطينية: نطالب بتوفير الحماية الدولية لشعبنا  الحرس الثوري: السفن الحربية الأمريكية بالمنطقة تحت السيطرة الكاملة للجيش الإيراني  رئيسة مجلس النواب الأمريكي: تجاوزات ترامب قد تصل إلى إعلان العزل  بكين تتهم السلطات الأمريكية بممارسة "البلطجة الاقتصادية"  واشنطن.. لا نعمل مع "قسد" على أي مشروع حول المستقبل السياسي للأكراد السوريين ونعدها شريكا عسكريا فقط  حزب الشعوب الديمقراطي التركي يؤكد دعمه إمام أوغلو  فيفا تقرر عدم زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم 2022 إلى 48 منتخبًا  الدفاع الروسية: السلطات السورية أعدت نقطتي عبور لخروج المدنيين من إدلب  طائرات مسيّرة مذخرة بالقنابل استهدفت محطة كهرباء الزارة بريف حماة  مادورو يآمر قواته الاستعداد لصد أي اعتداءات أمريكية ضد البلاد  المعارضة البريطانية تدعو لإجراء انتخابات مبكرة بعد استقالة زعيمة مجلس العموم  رغم الضغوط الأمريكية.. "هونر" تتحدى وتكشف عن أحدث هواتفها!     

آدم وحواء

2018-01-03 04:20:12  |  الأرشيف

تأثير الطلاق العاطفي أكبر من الطلاق الفعلي على الأبناء.. فماذا يفعل الزوجان؟

أثبتت معظم الدراسات أنّ الطلاق العاطفي بين الزوجين له من الآثار السلبية على الأبناء، ما يفوق الآثار الناتجة عن الطلاق الفعلي، وذلك بسبب ابتعادهما عن إدراك مشاعر أبنائهما .

وسينتج عن المراحل المتقدمة من برود العلاقة بينهما، إلى إصابة الأبناء بحالة من الاكتئاب، وعدم قدرتهم على مواجهة الناس، فضلاً عن افتقادهم للحنان داخل أسرتهم التي تعدّ المرجع الأول لهم مستقبلاً.

نصائح للتخلص من البرود العاطفي بين الزوجين حماية لأبنائهما

قدّم أخصائي حل المشكلات الأسرية المستشار إياد الرميلي عبر “فوشيا” عدة نصائح للزوجين في محاولة للخلاص من تلك الأزمة ولو تظاهراً أمام أبنائهما، للحفاظ عليهم من الضياع والانحراف. حيث أكّد على ضرورة اتباع الآتي:

تقوية صداقتهما واختيار موضوعات للنقاش: من الضروري المحافظة على علاقة الصداقة بين الزوجين أمام أبنائهم على الأقل، وتخصيص وقت معين معظم أيام الأسبوع للتركيز على قضاياهم، والنقاش حول كيفية معالجتها.

البحث عن أشياء يحبها الزوج: تستطيع الزوجة أن تبحث عن الأشياء التي يحبها الزوج وتجديدها لإنعاش علاقتهما العاطفية، والبحث عن أفكار جديدة تساعده في الخروج من الأجواء المشحونة بالسلبية.

اهتمامها بمشاعر زوجها: بحيث لا تتجاهل مشاعر زوجها مهما كانت؛ فالرجل يحتاج إلى فهم مشاعره وأفكاره طوال اليوم، فعندما تكون على دراية بما يشعر، ستتمكن من القضاء على البرود العاطفي بينهما بالتدريج.

التغاضي عن أخطاء بعضهما: عدم التعليق على أخطاء أي منهما، مهما كان حجمها، والتركيز على تجنب وقوعها تفادياً لوقوع الخلافات.

تجهيز المفاجآت: العمل على إثارة مشاعره بمجرد أن تفتح له الباب عند عودته من العمل، من خلال ارتداء أجمل ما عندها، كي تجذبه إليها.

التحلي بالمغامرة والتجديد: بحيث تكون الزوجة منفتحة في أفكارها وغير تقليدية، كي لا يشعر زوجها بالملل، فمثلاً، يمكنها جعل غرفة النوم المكان المفضل لقضاء عطلة نهاية الأسبوع بطريقة مختلفة، والمقصود هنا، قضاء كل الوقت فيها بدون وجود أي فواصل إلا لتناول الطعام، ما يساعدهما على زيادة الشعور بالاسترخاء والتخلص من أي قلق، ويساعده في رؤية غرفة النوم بطريقة مختلفة وجديدة تماماً.

التشارُك في الضحك: عندما يتحلى أحد الأطراف بالروح المرحة يمكن أن يقضي على برود علاقتهما من خلال تقوية الحس الفكاهي والضحك معاً.

عدد القراءات : 3981
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019