الأخبار |
أردوغان والبحث عن خزانة جديدة لإنقاذ الانهيار.. بقلم: د. أيمن سمير  إيفانكا ترامب وكوشنر يهددان برفع دعوى قضائية بسبب إعلانات في نيويورك  شيفرة السعادة  همسات في الغربة.. بقلم:الباحثة النفسية الدكتورة ندى الجندي  هل تعرقل سياسات بايدن المنتظرة مسار التطبيع في الشرق الأوسط؟!  ملك ماليزيا يرفض طلب رئيس الوزراء إعلان حالة الطوارئ  المحتجون في تايلاند يدعون إلى التصعيد بعد تجاهل رئيس الوزراء تحذيراتهم  نتنياهو: وفد إسرائيلي سيزور السودان لاستكمال اتفاق التطبيع  بيدرسون وصل دمشق ويلتقي المعلم اليوم  لماذا لن تكون أمريكا قوة عظمى في ولاية ترامب الثانية؟  أرمينيا: لدينا أدلة دامغة على مشاركة قوات تركية خاصة بالمعارك في إقليم ناغورني قره باغ  وفاة عامل وإصابة اثنين آخرين في مصفاة حمص جراء تسرب غاز  البابا فرنسيس يعين أول كاردينال من أصول أمريكية إفريقية  المعلم لـ بيدرسون: لجنة مناقشة الدستور سيدة نفسها وهي التي تقرر التوصيات التي يمكن أن تخرج بها وكيفية سير أعمالها  لمواجهة "مضايقات" صينية.. واشنطن ترسل دوريات لخفر السواحل إلى المحيط الهادئ  هزة أرضية بقوة 5.4 درجة تضرب شمالي إيران  رئيس وزراء إثيوبيا يرد على تصريحات ترامب بشأن احتمال ضرب مصر لسد النهضة  ترامب يعلن التوصل لاتفاق لتطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل  وزير الري المصري الأسبق: ضوء أخضر من ترامب لمصر لضرب سد النهضة     

مدونة م.محمد طعمة

2018-08-01 18:32:38  |  الأرشيف

تسريبات تكشف خطة محرك "غوغل" السرية للعودة إلى الصين

ذكر تقرير أمريكي، أن محرك البحث الشهير "غوغل"، ينوي العودة إلى الصين من جديد، بعد أن تعرض للإغلاق عام 2010، ولكن بضوابط تتوافق مع الحكومة الصينية.
 
وتعمل "غوغل" منذ العام الماضي 2017، على تطوير "نسخة خاضعة للرقابة"، من أجل طرحها في الصين، تحت اسم رمزي هو "دراغون فلاي"، وفقا لتسريبات نشرتها صحيفة "ذا إنترسيبت" الأمريكية.
 
وتم تصميم "النسخة المعدلة" من "غوغل" لحجب كل المواقع الإلكترونية، التي تحظرها الصين، بما في ذلك مواقع "ويكيبيديا" وهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، كما أن الرقابة ستمتد إلى نتائج البحث في الصور، والتدقيق الإملائي، وميزات البحث المقترحة.
 
وتفرض الصين رقابة شديدة على شبكة الإنترنت لديها، إذ لا يمتلك مواطنيها قدرة على زيارة العديد من المواقع، كما أنه يتم تصفية معلومات حول مواضيع مثل الدين ووحشية الشرطة وحرية التعبير والديمقراطية، بينما تخضع مواضيع البحث المحددة (مثل احتجاجات ساحة تيانانمن في عام 1989 والاستقلال التايواني) للرقابة بشكل كامل.
 
وازدادت الرقابة في البلاد، في عهد الرئيس الصيني، شي جين بينغ، والتي فاقت مراقبة شبكة الإنترنت، لتمتد إلى وسائل التواصل الاجتماعي، وتطبيقات الدردشة.
 
ووفقا لصحيفة "ذا إنترسيبت"، فإن "غوغل" لابد من اجتياز عددا من العراقيل الجوهرية، قبل أن يتمكن من إطلاق تطبيق البحث الجديد في الصين، بما في ذلك الحصول على موافقة من المسؤولين في بكين، والتأكيد لهم أن التطبيق سيكون أفضل من منافسه الرئيسي في الصين، "بايدو".
 
يذكر أن "غوغل" طرحت في وقت سابق نسخة خاضعة للرقابة في الصين بين عامي 2006 و2010 ، قبل أن تنسحب من البلاد، أن واجهت انتقادات من جانب السياسيين بداخل الولايات المتحدة، والذين اعتبروا أن الشركة كانت تعمل "كموظف للحكومة الصينية".
 
وعلى الرغم من سوء العلاقات بين أمريكا والصين خلال الأسابيع الأخيرة، بسبب الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلا أن "غوغل" أبلغت موظفيها أن يكونوا مستعدين لإطلاق تطبيقها في الصين في أقرب فرصة ممكنة.
عدد القراءات : 5210

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020