الأخبار |
تركيا تخرق وقف إطلاق النار قبل سريانه.. لا انتشار أميركياً في «المنطقة الآمنة»  الولايات المتحدة تعلن عن إنهاء إنتاج أجزاء "إف-35" في تركيا  بعد فوزه بالرئاسة التونسية… قيس سعيد يتلقى أول دعوة لزيارة خارجية  جائزة نوبل وإخوة يوسف.. بقلم: عيد عبد الغفار  منطقة سورية آمنة.. أم احتلال تركي آمن؟.. بقلم: نظام مارديني  دول عربية تحذر مواطنيها من السفر إلى لبنان  آلاف البريطانيين إلى الشوارع اليوم للمطالبة باستفتاء جديد  مقتل وإصابة العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الروسية بسيبيريا  الكاتالونيون يواصلون الاحتجاج: هل تُعيد مدريد فرض «الطوارئ»؟  العدوان السعودي يقصف قافلة مساعدات في الحديدة  الجيش الليبي يعلن تدمير منشآت لتخزين أسلحة ومعدات للنظام التركي  سورية ستلغي عقوبة السجن بحق الصحفيين  "فورين بوليسي" الأمريكية: اللواء "قاسم سليماني" الشخصية الأكثر تأثيراً في العالم  الجعفري يقدم أوراق اعتماده إلى رئيس نيكاراغوا سفيراً فوق العادة غير مقيم  إصابة عشرات الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على مسيرات العودة في غزة  لبنان في عين العاصفة.. فَتِّشْ عن الأصابع السعودية!!  القوات العراقية تدمر وكراً للإرهابيين في الأنبار  بمشاركة سورية.. اختتام أعمال الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي  ترامب يأمل في توقيع اتفاق تجاري أمريكي صيني بحلول منتصف نوفمبر  البنتاغون: القوات الأمريكية لن تشارك في إقامة المنطقة الآمنة بسورية     

مدونة م.محمد طعمة

2018-06-02 13:31:30  |  الأرشيف

فيسبوك تحذف قسم الموضوعات الشائعة بعد تسببه بالكثير من المشاكل

قررت منصة التواصل الإجتماعي فيسبوك إزالة مربع “الأخبار الشائعة” الذي يتواجد منذ أربع سنوات إلى يمين قسم “خلاصة تغذية الأخبار” ضمن نسخة سطح المكتب خلال الأسبوع المقبل، وذلك حسبما صرحت الشركة، حيث تأتي عملية الإزالة بعد مرور سنوات من الانتقادات حول كيفية اختيار المنصة للقصص والأخبار التي تظهر ضمن هذا القسم، مع نضالها لأكثر من عام فيما يتعلق بموثوقية الأخبار التي يتم نشرها من خلال الشبكة الإجتماعية.

وتقول الشركة إن الميزة التي ألقي باللوم عليها في ظهور أخبار مزيفة لم تحظى بشعبية، إلى جانب أنها أصبحت قديمة، وثبت أنها تمثل إشكالية، وذلك بعد ظهورها لأول مرة في عام 2014 على شكل قائمة من عناوين الأخبار الشائعة، والتي كان الهدف منها يتمثل في جذب مستخدمي تويتر من خلال توفير نظرة سريعة على الأخبار الأكثر رواجًا.

كما أن ظهورها جاء تماشيًا مع تعهد مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لفيسبوك لجعل منصته بمثابة صحيفة شخصية للمستخدمين، ولكن في ذلك الوقت لم تكن الأخبار المزيفة مصطلحًا شائعًا، ولم يتم اتهام أي دولة أجنبية بمحاولة التأثير على الانتخابات الأمريكية عبر منصات التواصل الإجتماعي.

وأوضحت منصة فيسبوك أن قسم الأخبار الشائعة لم يكن نشطًا إلا في خمسة بلدان، مع تشكيله أقل من 1.5 في المئة من النقرات للناشرين الإخباريين في المتوسط، وتختبر الشركة حاليًا مميزات جديدة وطرق أخرى لتوفير الأخبار، بما في ذلك تصنيف الأخبار العاجلة الذي يمكن للناشرين إضافتها إلى القصص لتمييزها، إلى جانب اختبارها لقسم يجمع الأخبار المحلية لجعلها أكثر بروزًا.

وقال أليكس هاردمان Alex Hardiman، رئيس قسم الأخبار في فيسبوك، إن الشركة لا تزال ملتزمة بالأخبار الفورية، ولكن بدلاً من ترك المشرفين على المنصة يتخذون قرارات تحريرية، كان هناك تحول للسماح لمؤسسات الأخبار بالقيام بذلك، ووفقًا لمركز بيو للأبحاث، فإن 44 في المئة من البالغين الأمريكيين يحصلون على بعض أو كل أخبارهم عبر الشبكة الإجتماعية.

وكانت ردة الفعل العكسية على هذا القسم قد بدأت في عام 2016، بعد ظهور تقرير يقول إن محرري فيسبوك السابقين، الذي كانوا قادرين على تنظيم العناوين الرئيسية، متهمين بالتحيز ضد المحافظين، وبعد مرور عامين، لم تتمكن المنصة من إلغاء فكرة التحيز، مما دفعها في أواخر عام 2016 إلى طرد المحررين البشريين الذين عملوا في قسم المواضيع الشائعة، وتم استبدالهم بخوارزميات آلية كان من المفترض أن تكون خالية من التحيز السياسي.

وبدأت تلك الخوارزميات في اختيار المشاركات التي تحظى بأكبر قدر من الاهتمام، حتى لو كانت المعلومات زائفة، مما دفع فيسبوك في أوائل عام 2017 إلى القيام بمحاولة أخرى لإصلاح القسم من خلال تضمينه الموضوعات التي يغطيها العديد من ناشري الأخبار، وكانت الفكرة أن التغطية من خلال مصدر واحد يمكن أن تكون علامة على أن الأخبار وهمية.

وسلطت مشكلات هذا القسم الضوء على الصعوبات المتعلقة بالاعتماد على أجهزة الحاسب أو حتى الذكاء الاصطناعي لفهم العالم البشري الفوضوي دون ارتكاب أخطاء واضحة، ويبدو أن المنصة قد توصلت إلى نتيجة مفادها أن محاولة إصلاح المشاكل الناتجة عن قسم الموضوعات الرائجة لا تتناسب مع الفوائد القليلة التي تراها الشركة والمستخدمون وناشرو الأخبار.

عدد القراءات : 2883

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019