الأخبار |
«فرحة» واشنطن و(تل أبيب) لا تكتمل: طهران نحو رفْع التخصيب إلى 60%  احتجاجات مينيابوليس تتجدَّد: لا حدود لعنف الشرطة  إيران تردّ «بحريّاً» و«نوويّاً»: «الضغوط القصوى» فشلت!  حرب تسريبات أردنية: «فتنة حمزة» بتوقيع ابن سلمان  مصر تطالب بنحو مليار دولار كتعويض عن إغلاق قناة السويس  بسبب تزايد «كورونا».. بدء حظر تجول كلي في مناطق سيطرة ميليشيا «قسد»  علّقت على سحب الدنمارك إقامات بعض اللاجئين السوريين … المفوضية الأوروبية: منح حق اللجوء أو الإعادة يدخل ضمن صلاحيات الدول  أكدت المفوضية الأوروبية، أمس، أن منح حق اللجوء أو إعادة اللاجئين إلى بلدهم الأصلي يدخل ضمن صلاحيات الدول، وذلك في تعليقها على قيام الدنمارك بسحب إقامات بعض اللاجئين السوريين الموجودين على أراضيها.\rوفي رد على أسئلة تتعلق بقيام الدنمارك بسحب إقامات بعض اللاجئين من السوريين الموجودين على أراضيها لكون الوضع الأمني تحسن في بلادهم خاصة في العاصمة دمشق، ما سيجبرهم على العودة، أكدت المفوضية الأوروبية، حسبما ذكرت مواقع إلكترونية معارضة، أن «منح حق اللجوء أو اتخاذ قرار بإعادة أي شخص لاجئ إلى بلده الأصلي، أمر يدخل ضمن صلاحيات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والتي يتعين عليها احترام التشريعات الأوروبية والمبادئ الدولية المعمول بها في هذا المجال».\rوفي هذا الإطار، وصف المتحدث باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي ادلبرت يانس في تصريحات له أمس نقلتها المواقع المعارضة، وضع الدنمارك بـ«الخاص»، باعتبار أنها حصلت على حق الانسحاب من سياسة العدل والداخلية الأوروبية.\rوأشار يانس، إلى أن هذا الأمر يجعل من الصعب جداً تأويل الوضع القانوني للدنمارك فيما يتعلق بسياسة الهجرة واللجوء، فإن أي قرار يختص بإعادة لاجئين يدخل ضمن الصلاحيات الوطنية لكل دولة ويجب أن تتبع السلطات إجراءات محددة تراعي القوانين والمبادئ الدولية»، وفق كلامه.\rأما بالنسبة للوضع الأمني العام في سورية، فقد ذكرت المواقع أن المتحدث بدا شديد الحذر، وأكد أن تقييم الأوضاع في بلدان المنشأ (البلدان التي أتى منها طالبو اللجوء)، يجري عبر المكتب الأوروبي لدعم الهجرة الذي يصدر تقارير دورية بهذا الشأن.\rوأوضح أن التقارير التي ينشرها المكتب متاحة للجميع، حيث «تطلع السلطات المحلية في الدول الأعضاء على هذه التقارير وتأخذها بالحسبان لدى اتخاذ أي قرار»، حسب تعبيره.\rوشرعت كوبنهاغن منذ نهاية حزيران 2020 في عملية واسعة النطاق لإعادة النظر في كل ملف من ملفات 461 سورياً من دمشق وريفها على اعتبار أن «الوضع الراهن في دمشق وريفها لم يعد من شأنه تبرير منح تصريح إقامة أو تمديده»، وهذا أول قرار من نوعه لدولة في الاتحاد الأوروبي.\rوفي الخامس من آذار الماضي ذكرت وسائل إعلام بريطانية ودنماركية، أن السلطات الدنماركية قررت سحب تصاريح الإقامة من لاجئين سوريين تمهيداً لإعادتهم إلى بلادهم، بعدما قررت دائرة الهجرة في البلاد توسيع رقعة المناطق التي تعتبر آمنة في سورية، لتشمل دمشق وريفها، وقال حينها وزير الهجرة والدمج الدنماركي، ماتياس تيسفايا،: «أوضحنا للاجئين السوريين أن تصريح إقامتهم مؤقت. ويمكن سحبها إذا لم تعد هناك حاجة إلى الحماية، وعندما تتحسن الظروف في موطنه الأصلي، فإنه يجب على اللاجئ السابق العودة إلى وطنه وإعادة تأسيس حياته هناك».\rوأبدى تيسفايا، في السادس من الشهر الجاري إصراره على تنفيذ قرار ترحيل اللاجئين السوريين من أبناء دمشق وريفها باعتبارهما منطقتين آمنتين.\rوتبذل الحكومة السورية بالتعاون مع روسيا جهوداً حثيثة لإعادة اللاجئين السوريين من الخارج إلى الوطن، حيث عقد في دمشق مؤتمر اللاجئين في تشرين الثاني الماضي ودعا اللاجئين في الخارج إلى العودة، لكن الدول المعادية لسورية وعلى رأسها دول الاتحاد الأوروبي، تعرقل عودتهم لإبقاء هذا الملف ورقة ضغط على دمشق في المفاوضات السياسية.  روسيا تهدّد... و«الناتو» يجتمع حول أوكرانيا اليوم  انقلاب في الأردن أم في أميركا؟.. بقلم: عمرو علان  الصحة العالمية: وباء كورونا في "مرحلة حرجة".. وأمل خلال شهور  رئيس الحكومة للعمال: لم نجرؤ على رفع سعر الصرف.. واستهلكنا 25% من احتياطي النفط!  أزمة المياه بين إثيوبيا ومصر: الحل السياسي والخيار العسكري  الفرق واضح.. بقلم: مارلين سلوم  مجلس الوزراء يمدد العمل بقرار توقيف العمل أو تخفيض نسبة دوام العاملين في الجهات العامة  شويغو: الولايات المتحدة والناتو يحركان قوات باتجاه حدود روسيا  لهذه الأسباب تم إعفاء حاكم مصرف سورية  القوات الأمريكية تنقل عشرات المسلحين من سجون “قسد” إلى حقل العمر النفطي  إيران: سنرد على من نفذ اعتداء “نطنز” داخل أرضه     

صور من العالم

2019-08-24 01:13:02  |  الأرشيف

تعاقب حفيدة زوجها بوضع قدميها في الماء المغلي

تجردت سيدة من مشاعر الرحمة والإنسانية عندما قامت بمعاقبة حفيدة زوجها البالغة من العمر عامين - بسبب شقاوتها طوال اليوم- بوضع قدميها في الماء المغلي.

وبحسب موقع «ميرور» تعاني «كايلي روبنسون» البالغة من العمر عامين من حروق بشعة من الدرجة الثالثة وبثور في كاحل قدميها حتى الأطراف، وكان يُمكن للفتاة الصغيرة أن تفقد قدميها بسبب الحروق المفجعة التي أحدثتها لها زوجة جدها «جينيفر فون» البالغة من العمر 53 عامًا، عندما وضعت قدميها في الماء المغلي كعقاب لها على شقاوتها كطفلة، عندما كانت في استضافتها.
 
والآن لا تستطيع «كايلي» المشي من شدة الألم الذي تعاني منه، كما أنه تم وصف حروقها بـ«حرق الجوارب» لأن الحروق تُشبه وكأنها زوج من الجوارب الوردية اللون ترتديه في قدميها.
 
تزعم «بريتاني سميث»، والدة «كايلي» من مدينة تشاتانوجا الأمريكية، تينيسي، أن «فون» اعترفت باستخدام المياه المحرقة لمعاقبة «كايلي» لأنها كانت شقية جداً في هذا اليوم قائلة إنه لا يوجد شيء في هذا العالم يتطلب معاقبة طفل يبلغ من العمر عامين بحرقه بالماء المغلي.
 
تركت «سميث» ابنتها «كايلي» مع «فون» لقضاء يومها في السباحة مع زوجها وطفليها الآخرين ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تترك فيها الطفلة مع زوجة الجد، فقد تركتها عدة مرات من قبل مما جعلها تشعر بالاطمئنان عليها في حضانتها بدلاً من تركها في دار للرعاية الصباحية.
 
وبعد وقوع الحادث، اتصلت «فون» بـ«سميث» لإخبارها بالعودة إلى المنزل على الفور، لكنها لم تخبرها بما حدث.. وعند عودتها لم تصدق عيناها لما رأته وأخذت تصرخ ثم أخذت ابنتها على الفور لمستشفى متخصصة لعلاج الحروق التي دعت الشرطة للتحقيق في الحادث.
 
تم توجيه الاتهام لـ «فون» بإساءة معاملة الأطفال المشددة، وتم احتجازها وفي حالة إدانتها سوف يتم الحكم عليها بالسجن من 15 إلى 80 عامًا.
 
وقالت السيدة «سميث» إن «كايلي» خضعت لعمليتين جراحيتين، لكن لم تنجح أي منهما، وستحتاج إلى مزيد من الجراحة؛ لأن الجلد لا يقوم بإصلاح نفسه بالطريقة التي كان الأطباء يأملون بها. وفي العملية القادمة سيضطر الأطباء لأخذ بعض أجزاء من الجلد من فخذها الأسبوع المقبل لمحاولة إصلاح قدميها، وبهذه العملية فإنها معرضة لخطر كبير وقد ينتهي بها الأمر إلى فقد قدميها.
عدد القراءات : 7083

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021